تظاهرات في البرازيل "دفاعا عن الديمقراطية"

تظاهرات في البرازيل "دفاعا عن الديمقراطية"

تظاهر الآلاف في عدة مدن برازيلية، "دفاعا عن الديمقراطية" في مواجهة هجمات الرئيس جايير بولسونارو المتكررة على نظام التصويت قبل أسابيع من حلول موعد الانتخابات.

وتنظم المظاهرات على وقع مخاوف من احتمال عدم احترام الرئيس الذي يحل متأخرا في استطلاعات الرأي نتيجة انتخابات أكتوبر في ظل محاولاته المتكررة التشكيك في النظام الانتخابي البرازيلي.

وقال عميد جامعة ساو باولو كارلوس جلبيرتو جونيور أمام حشد من مئات الأكاديميين ورؤساء النقابات ورجال الأعمال وأفراد المجتمع المدني "بعد مئتي عام على استقلال البرازيل، علينا التفكير في مستقبلنا.

.

لكننا نركز بدلا من ذلك على منع انتكاسنا".

In Brazil, a protest in Sao Paulo has called for the defense of democracy in the country.

It comes amid attacks on the electoral system by President Jair Bolsonaro.

— CGTN Global Watch (@GlobalWatchCGTN) ورفع الآلاف لافتات خارج حرم الجامعة نددوا فيها ببولسونارو ودعوا إلى "احترام التصويت واحترام الشعب".

وتنكر البعض بشكل آلات التصويت الإلكتروني التي أشار بولسونارو إلى أن الاعتماد عليها سيجعل الغش أمرا سهلا.

وعرض خلال التجمع الذي أقيم في الجامعة تسجيل مصور يظهر فنانين برازيليين لدى قراءتهم عريضة "للدفاع عن سيادة القانون الديموقراطية".

وجمعت الوثيقة التي تمت تلاوة مضمونها في جامعة "كينغز كوليدج لندن" أكثر من 900 ألف توقيع.

وجاء في النص "نعيش لحظة خطيرة للغاية بالنسبة للأوضاع الديموقراطية الطبيعية تهدد المؤسسات وتنطوي على تلميحات بعدم الامتثال لنتائج الانتخابات".

ووقع عدد من منافسي بولسونارو في الانتخابات على العريضة بمن فيهم الرئيس اليساري السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا الذي قال في "تغريدة" "كان بلدنا يتمتع بالسيادة والاحترام.

علينا استعادته".

أما بولسونارو فكتب في "تغريدة": "اليوم، تمت خطوة مهمة للغاية بالنسبة للبرازيل تحمل أهمية كبيرة للشعب البرازيلي: خفضت (شركة النفط الوطنية) بيتروبراس سعر الديزل مجددا".

المصدر: "أ ف ب"تابعوا RT على

منوعات      |         (منذ: 2 أشهر | 92 قراءة)
.