واشنطن تفرض عقوبات جديدة على 3 لبنانيين لصلتهم بحزب الله

فرضت الولايات المتحدة الأميركية عقوبات جديدة على 3 لبنانيين لصلتهم بحزب الله، وقالت إنهم لعبوا دورا في تسهيل أنشطة مالية للحزب.

وطالت العقوبات التي أعلنتها وزارة الخزانة الأميركية كلا من: حسن مقلد ونجليه ريان وراني، وشركة الصرافة التي يملكها؛ بسبب علاقات مالية مزعومة مع حزب الله.

وذكرت الوزارة أن مقلد يعمل مستشارا ماليا لحزب الله اللبناني الذي يخضع أيضا لعقوبات أميركية، وقام بمعاملات مالية نيابة عن الحزب أدت إلى تربّحه مئات الآلاف من الدولارات.

وقال وكيل وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب بريان إي نيلسون إن وزارته تتخذ اليوم "إجراءات ضد صاحب شركة صرافة فاسد، تدعم معاملاته المالية حزب الله ومصالحه، وتمكن له على حساب شعب لبنان واقتصاده"، وفق تعبيره.

ويظهر مقلد بانتظام على القنوات التلفزيونية اللبنانية بصفته خبيرا ماليا، وله أكثر من 50 ألف متابع على تويتر.

وتفرض الولايات المتحدة بانتظام عقوبات على كيانات وشخصيات مرتبطة بحزب الله، الذي تصنفه منظمة إرهابية، من أجل قطع الدعم المادي والمالي عنه وتقويض أنشطته، وكان آخر تلك العقوبات في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

الوكالات      |      المصدر: الجزيرة    (منذ: 6 أيام | 29 قراءة)
.