إجلاء 200 مريض من المستشفى الإندونيسي بغزة وجاكرتا ترسل إمدادات طبية

أعلنت وزارة الصحة في إجلاء 200 مريض من المستشفى الإندونيسي في مدينة غزة إلى جنوب القطاع بعد ساعات من تعرّضه لقصف إسرائيلي دام، استنكرته جاكرتا وأكدت استمرار دعمها للفلسطينيين في غزة.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة أشرف القدرة لوكالة الصحافة الفرنسية إن 200 شخص أجلو -أمس الاثنين- من المستشفى في جباليا إلى مستشفى ناصر في خان يونس جنوب القطاع.

وأضاف أنّ الجيش الإسرائيلي يحاصر المستشفى الإندونيسي، ونخشى أن يكرّر ما فعله ، في إشارة إلى أكبر مستشفى في غزة إذ حاصرته قوات الاحتلال الإسرائيلية ثم اقتحمته.

وتمت عملية إجلاء المرضى من المستشفى الإندونيسي بالتنسيق مع ، وهو شرط وضعه الأطباء بعدما قصفت إسرائيل سيارة إسعاف في شمال غزة.

وقال القدرة "لا يزال هناك 400 مريض في المستشفى، ونعمل مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر على إجلائهم"، مشيرا إلى وجود نحو ألفي نازح بداخل المستشفى وفي محيطه.

وأعربت عن شعورها بالفزع إزاء الهجوم الذي استهدف -أمس الاثنين- المستشفى الإندونيسي في شمال القطاع.

وأوضحت المنظمة -في بيان نشر أمس- أن المستشفى الإندونيسي تعرض لأضرار بسبب ما لا يقل عن 5 هجمات منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وأفادت التقارير بأن الهجوم الأخير أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 12 شخصًا، من بينهم مرضى ومرافقوهم المقيمون في المستشفى.

وأضافت "وفقا لآخر التقارير، لا يزال المستشفى الإندونيسي محاصرا، ولم يُسمح لأحد بالدخول إلى المستشفى أو الخروج منه، كما وردت تقارير عن إطلاق نار باتجاه أولئك الذين حاولوا المغادرة، ولكن لم تقع إصابات أو وفيات حتى الآن.

ويحاصر جيش الاحتلال الإسرائيلي المستشفى الإندونيسي في أعقاب سياسة مماثلة استهدفت قبله مجمع الشفاء الطبي غرب مدينة غزة وغيره من المستشفيات في شمال ووسط القطاع، بهدف الإخلاء القسري لهذه المستشفيات من المرضى والمصابين والنازحين.

ولليوم الـ46، يشن جيش الاحتلال عدوانا وحربا مدمرة على غزة، خلّفت أكثر من 13 ألفا و300 شهيد فلسطيني، بينهم أكثر من 5600 طفل و3500 امرأة، فضلا عن أكثر من 31 ألف مصاب، 75% منهم أطفال ونساء، وفق المكتب الإعلامي الحكومي بغزة مساء أمس الاثنين.

إندونيسيا تستنكر من جهتها، قالت وزيرة الخارجية الإندونيسية ريتنو مرسودي -في تصريح لها من العاصمة الصينية بكين- إن "إندونيسيا تستنكر بأشد عبارات الشجب والاستنكار الهجمات الإسرائيلية على المستشفى الإندونيسي في غزة".

وأضافت مرسودي أنها تزور الصين ضمن وفد منظمة التعاون الإسلامي بهدف حشد التأييد الدولي لتنفيذ وقف فوري لإطلاق النار.

ويأتي تصريح الوزيرة الإندونيسية بعد تصريح آخر للرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو في جاكرتا أكد فيه أن بلاده ستظل تقدم الدعم السياسي للشعب الفلسطيني وستظل تؤيد نضاله.

وتحدث ويدودو عن التزام بلاده بتسيير مزيد من الطائرات التي تحمل معونات طبية وأجهزة للمستشفيات ومواد غذائية واحتياجات أخرى لأهل غزة.

كما استنكرت لجنة الإنقاذ والطوارئ الطبية الإندونيسية (ميرسي إندونيسيا)، وهي جمعية إغاثة غير حكومية أشرفت على بناء المستشفى الإندونيسي في غزة، الهجمات التي تعرضت لها المستشفى وقالت إنه أمر مؤسف.

وتساءلت اللجنة عن تطبيق القانون الدولي الحامي للمستشفيات وطالبت إسرائيل بعدم المساس بحرمة المستشفيات، مشيرة إلى وجود 3 من المتطوعين الإندونيسيين في المستشفى بغزة.

الوكالات      |      المصدر: الجزيرة    (منذ: 6 أشهر | 4 قراءة)
.