من تركيا.. طبيب مغربي يشرح كل تفاصيل تجربة "طبيب العائلة" التي تعتزم الحكومة تنزيلها بداية سنة 2024 (فيديو)

  أخبارنا المغربية - عبدالاله بوسحابة تحدث "عزيز أخنوش"، رئيس الحكومة المغربية، أمس الإثنين، خلال كلمة له بمناسبة انعقاد جلسة المساءلة الشهرية بالبرلمان، عن الشروع في تنزيل إصلاحات عديدة في قطاع الصحة، وذلك بعد صدور النصوص القانونية ذات الصلة بالقطاع، لعل أبرزها التكوين في طب الأسرة، الذي تراهن عليه من أجل تنظيم ولوج المواطنين إلى الخدمات الصحية.

وارتباطا بما جرى ذكره، أوضح "أخنوش" أن الحكومة تعمل على توفير إمكانيات وتكوينات لأطباء القطاع العام، بهدف تحمل مسؤولية طبيب الأسرة، وهي المبادرة التي تهدف الحكومة من خلالها تخفيف الضغط على أقسام المستعجلات، وتوجيه المرضى إلى المصالح التي هم في حاجة إليها.

في ذات السياق، أشار "أخنوش" إلى أن الحكومة تعتزم الشروع في تنزيل تجربة "طبيب الأسرة"، بداية من سنة 2024، موضحا أن مهمة هذا الطبيب أن يكون على علم بكل المعطيات الصحية الخاصة بالأسر القاطنة بمنطقته، وكذا توجيهها إلى إلى المصالح الطبية التي هي في حاجة إليها.

ومن أجل معرفة تفاصيل أكثر حول الأدوار الأساسية التي يقوم بها "طبيب العائلة'، سبق لموقع "أخبارنا" أن كان له بداية سنة 2018، لقاء خاصا مع الدكتور "عبد اللطيف مناضل"، وهو أول طبيب عربي و إفريقي يتم تنصيبه مديرا لمستشفى حكومي بتركيا.

الدكتور "مناضل" تحدث بإسهاب كبير عن التجربة التركية في مجال "طب الأسرة"، حيث قدم بالمناسبة، مجموعة من الإيضاحات الهامة التي تفسر سر تطور منظومة الصحة في هذا البلد، وكذا الأشواط الطويلة التي قطعتها قبل أن تصل إلى المرتبة المتقدمة التي تحتلها حاليا (الفيديو):

المغرب      |      المصدر: اخبارنا المغربية    (منذ: 3 أشهر | 2 قراءة)
.