القريفة: نتائج مبهرة لاستزراع السيباس والبلطي

الاستزراع يوفر السمك محلياً دون الحاجة إلى الاستيراد وتحميل المستهلك كلفة إضافية محمد راتب وصف مدير عام الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية م.

مشعل القريفة ما حققته مزارع الاستزراع السمكي من إنتاج بالمبهر، وخصوصا في السيباس التركي والبلطي والسبيطي، ما يشجع على المزيد من الدعم الحكومي لما يعده هذا الإنجاز من انعكاسات حقيقية على الأمن الغذائي والاكتفاء المحلي.

جاء ذلك خلال جولة قام بها القريفة في مزرعة الطيبات لصاحبها فهد الشلاحي، إضافة إلى بعض المزارع المتخصصة بالاستزراع السمكي، حيث شاهد كيفية استزراع سمك السيباس التركي والبلطي والهامور والسبيطي وغيرها من الأصناف بنجاح وكميات كبيرة، مؤكدا أن النتائج الحالية تبشر بفترة ذهبية من الإنتاج المحلي والاستزراع الناجح الذي يوفر السمك محليا دون الحاجة إلى الاستيراد وتحميل المستهلك كلفة إضافية.

وشدد على أن نجاح استزراع بعض الأنواع يشجع على التوجه نحو مختلف الأصناف المستوردة والتي تصل إلى الكويت بأسعار مرتفعة، وهذا ضمن خطة الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية المستقبلية، مبينا ان مفرخ الوفرة التابع للهيئة والذي يعد ضمن منظومة الأمن الغذائي بتوجيهات من القيادة السياسية ومجلس الوزراء يقوم بتوزيع نوع من الزريعة السمكية للمزارعين لتشجيعهم على الإنتاج والاستزراع السمكي، كما قدمنا بعض الدعوم والاعلاف للمزارع، ونسعى مستقبلا لرفع الدعوم للاستمرار في الإنتاج وزيادته.

وذكر أن الهيئة تشجع جميع الأعمال الناجحة سواء على الصعيد الزراعي أو السمكي أو الحيواني، وتدعم استقدام الخبرات الخارجية واكتسابها وتطبيقها على أرض الكويت، مؤكدا متابعة إجراءات مشروع استزراع الروبيان بالصبية، وتخصيص موقعه مع جهاز مدينة الحرير، على الرغم من صعوبة استزراع الروبيان، لافتا الى ان الهدف من مشاريع الاستزراع السمكي توفير مخزون استراتيجي يكون بمنزلة حائط صد لمواجهة حالات الانقطاع المؤقتة في الاستيراد أو الإنتاج، وللتأمين ضد الأزمات على المدى الطويل، ما يقلص الفجوة بين الإنتاج الطبيعي والاستهلاك ويحقق الاكتفاء الذاتي.

الكويت      |      المصدر: الأنباء    (منذ: 2 أشهر | 54 قراءة)
.