سلسلة تُسْهم في فهم "الإسلام المغربي"

على مستوى التدبير الرسمي للشأن الديني المغربي، والمواكبة البحثية للتدين بالبلاد، يُنتصر لروافد ذات خصوصية تاريخية بالغرب الإسلامي عامة، والمغرب خاصة، هي فقه الإمام مالك، وفهم أبي الحسن الأشعري للإيمان، وتصوف الجنيد السني.

هذه الركائز تختصر أحيانا في مفهوم “الإسلام المغربي”، الذي يشهد عليه أحد أبيات متن ابن عاشر: “في عَقْدِ الأشعري وفِقْهِ مالِكِ .

.

وفي طريقة الجُنَيدِ السَّالِكِ”.

هذا المتن المسمى “المرشد المعين على الضروري من علوم الدين” يشرحه رقميا في شهر رمضان الراهن المجلس العلمي المحلي لعمالة مدينة سلا.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;} وانطلقت هذه السلسلة بكتاب الصلاة من “المرشد المعين”، ويشرحه الواعظ يوسف الرحالي في سلسلة حلقات مصورة تعمم على موقعي التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”يوتوب”.

ومن بين البرامج التي انطلقت رقميا في شهر رمضان دروس في “الآجرومية”، وهي متن ابن آجروم في النحو العربي، من أجل “تفهم كلام الله، وسنة رسول الله”، وبالتالي “العمل على مقتضى مراد الله فينا”، وفق مقدم السلسلة، عضو المجلس العلمي المحلي بسلا محمد الخيراوي.

وهذه المقدمة موجهة إلى المبتدِئ في علم النحو، وتضم الأصول التي “لا يستغني أحد عن معرفتها”، وهي “دروس ميسرة، حسب المتاح”، وفق الخيراوي.

يذكر أن المجالس العلمية المحلية، التابعة للمجلس العلمي الأعلى الذي يترأسه الملك محمد السادس، تواكب شهر رمضان بعدد من المضامين الرقمية منذ فترة “الطوارئ الصحية”، سنة 2020، التي نقلت، مؤقتا، المضامين الوعظية والتكوينية إلى صفحات وسائل التواصل الاجتماعي، باللغتين العربية والأمازيغية، وبلغات أجنبية.

المغرب      |      المصدر: هسبرس    (منذ: 11 أشهر | 47 قراءة)
.