جوجل توقف بيع نظارة الواقع المعزز Google Glass

شركة جوجل عن إيقاف بيع نظارة الواقع المعزز (جوجل جلاس) Google Glass وإيقاف تطويرها بشكلٍ كامل، وذلك وفقًا لما أعلنته في رسالةٍ نشرتها على الموقع الإلكتروني للنظارة.

وقالت الشركة إنها أوقفت بيع نظارتها بدءًا من تاريخ 15 مارس، وإنها ستُنهي دعمها الفني بدءًا من 15 سبتمبر القادم.

وكانت الشركة قد أطلقت Google Glass للمرة الأولى في عام 2013 كمشروعٍ طموح لجلب تقنيات الواقع المُعزز لجميع المُستخدمين.

وزودت جوجل نظارتها بجهاز إسقاط ضوئي مُصغر يعرض الصور على العدسات بشكلٍ يُضيف للمُستخدم طبقةً من المعلومات والصور فوق البيئة الحقيقية المحيطة بالمُستخدم.

وطوّرت الشركة تطبيقات للنظارة تتيح إجراء مكالمات الفيديو والملاحة وتطبيقاتٍ تعليمية وتطبيقًا لالتقاط الصور بواسطة الكاميرا الموجودة في النظارة.

إلا أن سعرها البالغ 1500 دولار أمريكي وقلّة إقبال المطوّرين على إنتاج التطبيقات للنظارة، حالا دون إقبال المُستهلكين على شرائها.

وفي عام 2017 أعلنت الشركة عن تغيير توجهها من استهداف المُستخدم العادي إلى استهداف الشركات، وأطلقت في عام 2019 الإصدار Google Glass Enterprise Edition 2 الموجه للأعمال بسعرٍ أرخص يبلغ 999 دولارًا أمريكيًا.

وقالت الشركة إن هذا الإصدار مصنوع خصوصًا لاستخدام الواقع المُعزز في تطبيقاتٍ متخصصة موجّهة للأطباء والمهندسين والباحثين.

وزودت جوجل هذه النظارة بمواصفات قوية تتضمن شاشةً أكبر ومُعالج Snapdragon XR1 بتردد 1.

7 جيجاهرتز رُباعي النوى، وبطارية يصل استخدامها إلى ثماني ساعات، وعدلت تصميمها ليكون ارتداؤها أكثر راحة.

إلا أن النسخة الثانية من النظارة عانت من المشاكل نفسها، وهذا ما دعى جوجل أخيرًا إلى إيقاف المشروع.

وفي لموقع The Verge، أكدت الشركة استمرار التزامها بتطوير تقنيات الواقع المعزز وأنها ما زالت تعمل على دعم العديد من منتجاتها بالتقنية.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن: مارس 22, 2023 مارس 22, 2023 ويرى مراقبون أن تقنيتي الواقع الافتراضي والمُعزز لم تنجحا في جذب اهتمام المُستهلكين بالقدر الذي كانت تأمله الشركات.

وكانت شركة (ميتا) قد عن تخفيض أسعار نظارات الواقع الافتراضي الخاصة بها بسبب قلّة الإقبال.

وجاءت هذه الخطوة بعد تراجع بنسبة 17٪ في إيرادات الربع الأخير من العام الماضي لوحدة Reality Labs التابعة للشركة والمسؤولة عن تطوير منتجات الواقع الافتراضي.

وقالت الشركة إن خسائر الوحدة وصلت إلى 13.

7 مليار دولار في عام 2022 وأكثر من 10 مليارات دولار في عام 2021.

ولا تُعتبر ميتا وجوجل الشركتان الوحيدتان اللتان تواجهان صعوبةً في جذب المزيد من الاهتمام إلى تقنيتي الواقع الافتراضي والمُعزز، إذ ألغت شركة (تانسيت) Tancent الصينية، أكبر ناشر لألعاب الفيديو في العالم، في الآونة الأخيرة خططًا للمضي قدمًا في أجهزة الواقع الافتراضي مُشيرةً إلى عدم الجدوى التجارية.

تقنية      |      المصدر: البوابة العربية للأخبار التقني    (منذ: 6 أيام | 51 قراءة)
.