الحكومة: دعمنا المدرسة الجمهورية بأربعين مليار أوقية 

قال وزير التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي، إبراهيم فال ولد محمد لمين، إن الحكومة دعمت المدرسة الجمهورية بأربعين مليار أوقية قديمة منذ شهر أغسطس 2019، وذلك في مجال توسيع الولوج ورفع الطاقة الاستيعابية للمؤسسات.

  وأشار الوزير إلى أن الحكومة أنجزت خلال السنوات الثلاث الماضية ما ينهاز ألفين (2000) حجرة دراسة « مما زاد الطاقة الاستيعابية للقطاع وخفف نسبة الاكتظاظ في المؤسسات التعليمية، لافتا  إلى  أن هذا الدعم تم رغم «الظروف الناجمة عن جائحة كورونا».

  وقال الوزير إن قطاعه أطلق خلال الفترة  مسارا لإصلاح  منظومة التكوين الأولي للمعلمين ،  شمل مراجعة شروط الولوجِ وَمَسار التكوين وَإِجْراءاتِ  الإشهاد والترسيم .

  وأضاف الوزير أن نتائج أول دفعه للإصلاح  برهنت على نجاح المسار المتتبع في هذا المجال، مشيرا في الوقت ذاته، إلى أن  السنة المنصرمة شهدت انطلاق برنامج للتكوين المستمر للمدرسين استفاد منه حتى الآن أربعة آلاف مدرس.

  الوزير الذي كان يتحدث خلال فعالية حول المدرسة الجمهورية، حضرها الرئيس الموريتاني، محمد ولد الشيخ الغزواني (أمس الثلاثاء) قال إن قطاعه عمل على تحسين ظروف أجراء الامتحانات والمسابقات الوطنية  من خلال تدابير مكنت من محاربة الغش وتوفير الشروط الملائمة للامتحانات، مشيرا إلى أن الأمر انعكس إِيجابِيًّا على النَّتائِج.

وقال الوزير إن المستفيدين من البرنامج الوطني للتغذية،  وصلوا إلى مائة وتسعين ألف (190.

000) تلميذٍ في 12 وذلك في إطار دعم الاستبقاء ومكافحة  التسرب والانيحاز للفئات الهشة.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -  

موريتانيا      |         (منذ: 2 أشهر | 30 قراءة)
.