خرق ثان للهدنة .. الاحتلال يقصف غزة من الأرض والجو والبحر

خرق ثان للهدنة .. الاحتلال يقصف غزة من الأرض والجو والبحر

خرقت قوات الاحتلال الإسرائيلي الهدنة الإنسانية المفروضة على قطاع غزة، للمرة الثانية منذ صباح اليوم الأربعاء، وأسفر هجوم  جديد عن إصابة فلسطيني، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وتظهر التقارير أن قوات الاحتلال الإسرائيلي قامت بقصف الأهداف الفلسطينية في قطاع غزة دون الاعلان عن حجة تعلل تصرفها لخرق الهدنة المفروضة بواسطة مصرية قطرية.

وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص الحي صوب الفلسطينيين، أثناء محاولتهم العودة إلى منازلهم المدمرة في حي تل الهوا، في حي تل الهوا، جنوب غرب غزة، لتفقدها، وأخذ احتياجاتهم الأساسية، ما أدى إلى إصابة أحدهم بالرصاص الحي في محيط مستشفى القدس.

وتتعمد قوات الاحتلال أطلق النار وقذائف المدفعية صوب المواطنين في المناطق الغربية في مدينة غزة، تحديدا في أحياء النصر، وتل الهوا، والشيخ رضوان، ومنطقة الشيخ عجلين.

وكانت زوارق الاحتلال قد أطلقت صباح اليوم النار صوب منازل الفلسطينيين في مناطق غرب خان يونس، ومخيم الشاطئ، والشيخ رضوان، وغيرها من المناطق المحاذية، والمقابلة لسواحل القطاع، دون أن يبلغ عن إصابات.

وكانت قوات الاحتلال، قد خرقت خلال الأيام الثلاثة الماضية، الهدنة الإنسانية أكثر من مرة، مستهدفة مزارعين أثناء عملهم بأرضهم شرق مخيم المغازي، ما أدى الى استشهاد أحدهم، وإصابة الآخر، كما أصيب أيضا سبعة مواطنين، برصاص قوات الاحتلال، في محيط مستشفيي القدس في تل الهوى غرب مدينة غزة، والإندونيسي في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

يذكر أن قوات الاحتلال استهدفت في اليوم الأول من الهدنة الإنسانية مجموعة من المواطنين، اثناء محاولتهم العودة من جنوب القطاع إلى شماله، ما أدى إلى استشهاد اثنين منهم، وإصابة آخرين.

وخلال أيام الهدنة، تمنع قوات الاحتلال 1,7 مليون نازح إلى جنوب قطاع غزة، من العودة لتفقد منازلهم وممتلكاتهم التي طال غالبيتها القصف ولحق بها الدمار في وسط وشمال القطاع، أو حتى البحث عن أفراد عائلاتهم المفقودين، بعد أن هددت باستهدافهم.

وكانت "الهدنة الإنسانية" في قطاع غزة، قد دخلت حيز التنفيذ، في الساعة السابعة من صباح يوم الجمعة الماضي، بعد عدوان إسرائيلي تواصل منذ السابع من أكتوبر الماضي على شعبنا في قطاع غزة المحاصر، وأسفر عن استشهاد أكثر من 15 ألف مواطن، بينهم 6150 طفلا، وأكثر من 4 آلاف امرأة، إضافة إلى أكثر من 36 ألف جريح.

يجب الإشارة إلى أن خرق الهدنة الإنسانية يعتبر انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي وأحد الأفعال العدائية التي تصعّب الوضع الإنساني في قطاع غزة.

يعقد المجتمع الدولي القوى الاحتلالية مسؤولة عن هذه الانتهاكات ويطالب بوقف فوري لإطلاق النار واحترام حقوق الإنسان الأساسية للفلسطينيين.

  

مصر      |      المصدر: البوابة نيوز    (منذ: 3 أشهر | 7 قراءة)
.