مفاوضات الهدنة مستمرة.. الاحتلال منفتح على تمديدها 10 أيام

مفاوضات الهدنة مستمرة.. الاحتلال منفتح على تمديدها 10 أيام

ذكرت "تايمز أوف إسرائيل" العبرية، أن حكومة منفتحة على دراسة صفقة لإطلاق المزيد من الأسرى، بمجرد الإفراج عن جميع الأطفال والنساء المختطفين لدى حركة حماس في قطاع .

ونقلت الصحيفة عن مصدر دبلوماسي رفيع، دون الكشف عن هويته قوله: "إن المفاوضات بشأن تمديد المؤقتة في غزة لم تتضمن النظر في مقترحات لأكثر من 10 أيام"، لكنه أشار إلى أن إسرائيل قد تكون منفتحة على الفكرة.

وأضاف الدبلوماسي: "إذا رأينا أنه اقتراح جدي، فسننظر فيه"، مشددا على أن حكومة نتنياهو لا تزال ملتزمة بالقضاء على حماس، وهو الهدف الرئيسي للحرب في غزة.

اظهار أخبار متعلقة من جهة أخرى ذكرت وسائل إعلام أن حركة حماس أبلغت الوسطاء موافقتها على تمديد الهدنة في قطاع غزة لأربعة أيام.

  وبحسب القناة 13 العبرية، فإن دولة الاحتلال "مهتمة بتمديد ترتيبات الهدنة الحالية، لإخراج 30 رهينة أخرى على الأقل".

والأربعاء، دخلت الهدنة الإنسانية المؤقتة يومها السادس، مع توقعات بإطلاق سراح 10 أسرى آخرين.

ومن المقرر أن تنتهي هذه الهدنة صباح الخميس.

  اظهار أخبار متعلقة وكان وقف إطلاق النار الأولي لمدة 4 أيام، قد بدأ الجمعة الماضي، وهو الأول منذ أكثر من سبعة أسابيع من في الحرب حيث كان من المقرر أن ينتهي الاثنين، قبل أن يتم تمديده لمدة يومين إضافيين.

  وينص الاتفاق، الذي تم التوصل إليه الأسبوع الماضي، على إطلاق سراح 50 امرأة وطفلا في غزة، مقابل أن يطلق الاحتلال سراح عدد من الأسرى الفلسطينيين من النساء والأطفال، ويسمح بإدخال المزيد من المساعدات الإنسانية لقطاع غزة المحاصر.

منوعات      |      المصدر: عربي 21    (منذ: 3 أشهر | 8 قراءة)
.