أبناء زريقة الشام يطالبون محافظ لحج بالتحقيق مع المتسببين في انحراف أراضيهم

أبناء زريقة الشام يطالبون محافظ لحج بالتحقيق مع المتسببين في انحراف أراضيهم

نحن أبناء المليوي والغودرة في زريقة الشام بمديرية المقاطرة محافظة لحج والتي يقع فيها مشروع طريق تعز - لحج - عدن والذي دشنتم العمل فيه قبل عام  ولكنه توقف بدون سابق إنذار ولازالت أراضينا تتعرض للطمر والجرف الجائر جراء السيول التي تجرف الطريق إلى داخل أراضينا لأن الطريق تركت بدون جدران ساندة ولا عبارات للسيول.

كما أن مخلفات الشق الأولى لاتزال في أرضنا والتي هي مصدر رزقنا ورزق اولادنا.

  لقد وهبنا الأرض وقطعنا الأشجار المثمرة وتبرعنا بجزء من قوت أولادنا التي قدمتها كير متجر، مقابل العمل من أجل أن تشق هذه الطريق وينعم ىولادنا بالطريق وتصل إليهم خيراتها من التنمية والخير.

ولكن كل آمالنا تبخرت في الهواء، فلا طريق استمرت ولا أرضنا سلمت من التجريف.

   إننا أبناء الزريقة نتوجه إليكم بعد أن عبثت الطريق بأملاكنا وأصبحت الطريق وبالا علينا، بسبب الانجرافات المتكررة في موسم الأمطار والسيول التي تهدد الطريق وىرضنا وفي حال تجرفت الطريق من الصعب إعادتها وتحتاج إلى ملايين للشق من جديد.

فيما المعنيون في اللجنتين الإدارية والرقابية تركوا الطريق تتجرف وتتلف ما تبقى لنا من أرض وغادروا بصمت مع معداتهم، وكأن الأمر لايعنيهم لا من قريب أو بعيد بعد ان قطعوا لنا الوعود بأن أرضنا ستعود أفضل مما كانت وفرشوا لنا الأرض ورودا ولم نجد إلا الخراب والدمار لأرضنا.

غادروا وتركوا لنا طريقا ترابية طمرتها السيول فوق أرضنا ولم نستفد من الطريق ولا من أرضنا.

  إننا نرفع شكوانا إلى الله أولا ثم إلى إليكم سيادة محافظ المحافظة بإنصافنا من رئيس اللجنة الإدارية الشيخ عبدالله عبده المحمدي وأعضاء اللجنة والأخ رئيس لجنة الرقابة الأستاذ محفوظ البكاري وأعضاء اللجنة باستدعاء هذه اللجان والزامها باصلاح اراضينا وحمايتها من الانجرافات للطريق وإعادة حماية الأراضي بالجدران الساندة والعبارات التي وعدوا بها واستكمال الطريق كما وعدوا المواطنين.

اليمن      |         (منذ: 2 أشهر | 15 قراءة)
.