اول توضيح رسمي بشان المحطة الاماراتية بعدن والكشف عن هذا الامر

اول توضيح رسمي بشان المحطة الاماراتية بعدن والكشف عن هذا الامر

كريتر سكاي/خاص: أوضح مصدر مختص حول مشروع الطاقة الشمسية الإماراتية بعدن، بشأن ما يثار هنا وهناك حول تنفيذ المشروع.

وقال المصدر : مشروع الطاقة الشمسية عدن 120 ميجا ينفذ هذا المشروع شركة مصدر الإماراتية وهي شركة رائدة في هذا المجال وقد نفذت الكثير من المشاريع في عددا من الدول في العالم.

واضاف : تم تصميم المشروع على مدخلات تصميمية  واضحة ومحددة مع مراعاة الظروف الجوية في عدن من حيث سرعة الرياح وقوة السطوع الشمسي بالاضافة الى قوة التربة وتم اعتماد سرعة الرياح في التصميم باعلى من ما هو موجود  وتابع : وقامت الشركة المنفذة بانشاء قواعد خرسانية تحت الأرض وعليها الآن تقوم بتركيب الألواح الشمسية حيث بلغ عدد القواعد الخرسانية التي تحمل الألواح 44 ألف قاعدة خرسانية مدفونة تحت الأرض.

 ولفت : اما الشركة المصممة للمشروع فهي :  شركة أسجر انيجي.

SgurrEnergy Private Limited هي شركة اسكتلندية.

تقدم تصاميم  هندسية  متخصصة  و تشرف على تحسين  الأداء وضمان الجودة و الخدمات هندسية المستقلة لمحطات الطاقة المتجددة الجديدة والعاملة.

وقد عملت الشركة المصممة SgurrEnergy في مشاريع في أكثر من 40 دولة عبر أربع قارات مع مشاريع بارزة في الهند وجنوب آسيا والمملكة العربية السعودية والأردن ومصر والشرق الأوسط ونيجيريا وإثيوبيا وساحل العاج وسيراليون وتوغو وأوغندا وبوركينا فاسو في  أفريقيا وبنغلاديش ورومانيا في أوروبا الشرقية والولايات المتحدة.

 وأشار : كما ساهمت شركة SgurrEnergy في إنتاج ما يزيد عن 81 جيجاوات من الطاقة المتجددة، وهي تتبع شركة أسجر انيرجي  المجموعة العالمية البريطانية جون وود جروبوعن الجهة الاستشارية قال : اما الجهة الاستشارية لهذا المشروع هي: شركة أي إل إف الاستشارية (ILF Consulting Engineers (ILF)  )  هي  شركة دولية ذات أصول  نمساوية - المانية .

 الشركة  لها مكاتب رئيسية في إنسبروك في النمسا  وميونيخ ، وأكثر من 45 مكتبًا فرعيًا  في القارات الخمس و قد  اشرفت و صممت وأدارت مشاريع  العديد من محطات الطاقة الشمسية و النقل و التوزيع في الإمارات و مصر و الاردن.

وتدير المشروع  من خلال فريق فني متخصص  من خلال مدير مشروع انجليزي الجنسية يمتلك خبرة في مجال التوليد في الطاقة الشمسية و النقل أكثر من ١٥ سنة.

وختم بالقول : فيجب على الجميع ترك المختصين بهذا المجال القيام بعملهم وانجاز المشروع على أكمل وجه لتقديم الخدمة لأبناء العاصمة عدن.

اليمن      |      المصدر: كريتر سكاي    (منذ: 2 أشهر | 6 قراءة)
.