بسبب ارتفاع أسعار الفنادق في قطر.. عزوف كبير ودبي البديل

في مفاجأة غير متوقعة، ومخالفة لما وضعه خبراء الفنادق والمنتجعات من توقعات بعدم وجود احتمال بتوافر غرف فندقية في الدوحة خلال كأس العالم، وخاصة في مرحلة المجموعات المزدحمة من بطولة كأس العالم، إلا أن مواقع الإنترنت تعرض غرفًا في 42 فندقاً على الأقل، ويقدم موقع “إير بي.

إن.

بي” مئات الخيارات لعطلة نهاية الأسبوع في الدوحة.

وتوقع مسؤولو الفنادق والشقق الفندقية في الدوحة، ازدهارًا كبيرًا نتيجة وفود 1,2 مليون زائر، مع توقع وصول الأعداد إلى الذروة بين يومي 24 و28 نوفمبر، لكن الفائض تسبب في انخفاض الإيجارات.

وأرجع المتابعون أن الفنادق القطرية سعّرت الغرف بتكلفة مرتفعة جداً في الفترة التي سبقت الحدث، مما ترك آلاف الغرف شاغرة، واختار كثير من المشجعين الإقامة خارج الدوحة، والانتقال لمشاهدة المباريات مستخدمين ما يصل إلى 500 رحلة مكوكية يومية من المدن القريبة مثل دبي.

ووصلت أسعار الشقق في الدوحة، مثل شقة مؤلفة من غرفتي نوم كانت تؤجر مقابل 1200 دولار في الليلة في أوائل أكتوبر، إلا أنه قبل أسبوع من انطلاق كأس العالم بلغ السعر 2500 دولار في الليلة.

وحاليًا يوضح منظمون أن هناك مجموعة من أماكن الإقامة متوافرة تمتد من 80 دولاراً للغرف على أطراف صحراء الدوحة لليلة الواحدة إلى الغرف في السفن السياحية الفاخرة التي يكلف بعضها آلاف الدولارات يوميًا.

وبالنسبة لليالي في فترة الذروة المتبقية، أظهرت بوابة الإقامة الرسمية، الجمعة، غرفًا متاحة في 42 فندقًا وفي فيلات وشقق، ويعرض موقع بوكينغ.

كوم غرفاً في 73 عقاراً وعرض موقع (إير.

بي.

إن.

بي) 503 منازل.

واختار آلاف المشجعين مدينة دبي، حيث قاموا برحلة مُتعبة لمدة يوم كامل إلى العاصمة القطرية الدوحة عبر رحلات مكوكية لمدة ساعة تربط المدن خلال البطولة.

ومن خلال 60 رحلة يومية بين دبي والدوحة، يمكن نقل ما يصل إلى 350 ألف شخص من مركز السياحة في المنطقة طول مدة البطولة، والتي من المتوقع أن تستضيف نحو 1,5 مليون زائر، وتعمل العديد من الفنادق في دبي الآن بكامل طاقتها تقريبًا.

المصدر: رويتروز.

منوعات      |      المصدر: مزمز    (منذ: 2 أشهر | 42 قراءة)
.