القدرات اليمنية تكشف ضعف وقلق الأعداء.. رويترز: “إسرئيل” تعتزم بيع منظومة «رافائيل» للدفاع الجوي للإمارات

القدرات اليمنية تكشف ضعف وقلق الأعداء.. رويترز: “إسرئيل” تعتزم بيع منظومة «رافائيل» للدفاع الجوي للإمارات

أفق نيوز.

.

/ يعتزم كيان العدو الصهيوني، بيع منظومة رافائيل المتطورة للدفاع الجوي للإمارات في أول صفقة عسكرية معروفة منذ تطبيع العلاقات بينهما في عام 2020، بحسب مصادر مطلعة لوكالة “رويترز”.

وقال مصدران مطلعان، إن “إسرائيل” وافقت على طلب إماراتي في منتصف الصيف، بتزويدها بصواريخ “سبايدر” الاعتراضية التي تنتجها شركة رافائيل، لكنهما امتنعا عن تقديم مزيد من التفاصيل بسبب الطبيعة الحساسة للصفقة.

وقال مصدر ثالث إن الإمارات حصلت على تكنولوجيا إسرائيلية تهدف إلى صد هجمات الطائرات المسيرة مثل تلك التي ضربت أبو ظبي في وقت سابق من هذا العام.

  *القدرات اليمنية تكشف ضعف وقلق الأعداء قلق وهواجس قوى العدوان والعدو الإسرائيلي تتلاقى، الإمارات وفي ظل تنامي القدرات اليمنية وما تكشفه العروض العسكرية المتتابعة سارعت للإنبطاح منذ وقت مبكر طلباً للحماية الصهيونية.

وكالة “رويترز” نقلت عن مصدرين قولهما، إن العدو الإسرائيلي وافق على بيع منظومة “رافائيل” للدفاع الجوي لأبوظبي، الإمارات أغفلت أو تغافلت عن أن الأنظمة الإسرائيلية التي يزعم تطورها وتفوقها عجزت أمام صواريخ غزة المحاصرة بل أن الصهاينة يتسابقون في إصدار الدراسات والتقارير التي تكشف مكامن الضعف في الأنظمة الدفاعية الإسرائيلية، هذا بينما لا يمر يوم دون تأكيد المسؤولين والمحللين في الأراضي المحتلة عن عجز ووهن الأنظمة الدفاعية في مقابل أي ضربة محتملة يقوم بها حزب الله بحراً ، غير أن المطبعين وعلى رأسهم الإمارات لا يتنازلون عن أدوارهم كأدوات ومسوقين وأسواق وأبواق للعدو الذي يعمد لجعل الأراضي الإماراتية بؤرة دفاع متقدمة من بأس محور المقاومة.

وفي هذا السياق يشار إلى أن الإمارات ليست المستغل والخائف الوحيد فقد كشفت تقارير إعلامية معادية عن تخفيف العدو للقيود عن صادراته من الأسلحة في حين تتكتم وزارة الحرب الإسرائيلية عن عملائها لأسباب وصفت بالأمنية، اللافت أن التقارير عددت دول تشتري الأسلحة الإسرائيلية محددةً ما هي الأسلحة فلا سبب لتكتم العدو على عملائه الا عدم إعلان العلاقات القائمة بينهم ، يعود ويلمح إليها العدو لدى استحقاقات مستغلاً إياها في الإنتخابات مثلاً كما سبق وفعل رئيس الوزراء الأسبق نتنياهو ، فمحور المقاومة من إيران إلى اليمن بات يقض مضاجع الإستكبار وأدواته مهما تظاهر بالمكابرة وهو ما تظهره تحركات قوى العدوان على اليمن وتصريحات العدو الصهيوني وتحالفات المطبعين.

(تقرير سارة عبيد – قناة المسيرة)

اليمن      |         (منذ: 5 أيام | 31 قراءة)
.