نيكاراغوا تقطع علاقاتها الدبلوماسية مع هولندا

نيكاراغوا تقطع علاقاتها الدبلوماسية مع هولندا

نددت وزارة الخارجية الهولندية بقرار نيكاراغوا قطع العلاقات الدبلوماسية، بعد أن قالت هولندا إنها لن تمول مستشفى في هذه الدولة الواقعة بأمريكا الوسطى، بسبب مخاوف تتعلق بحقوق الإنسان.

إقرأ المزيد وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الهولندية "من المؤسف ان نيكاراغوا اختارت الرد بهذه الطريقة غير المتناسبة على رسالة حاسمة حول الديمقراطية وحقوق الإنسان".

وفي وقت سابق من اليوم السبت، أعلنت حكومة نيكاراغوا قطع العلاقات الدبلوماسية مع هولندا، متهمة هذه الدولة الأوروبية بأنها ذات "نزعة تدخلية" بعد قرارها إلغاء تمويل بناء مستشفى بنيكاراغوا.

وجاء هذا الإعلان بعد ساعات على إعلان الرئيس النيكاراغوي دانيال أورتيغا أنه "لم يعد يريد إقامة علاقات مع الحكومة التدخلية" في هولندا.

وقالت وزارة خارجية نيكاراغوا في بيان لها أمس الجمعة: "في مواجهة الموقف المتكرر لمملكة هولندا المتسم بنزعة التدخل والاستعمار الجديد، الموقف المسيء بما تضمنه من تهديدات وتعليق للأعمال الجارية من أجل الصالح العام، تبلغ حكومة نيكاراغوا هولندا بقرار قطعَ العلاقات الدبلوماسية معها على الفور".

 وكانت السفيرة الهولندية في نيكاراغوا، كريستين بيرين، قد أعلنت الخميس أن بلادها لن تمول هذا المركز الصحي بعد الآن.

وفي وقت سابق، أعلنت سلطات نيكاراغوا أن سفيرة الاتحاد الأوروبي لديها، بيتينا موشايدت، هي شخصية غير مرغوب فيها، وأمهلتها للمغادرة.

كما حذرت روزاريو موريو، نائبة رئيس نيكاراغوا وزوجته، السفير الجديد الذي عينته الولايات المتحدة من "دخول" نيكاراغوا.

ومنعت حكومة نيكاراغوا السفير الأمريكي المعين، هوغو رودريغيز، من دخول البلاد، بعدما اتهمته بـ"التدخل" و"عدم الاحترام" على إثر تصريحات أدلى بها أمام لجنة في مجلس الشيوخ الأمريكي اتهم فيها حكومة نيكاراغوا بـ"الدكتاتورية".

المصدر: أ ف بتابعوا RT على

منوعات      |         (منذ: 2 أشهر | 42 قراءة)
.