خسارة واحدة ومكاسب بالجملة للريال قبل لقاء أوساسونا

لندن- “القدس العربي”: أفادت مصادر صحافية إسبانية، بأن هناك حالة من الارتياح داخل الجهاز الفني لريال مدريد، بعد انتهاء أسبوع الفيفا، بأقل الخسائر الممكنة بالنسبة للاعبين الدوليين، فضلا عن المكاسب العديدة، متمثلة في استعادة المصابين القدامى، الذين غابوا عن المباريات الأخيرة قبل توقف سبتمبر / أيلول الماضي الدولي.

ووفقا لما أوردته صحيفة “آس”، فإن مايسترو الوسط لوكا مودريتش، سيكون الغائب الوحيد، الأبرز في التشكيل الأساسي المفضل للمدرب كارلو أنشيلوتي في مواجهة الأحد ضد أوساسونا، باعتباره الضحية الوحيدة لما يُعرف إعلاميا بـ “فيروس الفيفا”، بمعاناته من الأحمال الزائدة، نتيجة المجهود الكبير، الذي بذله في مباراتي منتخب بلاده الكرواتي ضد الدنمارك والنمسا في دوري الأمم الأوروبية.

وجاء في نفس التقرير، أن إصابة أفضل لاعب في العالم عام 2018، تبدو طفيفة، لكن ميستر كارليتو وجهازه المعاون، فضلوا إراحته في أمسية الأحد الكروي المحلي، كإجراء احترازي، بدلا من تفاقم الإصابة، مع استعداد الفريق لخوض ما مجموعه 12 مباراة في غضون 37 يوما، أو بلغة المدربين مباراة كل ثلاثة أيام، أكثرهم أهمية بالنسبة لجماهير الميرينغي، كلاسيكو الأرض ضد برشلونة، المقرر في السادس عشر من الشهر الجاري على ملعب “سانتياغو بيرنابيو”.

وذكرت الصحيفة المقربة من النادي الأبيض، أن الإسباني لوكاس فاسكيز، ما زال يعاني هو الآخر من إصابته العضلية، وفي الغالب لن يكون متاحا لمباراة عطلة نهاية الأسبوع، لكن في المقابل، سيتسلح المدرب بكل قوته الضاربة، متمثلة في عودة القائد كريم بنزيما، بعد تعافيه من الانتكاسة، التي أبعدته عن الفريق، منذ استبداله في أول نصف ساعة في ليلة الانتصار على سيليتك الاسكتلندي بالثلاثة في دوري أبطال أوروبا الشهر الماضي.

واكتملت الأنباء السعيدة بالنسبة لكارليتو، بمشاركة كل اللاعبين بشكل طبيعي في مران الجمعة الجماعي، بما فيهم العائدين من منتخباتهم الوطنية، وأيضا من طاردتهم شائعات الإصابات العضلية، على رأسهم السهم البرازيلي فينيسيوس جونيور، ومواطنه إيدير ميليتاو، وقائد المنتخب النمساوي ديفيد آلابا والبلجيكي إدين هازارد، وبقية الأسماء، باستثناء لوكا ولوكاس.

الجدير بالذكر أن الريال سيخوض مواجهة الأحد، بحثا عن انتصاره السابع على التوالي في حملة الدفاع عن لقب الليغا، ولضمان البقاء في الصدارة حتى إشعار آخر، في ظل وجود برشلونة في المركز الثاني، بنقطتين أقل عن الملكي، قبل زيارة ملعب “إيبيروستار” لمواجهة ريال مايوركا مساء اليوم السبت، لحساب نفس الجولة السابعة.

الوكالات      |         (منذ: 2 أشهر | 38 قراءة)
.