شركة Meta تفكر في إطلاق إصدارات خالية من الإعلانات من انستغرام وفيسبوك في أوروبا

أفادت التقارير أن شركة Meta، الشركة الأم لانستغرام وفيسبوك، تدرس تقديم نسخ خالية من الإعلانات من منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بها في أوروبا، وفقًا لتقرير صادر عن صحيفة Wall Street Journal.

تأتي هذه الخطوة استجابة للوائح الخصوصية الجديدة للاتحاد الأوروبي التي تتطلب من Meta الحصول على موافقة المستخدمين قبل عرض الإعلانات المستهدفة لهم.

قد يؤدي طلب موافقتهم من المستخدمين إلى الإضرار بالنتيجة النهائية للشركة نظرًا لأنه من غير المرجح أن يشارك معظم المستخدمين بياناتهم عن طيب خاطر.

وقد يؤدي ذلك إلى تقليل إيرادات إعلانات Meta، والتي تعد مصدر دخلها الأساسي.

لمعالجة هذه المشكلة، تفكر Meta في فرض رسوم شهرية على المستخدمين لإزالة الإعلانات من خلاصات الوسائط الاجتماعية الخاصة بهم.

وبموجب الخطة المقترحة، سيحتاج المستخدمون في أوروبا إلى دفع رسوم شهرية لإزالة الإعلانات من حساباتهم على انستغرام وفيسبوك.

ستكون هذه هي المرة الأولى التي تفرض فيها Meta رسومًا على المستخدمين مقابل الوصول إلى خدماتها الأساسية.

من المتوقع أن تبلغ تكلفة خطة الاشتراك الخالية من الإعلانات حوالي 13 يورو شهريًا على الأجهزة المحمولة و10 يورو شهريًا على متصفحات الويب.

سيحتاج المستخدمون أيضًا إلى دفع 6 يورو إضافية لكل حساب إضافي.

ليس من الواضح متى سيتم إطلاق خطة الاشتراك الخالية من الإعلانات في أوروبا، وما إذا كان سيتم تقديمها في مناطق أخرى في المستقبل.

ومع ذلك، يُقال إن شركة Meta تجري مناقشات مع هيئات مراقبة الخصوصية في بلجيكا وإيرلندا حول الخطة.

وبحسب ما ورد أطلقت الشركة عليه اسم “اشتراك بدون إعلانات“، وقد يبدأ طرحه في الأشهر المقبلة.

يعتمد نموذج الأعمال الحالي لشركة Meta على الإعلانات المستهدفة، والتي تعتمد على بيانات المستخدم.

ومع ذلك، فإن لوائح الخصوصية الجديدة في الاتحاد الأوروبي ستجعل من الصعب على الشركات جمع بيانات المستخدم واستخدامها لأغراض إعلانية.

تعد خطة الاشتراك الخالية من الإعلانات إحدى الطرق التي يمكن لـ Meta من خلالها الاستمرار في تحقيق الإيرادات من منصات الوسائط الاجتماعية الخاصة بها في أوروبا، مع الالتزام أيضًا بلوائح الخصوصية الجديدة.

تقنية      |      المصدر: التقنية بلا حدود    (منذ: 10 أشهر | 12 قراءة)
.