المناطقية آخر مسمار في نعش “الانتقالي”

خاص / وكالة الصحافة اليمنية //   منعت مليشيا “الانتقالي الجنوبي” الموالية للإمارات، اليوم الخميس، دخول أبناء المحافظات الشمالية إلى مدينة عدن، جنوبي اليمن.

  وقالت مصادر محلية :”إن عناصر من طوق عدن، احتجزت قرابة 50 سيارة في نقطة المجاري بمنطقة العريش”.

  وأضافت المصادر أن مليشيا “الانتقالي” قامت بفرز المواطنين المتجهين صوب المدينة بموجب البطاقة الشخصية، مضيفة أن مليشياالانتقالي قامت بمنع أبناء المحافظات الشمالية من دخول المدينة، معظمهم من أبناء تعزـ في أسلوب مناطقي مستفز.

  وتابعت المصادر أن احتجاز عشرات السيارات في نقطة المليشيا أعاق المسافرين لأكثر من ساعتين، دون اكتراث لحالات المرضى الطارئة.

  واستطردت المصادر أن تلك الإجراءات جاءت بتوجيهات من قبل قائد مليشيا “طوق عدن” الممولة من الإمارات التي يقودها ناجي اليهري، أحد أبناء يافع.

  يأتي ذلك بعد أن احتجزت مليشيا “الانتقالي” نائب مدير قسم شرطة الشعب، النقيب عبدربه الجبواني أحد أبناء محافظة شبوة في نقطة العلم، ومنعته من دخول مدينة عدن.

  وتوعد الجبواني قيادات المليشيا من أبناء الضالع ويافع، برد مماثل في شبوة، الأمر الذي دفع بالقيادي اليهري، القدوم إلى منزل الجبواني والاعتذار له.

  وشن ناشطو “الانتقالي الجنوبي” حملة خلال الأيام الماضية على مواقع التواصل الاجتماعي، حملة عدائية ضد تواجد أبناء المحافظات الشمالية في عدن وبقية المحافظات الجنوبية، مطالبين المليشيا عدم السماح بدخولهم عدن، بحجة “حفظ أمن واستقرار المدينة”، وسط تخوف من سيطرة قوات “طارق عفاش” على المدينة.

 

اليمن      |         (منذ: 1 أسابيع | 18 قراءة)
.