تصريح صادم من رئيس الوزراء البريطاني بشان كورونا: دع الناس يموتون

في تحقيق أجرته بريطانيا حول إدارة السلطات لجائحة كوفيد-19، تم الكشف عن تصريح قام رئيس الوزراء ريشي سوناك بإطلاقه، حيث قال إنه يجب على الحكومة “ترك الناس يموتون” خلال الجائحة بدلاً من فرض إغلاق تام.

وفي مذكرات باتريك فالانس، الذي كان يشغل منصب كبير المستشارين العلميين للحكومة خلال الجائحة، تم ذكر اجتماع عُقد في 25 أكتوبر 2020، حضره رئيس الوزراء آنذاك بوريس جونسون وسوناك الذي كان وزيرًا للمالية في ذلك الوقت.

وتم تقديم المذكرات كجزء من التحقيق، وكشفت عن كيفية نقل دومينيك كامينجز، كبير مستشاري جونسون خلال الجائحة، ما قيل له خلال الاجتماع.

ونقل فالانس عبارة كامينجز في مذكراته التي تقول: “يرى ريشي أنه لا بأس أن تدع الناس يموتون.

كل ذلك يدل على غياب تام للقيادة”.

وصرح المتحدث باسم سوناك بأن رئيس الوزراء سيعبر عن موقفه عندما يقدم أدلته للتحقيق بدلاً من الرد على كل شخص بشكل فردي.

ويهدف التحقيق إلى استعراض استجابة الحكومة لجائحة كوفيد-19، التي أدت إلى إغلاق قطاعات اقتصادية كبيرة وأسفرت عن وفاة أكثر من 220 ألف شخص في بريطانيا.

ومن المتوقع أن يستمر التحقيق حتى صيف عام 2026.

وأكد كبار المسؤولين الحكوميين أن الحكومة لم تكن مستعدة للتعامل مع الجائحة وأن “الثقافة السامة” والتكبر عوقبا استجابة الحكومة للأزمة الصحية.

ويشكل هذا التحقيق خطرًا على سوناك، حيث يمكن أن تثبت الأدلة المقدمة فيه تورطه في قيادة جونسون المشوشة على الرغم من أنه كان أحد أعضاء الوزارة العليا في تلك الفترة.

منوعات      |      المصدر: مزمز    (منذ: 8 أشهر | 6 قراءة)
.