خامنئي يتحدث عن مصير اليهود في فلسطين.. "لا نؤمن بشعار رميهم في البحر"

خامنئي يتحدث عن مصير اليهود في فلسطين.. "لا نؤمن بشعار رميهم في البحر"

أشار المرشد علي ، الأربعاء، إلى أن وجهة النظر الإيرانية ليست رمي الصهاينة واليهود في الأراضي المحتلة في البحر، لافتا إلى أن الشعب الفلسطيني هو من سيحدد مصير بلاده.

وقال الزعيم الإيراني، إن بلاده تعتقد بضرورة إجراء استفتاء عام في فلسطين وأخذ رأي الشعب الفلسطيني، بحسب ما نقلته وكالة تسنيم.

ووصف خامنئي خلال استقباله حشدا كبيرا من التعبويين في طهران، مآسي الخمسين يوما الأخيرة بأنها "ملخص عن جرائم الكيان الصهيوني على مدى 75 عاما"، مشددا على أن "معركة طوفان الأقصى لا يمكن أن تهدأ، وليعلموا أن هذا الوضع لن يستمر".

واعتبر المرشد الإيراني أن "معركة طوفان الأقصى التاريخية هي ضد الكيان الصهيوني، لكنها تقود إلى التخلص من أمريكا" في الوقت ذاته، بحسب تعبيره.

وأكد أن "الهجوم الوحشي الذي ارتكبه الكيان الصهيوني في جريمته ضد أهل ، لم يضرب سمعة الكيان نفسه فحسب، بل سمعة أمريكا أيضا"، منوها إلى أن جرائم الاحتلال "سلبت سمعة الحضارة والثقافة الغربية أيضا".

اظهار أخبار متعلقة واستطرد قائلا: "ثقافة الغرب وحضارته هي نفس الحضارة التي عندما يقتل خمسة آلاف طفل بالقنابل الفسفورية، يقول نظام دولة غربية ما إن إسرائيل تدافع عن نفسها".

تأتي تصريحات خامنئي، في وقت تشهد فيه الدوحة حراكا دبلوماسيا مكثفا من أجل التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار وتمديد الهدنة الإنسانية لأيام إضافية، مع دخول التهدئة يومها الأخير عقب التمديد الأول.

  والجمعة، دخلت الهدنة الإنسانية لمدة أربعة أيام بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي حيز التنفيذ بعد مفاوضات طويلة بوساطة قطرية ومصرية، وتلا ذلك على مدى الأيام الماضية تبادل للأسرى على دفعات بين الجانبين، قبل أن يتم الإعلان عن تمديد التهدئة يومين إضافيين.

 

منوعات      |      المصدر: عربي 21    (منذ: 3 أشهر | 10 قراءة)
.