عائشة الماجدي: حفر القحاتة شغال إلى أن ينتهوا من الدولة السودانية في كامل مجالاتها

إلى السفير معاوية التوم — بالأمس تابعت قرار سحبك من بعثة السودان بنيويورك ونقلك إلى سفارة السودان بالهند وهذه إجراءات وتغييرات تقوم بها وزارة الخارجية بقيادة السفير علي الصادق ( وإن كان هو أولي بالإقالة الفورية لكن مصيره وأيامه أصبحت معدودة ) ونحن كمتابعين نُسلِم بما تقرر الخارجية .

.

لكن الحق يُقال أن السفير معاوية التوم كان في نيويورك هو المطبخ الأساسي لكل الخطابات المقدمة ولكل تصريحات البعثة بل هو المهندس والمتصدي لكل الجلسات الخفية علي هامش الجلسات الرسمية لمجلس الأمن كان يلتقي السفراء والمبعوثين كلٍ علي جنب لشرح أوضاع السودان …السبب الأساسي في تقدم بعثتنا في نيويورك في هذه الفترة العصيبة هو معاوية كان حصانها الأسود السفير معاوية التوم حتي وإن ظهر للعلن السفير الحارس رئيس البعثة .

.

لكن تبقي وزارة الخارجية ويبقي فيها الحفر بالبُوكلن وليس الإبرة حفر كامل الدسم كما عرفت أن في نفس التوقيت أن هناك أحمد عبدالرحمن حفرو له بالإمارات حتي وسع مرقده وأعقبوه بما يحبوا ( دي كواليس الخارجية كدا بالمناسبة حفر القحاتة شغاااال إلى أن ينتهوا من الدولة السودانية في كامل مجالاتها ) …الخلافات التي حدثت بينك ورئيس البعثة بنيويورك لا تتأثر بها يا السيد السفير معاوية أمضي ولا تهتم .

.

قدمت خدماتك كسفير مع البعثة لفترة ( عام ) علي أكمل وجه وصحيفتك بيضاء مع التقدير …ليس عندي مجال للشك بأن الرمح المُلتهب الرجل النشط السفير معاوية التوم كما الغيث أينما نزل بأرض أخضرت وأنبتت خيرًا كثير .

.

مبارك علي الجالية السودانية بالهند فقد أُوفد إليكم إبنكم البار ليقف علي مشاكلكم وطرق علاجكم ووضع الحلول السريعة المناسبة .

.

ومبارك للسودان أيضًا لأن الشراكة الإقتصادية بين الهند والسودان تحتاج رجل نابه وشاطر حتي يستفيد السودان أقلاها بالنظر في أمر تهريب الدهب وغيره …لا عليك سيادة السفير معاوية أي محطة عمل تعتبر جندية للوطن بس من نوع مختلف أولادنا يحملوا السلاح في الخرطوم وأنت تقاتل بالدبلوماسية الناعمة لتخلق للسودان والسودانيين موطئ قدم في الخارج بعزة وكرامة … بالتوفيق عائشة الماجدي                                      

السودان      |      المصدر: النيلين    (منذ: 3 أشهر | 6 قراءة)
.