الثلوج توشح مرتفعات تاونات برداء أبيض

عرفت مرتفعات إقليم تاونات، الثلاثاء، تساقطات ثلجية أسدلت ردائها الأبيض على عدد من المناطق، خصوصا بجماعات فناسة باب الحيط وتمضيت وودكة.

وفضلا عن أنها حولت المناطق التي زارتها إلى مناظر أخاذة غابت منذ فترة، فقد أعادت هذه التساقطات الثلجية الأمل للساكنة المحلية في إحياء الفرشة المائية المتضررة بفعل توالي فترات الجفاف، فضلا عن انعكاساتها الإيجابية على الغطاء الغابوي والقطاع الفلاحي.

وقد أدخلت هذه التساقطات الثلجية، التي تعد الأولى من نوعها التي يعرفها إقليم تاونات خلال فصل الشتاء الجاري، الفرح إلى نفوس الساكنة المحلية، حيث رغم تدني درجة الحرارة، شكلت هذه المناسبة فرصة لكثيرين للاستمتاع بهذه الأجواء الشتوية المميزة.

وقد بادر أبناء المناطق المعنية، تعبيرا عن ابتهاجهم بحلول الزائر الأبيض، إلى تداول مقاطع الفيديو والصور على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بغية إبراز المشاهد الخلابة التي رسمتها الثلوج على قراهم الجبلية.

وبحسب مصادر محلية، فإن هذه التساقطات الثلجية لم تتسبب في قطع المسالك القروية والطرقات؛ نظرا لكونها همت المرتفعات، فضلا عن أن سمك الثلوج لم يصل إلى مستوى من شأنه التأثير على سير الحياة اليومية المعتادة.

وأردفت المصادر ذاتها أنه يُتوقع أن يرافق هذه التساقطات الثلجية تسجيل تدن ملحوظ في درجة الحرارة، وهو ما يفرض، بحسبها، على ساكنة أعالي الجبال بإقليم تاونات تعبئة الموارد الضرورية لمواجهة مثل هذه الأحوال الجوية المتسمة بالبرد القارس وتهاطل الأمطار والثلوج.

المغرب      |      المصدر: هسبرس    (منذ: 6 أيام | 51 قراءة)
.