صديقة نيمار تعلن الانفصال عنه بعد أيام من ولادتها.. ماذا فعل البرازيلي؟

لم يكن إعلان عارضة الأزياء البرازيلية برونا بيانكاردي، انفصالها بشكل رسمي عن نيمار دا سيلفا قائد منتخب البرازيل ولاعب الهلال السعودي، أمرا مفاجئا، بعدما احتدمت الأزمات بينهما خلال الأيام القليلة الماضية.

أفعال قام بها اللاعب البرازيلي، تسببت في موجة من الانتقادات من جانب جماهير الهلال، التي تلقت صدمة في مستوى اللاعب منذ انتقاله للفريق في الميركاتو الصيفي الماضي، قادما من باريس سان جيرمان، انتهت بإعلان صديقته الانفصال عنه.

قرار صديقة نيمار بعد ولادة نجلتهما بياكاردي التي أنجبت طفلتهما «مافي» خلال الأسابيع الماضية، كشفت عبر حسابها على «إنستجرام»، انتهاء علاقتها باللاعب البرازيلي، معلقة: «هذا أمر خاص، ولكن بما أنني أتعرض للأخبار والافتراضات والنكات بشكل يومي، أعلمكم أنني لست في أي علاقة حاليا»، مضيفة: «علاقتنا أننا أبوين لابنتنا فقط».

الانتقادات تحاوط نيمار حملت الأسابيع الماضية عديد من الأزمات ل الذي انضم لكتيبة النجوم الذين شدوا الرحال إلى السعودي في فترة الانتقالات الصيفية الماضية، بعد الكشف عن خيانته لصديقته من خلال محادثة له مع عارضة أزياء تدعي ألين فارياس، والتي قامت بتسريب رسائل بينهما، ليرد لاعب منتخب السامبا: «اعرضي التاريخ، كان ذلك منذ سنوات».

ولكن بعد أيام قليلة من تسريب هذه المحادثة، كان اللاعب على موعد مع اتهامات جديدة، بعد نشر مقاطع مصورة له داخل أحد الملاهي الليلية في برشلونة مع فتاتين، في واقعة تعود أحداثها إلى 3 أشهر ماضية.

وتسببت المواقف في خروج  ووالدة نجلته عن صمتها، مؤكدة أنها حاولت في الفترة الماضية، التركيز على حملها، مشيرة إلى أنه الشيء الوحيد الذي تفكر فيه، قبل أن تعلن انفصالها عنه بشكل رسمي.

مصر      |      المصدر: الوطن نيوز    (منذ: 3 أشهر | 6 قراءة)
.