الجامعة العربية توقع مذكرة تفاهم مع "الوطنية للانتخابات" لمتابعة انتخابات الرئاسة

الجامعة العربية توقع مذكرة تفاهم مع "الوطنية للانتخابات" لمتابعة انتخابات الرئاسة

وقّع السفير خليل إبراهيم الذوادى، الأمين العام المساعد، رئيس بعثة جامعة الدول العربية لمتابعة الانتخابات الرئاسية المصرية المقبلة، مذكرة تفاهم مع المستشار حازم بدوى، رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، وذلك يوم الثلاثاء في مقر الهيئة الوطنية للانتخابات.

  وأكد السفير الذوادى خلال اللقاء على الاهتمام الكبير الذي توليه جامعة الدول العربية لمتابعة كافة الاستحقاقات الانتخابية التي تجرى في جمهورية مصر العربية، والذي يأتي في إطار دعم مسيرة الديمقراطية والحكم الرشيد في الدول الأعضاء.

  نصّت مذكرة التفاهم الموقعة بين الطرفين على حقوق وواجبات متابعي البعثة التي تتضمن إجراء المقابلات مع مختلف الجهات المعنية بالعملية الانتخابية، بالإضافة إلى الالتزام باحترام القوانين والقواعد المنظمة للعملية الانتخابية.

  تهدف مهمة البعثة إلى متابعة مختلف مراحل العملية الانتخابية، بدايةً من عملية تسجيل الناخبين والمرشحين والحملات الانتخابية وأيام الاقتراع حتى إعلان النتائج النهائية للانتخابات.

وفي هذا الإطار، ستقوم البعثة بإصدار تقريرها النهائي عند الانتهاء من عملية المتابعة ليتم إرساله لاحقاً إلى الهيئة الوطنية للانتخابات.

  وتضم قائمة المرشحين النهائية كلا من: رمز النجمة، والمرشح الرئاسى رئيس الحزب المصرى الديمقراطى رمز الشمس، والمرشح الرئاسى رئيس حزب الوفد رمز النخلة، والمرشح الرئاسى حازم عمر رمز السلم.

ويبدأ  الجمعة وعلي مدار 3 أيام تنتهي الأحد في عدد 137 لجنة فرعية موزعين بمقر البعثات الدبلوماسية فى دول العالم، ويكون تصويت المصريين بالخارج عن طريق الحضور الشخصي إلى مقر السفارة او القنصلية المصرية التى يتواجد فيها الناخب في الأيام المحددة للتصويت واختيار المرشح الذى يرغب فيه ووضع بطاقة الاقتراع في صندوق المخصص لذلك.

وأصدرت برئاسة المستشار حازم بدوي ضوابط لآلية تصويت المصريين بالخارج، وذلك ضمانا لصحة تصويتهم بالانتخابات داخل مقر البعثات والقنصليات ، وهي أن يقوم الناخب بتقديم إثبات شخصيته أمام لجنة الانتخاب خارج جمهورية مصر العربية ، وأن يكون إثبات الشخصية إما عن طريق بطاقة الرقم القومى سارية أو جواز السفر سارى الصلاحية مثبتا به الرقم القومى.

وبحسب الهيئة ، فلا يشترط أن تكون بطاقة الرقم القومي سارية عند التصويت في انتخابات الرئاسة للمصريين في الخارج ، وإنما يشترط فقط في حال الاستعانة بجواز السفر أن يكون سارياً.

واستبقت الهيئة الوطنية للانتخابات علمية التصويت بإعلان ضوابط العملية الانتخابية ، موضحة أنه لن يسمح بالمشاركة لمن لم يسبق له استخراج بطاقة رقم قومي ، ومن هم دون 18 عاماً ، أما من تجاوز السن القانونية ويوجد اسمه ضمن قواعد بيانات الناخبين، فيمكنه التصويت في هذه الحالة، إذا كان لديه جواز سفر يتضمن الرقم القومى، بشرط أن يكون الجواز ساريا وقت التصويت.

وفي حال الإدلاء بالصوت في إحدى اللجان خارج مصر، وتصادف وجود الشخص نفسه في مصر أثناء ، فلا يجوز للناخب الإدلاء بصوته أكثر من مرة سواء في الداخل أو الخارج، بحسب قانون الانتخابات.

 

مصر      |      المصدر: اليوم السابع    (منذ: 3 أشهر | 7 قراءة)
.