فعل المعصية مع علمه بدليل تحريمها.. هل توبته صحيحة؟

تواصل- فريق التحرير: أجاب الدكتور الشيخ عبدالكريم الخضير عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة للفتوى سابقًا، على سؤال يقول:العاصي الذي فعل المعصية مع علمه بدليل تحريمها من الكتاب والسنة، هل توبته صحيحة؟ وجاء الجواب:  نعم، إذا توافرتْ شروطها صحيحة، فإذا أقلع فورًا، وندم، وعزم على ألَّا يعود، وكان ذلك في الوقت، قبل الغرغرة، وقبل طلوع الشمس من مغربها، نفعتْه هذه التوبة.

وفي سؤال آخر يقول سائل: إذا سُئلتُ عن فتاة للزواج، فأخبرتُ أنها ليستْ ذات خُلق طيِّب، فهي صاحبة معاكسات، ثم لم تُخطب، وطالتْ مدة عنوستها، هل علي إثم؟ اقرأ أيضًا: وأجاب الشيخ الخضير: على كل حال المستشار مُؤتمَن، وعليه أن يبذل النصيحة لمن استنصحه، لكن بقدر الحاجة، فلا يجوز أن يزيد على الحاجة، وما ترتَّب على المباح لا إثم فيه.

السعودية      |      المصدر: صحيفة تواصل    (منذ: 2 أشهر | 56 قراءة)
.