سدافكو تتعاون مع الوطنية لحلول النقل لإزالة الكربون من أسطول مركباتها

أعلنت الشركة السعودية الرائدة في تصنيع المواد الغذائية وبيعها وتوزيعها، سدافكو، والتي تدير عمليات في أنحاء الشرق الأوسط، عن إبرام شراكة استراتيجية مع الشركة الوطنية لحلول النقل، من أجل تعزيز رؤيتها في مجال الاستدامة لعام 2030.

وتهدف هذه الشراكة إلى التقليل كثيرًا من انبعاثات الكربون وإنشاء مستقبل تعتمد العمليات فيه على المركبات الخالية من الانبعاثات.

ويمثل هذا التعاون الاستراتيجي خطوة مهمة في التزام سدافكو بالاستدامة، وستلعب الشركة الوطنية لحلول النقل، في إطاره، دورًا محوريًا لمساعدة سدافكو على قياس انبعاثات الكربون الحالية الناتجة عن أسطولها ووضع خريطة طريق شاملة لانتقال الشركة إلى المركبات الخالية من الانبعاثات.

وستعطي خريطة الطريق الأولوية لمراقبة إتاحة المركبات واستخداماتها العملية، لتقديم رؤية واقعية لخفض الكربون بمرور الوقت.

وبهذه المناسبة، أكّد باتريك ستيلهارت، الرئيس التنفيذي لشركة سدافكو، أن الشركة ملتزمة ببناء مستقبل مستدام من خلال إزالة الكربون، مشيرًا إلى أن مشروع إزالة الكربون بالتعاون مع الشركة الوطنية لحلول النقل يشكّل خطوة مهمّة نحو بناء مستقبل أكثر استدامة.

وقال إن سدافكو سوف تقلّل انبعاثات الكربون وتساعد في خلق عالم أنظف وأكثر صحة، من خلال التحوّل إلى السيارات الكهربائية، موضحًا أن إزالة الكربون هدف طويل المدى يتطلب إحداث تغيير جذري في أنظمة الطاقة.

وأضاف: "أنشأنا في سدافكو مستودعات تعمل بالطاقة الشمسية، ونخطط لإضافة المزيد منها، وعلاوة على ذلك، يُسعدنا أننا شرعنا رسميًا في يوليو 2023 في إعداد خريطة طريق لإزالة انبعاثات الكربون من أسطول مركباتنا وإصدار الشهادات في هذا الشأن من خلال الشراكة".

ويتضمن نهج المشروع المقترح 5 مراحل رئيسة؛ إذ يسعى في البداية إلى تحديد مستوى مرجعي لانبعاثات الكربون الحالية يأخذ في الاعتبار استخدام المركبات التشغيلية والرحلات، ليتحول التركيز بعد ذلك إلى التحقق من مدى إتاحة المركبات عديمة الانبعاثات في المملكة العربية السعودية في الوضع الحالي، ما يتيح رؤية عملية لفئات المركبات والجداول الزمنية المحتملة للشراء.

بعد ذلك، يتمّ دمج بيانات الانبعاثات والمركبات المؤلفة للأسطول والدورات التشغيلية ومدى إتاحة المركبات الخالية من الانبعاثات، لصياغة خريطة طريق استراتيجية لعملية التحول، لا تقتصر على كونها إطارًا توجيهيًا، وإنما تمكّن سدافكو أيضًا من إظهار الانخفاض السنوي في انبعاثات الكربون بشفافية جرّاء دمج المركبات الخالية من الانبعاثات في الأسطول.

ويتضمن النهج المخطط له الاستفادة من منصة رقمية مثل PowerBI لمراجعة النتائج وتحليلها بالتعاون بين الجانبين.

وتؤكد الشراكة بين سدافكو والشركة الوطنية لحلول النقل، التزام سدافكو الراسخ بالحدّ من بصمتها الكربونية، وتنفيذ مبادرات الاستدامة، والدفع باتجاه بناء مستقبل أكثر استدامة، كما تُظهر تفاني الشركة في انتهاج المسؤولية البيئية والابتكار.

وتتطلع كل من سدافكو والوطنية لحلول النقل إلى إرساء سابقة للمواطَنة المؤسسية المسؤولة في المنطقة من خلال هذا التحرك نحو النقل المستدام.

السعودية      |      المصدر: جريدة الوطن    (منذ: 9 أشهر | 4 قراءة)
.