الكشف عن المحرض على حركة تكميم الأفواه للاعبي ألمانيا

كشفت مصادر أن الحارس الألماني مانويل نوير وليون غوريتسكا، هما من كانا وراء حركة “تكميم الأفواه”، التي قام بها لاعبو المنتخب الألماني في مونديال قطر.

وفي مباراة ألمانيا ضد اليابان، لم يرتد مانويل نوير، شارة القيادة، وعندما وقف الفريق لالتقاط صورة قبل انطلاق المباراة، كمموا أفواههم، احتجاجا على رفض “الفيفا” السماح لهم بارتداء شارات لدعم المثليين.

وذكرت تقارير ألمانية، أن الحارس نوير وغوريتسكا هما من قاما بالضغط على زملائهم في المنتخب، من أجل القيام بوضع أيديهم على أفواههم قبل انطلاقة مباراة اليابان، والتي انهزم فيها الألمان بهدفين لواحد.

وأوضحت التقارير أن لاعبي المنتخب لم يرغبوا في القيام بأي شيء، لكن نوير وغوريتسكا هما من أيدا الاحتجاج بتلك الطريقة، قبل أن يتم قبول ذلك.

المصدر: صحيفة صدى.

منوعات      |      المصدر: مزمز    (منذ: 2 أشهر | 52 قراءة)
.