خسائر متلاحقة تتكبدها "ماكدونالد" بسبب الموقف من العدوان على غزة

خسائر متلاحقة تتكبدها "ماكدونالد" بسبب الموقف من العدوان على غزة

توعدت إدارة ماكدونالدز في دولة الإسرائيلي بمقاضاة من ينشر إشاعات مرتبطة بدعمها لقطاع معتبرة أنها "إشاعات غير صحيحة".

  ونشر الوكيل لدى الاحتلال على منصة إكس (تويتر سابقا) بيانا قال فيه: "انتشرت حملات كاذبة حول دعمنا لغزة وهي إشاعات غير صحيحة، منذ اندلاع الحرب، تبرعت ماكدونالدز لـ إسرائيل بأكثر من مائة ألف وجبة لقوات الأمن الإسرائيلية".

  وأضاف البيان: "تم افتتاح 5 مطاعم تابعة للسلسلة لهذا الغرض فقط، وتمنح ماكدونالدز إسرائيل خصمًا بنسبة 50% لجميع قوات الأمن.

سنلاحق أي شخص ينشر أخبارا كاذبة".

  חברת אלוניאל זכיינית מקדונלד׳ס ישראל החלה היום בשליחת מכתבי התראה לפני תביעה לכל מי שמפיץ נגדה פייק ניוז.

בימים האחרונים, חשופה הרשת למתקפה של תוכן שקרי על תרומות כביכול שהיא נותנת לתושבי עזה.

— McDonald’s Israel | מקדונלד׳ס ישראל (@McDonaldsIL) وكانت "ماكدونالدز" في السعودية نشرت سابقا بيانا قالت فيه إن الشركة الأم لا تدعم الاحتلال الإسرائيلي ولا تدعم أي دولة أو حكومة أخرى معنويا أو ماديا.

  وأضاف البيان أن تصرف الوكيل لدى الاحتلال تصرف فردي، لا دور ولا علاقة لوكيل السعودية أو للشركة الأم في ذلك.

  وأكد البيان أن الوكيل السعودي يدعم القضية الفلسطينية معلنا تبرعه بمبلغ مليوني ريال للمساهمة في إغاثة القطاع من العدوان الإسرائيلي.

  واستجابت فروع "ماكدونالدز" في عمان وتركيا والسعودية ولبنان والكويت والإمارات بتقديم للقضية الفلسطينية، إلى جانب التذكير بأن كل فرع لـ"ماكدونالدز" في البلاد، مستقل عن المشغلين الوطنيين الآخرين.

شكلت هذه التصريحات والبيانات تضاربا حول موقف الشركة الأم من العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، في ظل عدم توحد المواقف المتعلقة بالوكلاء، وصمت الشركة الأم.

  يقول حمد الماجد عبر حسابه على "إكس" (تويتر سابقا): "إن الشركة الأم كانت تريد أن تكسب وتتفادى المشاكل بأي طريقة كانت، وبالتالي فإنها قررت اعتماد سياسة عدم التدخل في تبرعات الوكلاء بمختلف مناطق العالم أملا في أنها ستكسب الطرفين".

  وأضاف أن الشركة الأم "تركت الحرية لوكيل مكدونالدز-إسرائيل بأن يتبرع للجيش الإسرائيلي، وتركت وكلاء مكدونالدز بالدول العربية ليتبرعوا بحرية لسكان غزة".

  وأشار إلى أن ما حصل لاحقا أن الاسرائيليين علموا بتبرعات "مكدونالدز" بالدول العربية لغزة، فقرروا شن حملة لمقاطعة وكيل "ماكدونالدز" في دولة الاحتلال.

  وقال إن العرب قرروا مقاطعة "ماكدونالدز" في الدول العربية غضبا على تبرع "ماكدونالدز-إسرائيل لـ جيش الاحتلال الإسرائيلي.

قضية مكدونالدز مع الحرب القائمة تمثل case study مثير للاهتمام: الشركة الأم كانت تريد أن تكسب و تتفادى المشاكل بأي طريقة كانت، بالتالي قررت اعتماد سياسة عدم التدخل في تبرعات الوكلاء بمختلف مناطق العالم أملا من أنها ستكسب الطرفين.

تركت الحرية لوكيل مكدونالدز اسرائيل بأن يتبرع… — حمد (@HamadAlMajidi) ويتوقع خبراء أن الشركة تكبدت خسائر بالملايين، ومن المنتظر أن تكشف سلسلة مطاعم ماكدونالدز عن أرباحها الفصلية المقبلة في ديسمبر/ كانون الأول، في تقرير من شأنه الكشف عن حجم المبيعات ومدى تأثره بدعوات المقاطعة في المنطقة العربية.

 

منوعات      |      المصدر: عربي 21    (منذ: 8 أشهر | 9 قراءة)
.