مايكروسوفت ستجلب لعبة Call of Duty وألعاب الكمبيوتر إلى خدمة سحابية جديدة

لا تزال مايكروسوفت تعمل بجدية لإقناع منظمي مكافحة الاحتكار بأن شراء Activision Blizzard المخطط له لن يضر في صناعة الألعاب.

ومنذ عدة أيام، أعلنت الشركة عن اتفاقية مدتها 10 سنوات مع Boosteroid لبث ألعاب أجهزة الكمبيوتر الخاصة بـ Activision في حالة إتمام الصفقة.

والآن، فإن أحدث محاولة من مايكروسوفت لإثبات للمنظمين في الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة والولايات المتحدة أنها لن تستخدم الصفقة للتغلب على المنافسين.

وبالمثل، فقد أبرمت مؤخرًا صفقات مدتها 10 سنوات مع نينتندو وإنفيديا لجلب Call of Duty إلى منصات مثل Switch و GeForce Now.

قالت مايكروسوفت إنها عرضت على سوني اتفاقية مماثلة لترخيص PlayStation (التي لم توافق عليها سوني) والتزمت بدعم توفر Steam في نفس الوقت مع Xbox.

كانت قد أعربت شركة سوني عن مخاوفها بشأن الصفقة في وقت سابق من هذا الشهر، بما في ذلك احتمالية قيام مايكروسوفت بتزويد بلايستيشن بـ Call of Duty، مما يقلل ثقة اللاعبين في لعب اللعبة الشهير على أجهزة سوني.

تعتبر Boosteroid أكبر خدمة ألعاب سحابية مستقلة في العالم.

ومثل GeForce Now، فهي تدعم الوصول إلى البث متعدد الأجهزة، ولكنها تتطلب شراء ألعاب مدفوعة على منصات أخرى (بما في ذلك Steam و Epic Games و Battle.

net و Origin).

تشمل قائمة Boosteroid الحالية كل من Fortnite و Grand Theft Auto V و Red Dead Redemption 2 و Activision’s Call of Duty: Warzone (من بين أشياء أخرى كثيرة).

ويمكنها بث الألعاب في متصفحات الويب ويقدم تطبيقات أصلية لأنظمة Windows و macOS و Android و Android TV و Linux.

تشمل Boosteroid خوادم في رومانيا وأوكرانيا وإيطاليا وسلوفاكيا وفرنسا وإسبانيا والمملكة المتحدة والسويد وصربيا والولايات المتحدة.

تقنية      |      المصدر: التقنية بلا حدود    (منذ: 11 أشهر | 62 قراءة)
.