هل تنجح مبادرة "رئاسي ليبيا" للمصالحة وسط الأزمة المتصاعدة؟

هل تنجح مبادرة "رئاسي ليبيا" للمصالحة وسط الأزمة المتصاعدة؟

هل تنجح مبادرة "رئاسي ليبيا" للمصالحة وسط الأزمة المتصاعدة؟ عربي21- حسين مصطفى الخميس، 23 يونيو 2022 09:57 ص بتوقيت غرينتش يتوقع أن يعلن المجلس الرئاسي عن خطته للمصالحة الخميس- المجلس الرئاسي يطلق المجلس الرئاسي الليبي رؤيته الاستراتيجية لمشروع المصالحة الوطنية، الخميس، بعد انتهاء أعمال اللجان المكلفة بإعدادها، وسط تصاعد للأزمة في أعقاب انتهاء خارطة الطريق الأممية دون التمكن من إجراء انتخابات، وتنازع حكومتين للسلطة في البلاد.

وبينما تصطدم الاستراتيجية الجديدة بعقبات كبيرة بفعل الأزمة المركبة التي تشهدها ليبيا، يرى محللون أن المبادرة قد تنجح إذا تضمنت فصلا يخص العدالة الانتقالية وجبر الضرر ومحاسبة المتورطين في مختلف الانتهاكات.

وفي 9 حزيران/ يونيو الجاري، أعلن المجلس الرئاسي الليبي قرب إطلاق مشروع المصالحة الوطنية الشاملة الذي يعد المهمة الأولى له بحسب تكليفه من ملتقى الحوار السياسي.

  اقرأ أيضا:  وأوضح المكتب الإعلامي للمجلس الرئاسي حينها، أن هذه المرحلة تشمل "إعداد صيغة لدمج وتعديل قوانين العدالة الانتقالية، للبدء في توسيع دائرة المشاركة النخبوية والمجتمعية، من أجل إثراء هذا المشروع الوطني، لتحقيق الملكية الليبية الواسعة له للمساهمة في تأسيس دولة مستقرة ومجتمع ينعم بالأمن والسلام والمحبة".

وأكد المكتب الإعلامي أن المجلس الرئاسي يسعى لإنجاز مشروع قانون المصالحة الوطنية، من أجل إعادة الاستقرار والسلم الاجتماعي إلى البلاد.

"حافظ على الحياد" وبينما لم يقدم المجلس الرئاسي أي تفاصيل حول خطته للمصالحة، يرى الكاتب والمحلل السياسي، عبد الله الكبير، أن المصالحة الوطنية تعتبر من مهام المجلس حسب خارطة الطريق، مشددا على أن الأخير نأى بنفسه عن الانخراط في الصراع، محافظا على الحياد والوقوف على مسافة واحدة من كل الأطراف ولم يستجب لمختلف الاستفزازات الصادرة من معسكر اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وقال الكبير في حديث خاص لـ"عربي21 "، إن المجلس الرئاسي مد جسور التواصل مع المهجرين في الداخل والخارج والتقى أعضاء بقيادات من النظام السابق، "وهذا لاشك رصيد لابأس به في سجل المجلس".

ويعتقد المحلل السياسي أن مبادرة المجلس "قد تنجح إذا تضمنت فصلا يخص العدالة الانتقالية وجبر الضرر ومحاسبة المتورطين في مختلف الانتهاكات".

لكن الكبير قال "لم نر أي جهد ملموس في هذا الشأن، فالمهجرون بالداخل على سبيل المثال ما زالوا في المهجر".

  اقرأ أيضا:  وفي تعليقه على مشاركة رئيس مجلس النواب في خطة المجلس قال الكبير، "أتوقع أن عقيلة صالح سينتهز هذه الفرصة ليعلن تأييدها وانحيازه التام لها لأنه مسؤول بشكل مباشر عن جرائم قوات حفتر في ترهونة وجنوب طرابلس، ولكي يفلت من المحاسبة سيظهر في خطابه كحمامة سلام لطالما دعت للتآخي والوئام والمحبة بين أبناء الشعب".

"فاقد للقيمة" وعلق رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا، أحمد حمزة، على إعلان المجلس الرئاسي عن موعد إطلاق الرؤية الاستراتيجية لمشروع المصالحة الوطنية، بالقول، إنه "ليس من المنطق بعد مضي سنة ونصف يتم الآن الإعلان عن رؤية مشروع المصالحة الوطنية".

وتابع في تعليق على حسابه بـ"تويتر"  إنه "بعد عام من الإعلان عن تأسيس المفوضية العليا للمصالحة الوطنية، تأخير التفاعل والتعاطي مع أولويات المرحلة من جانب الرئاسي لا يُسهم في إنجاح المشروع المنشود، بل يُفرغه من محتواه ويفقده قيمته".

— أحمد حمزة Ahmed Hamza (@Ahmedhkhamzagm1)     وتتصاعد في ليبيا المخاوف من انزلاق البلاد لحرب أهلية بعد انقسام حصل على خلفية تنصيب مجلس النواب فتحي باشاغا رئيسا لحكومة جديدة، بدلا من حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة الذي يرفض تسليم السلطة إلا لحكومة تأتي وفق برلمان جديد منتخب.

  وتعذر إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية كانت مزمعة في 24 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، جراء خلافات بين المؤسسات الرسمية الليبية حول قانون الانتخاب ودور القضاء في العملية الانتخابية.

الخميس، 23 يونيو 2022 01:27 ص بتوقيت غرينتش الخميس، 16 يونيو 2022 05:28 م بتوقيت غرينتش الثلاثاء، 14 يونيو 2022 05:31 م بتوقيت غرينتش السبت، 11 يونيو 2022 10:48 ص بتوقيت غرينتش تعليقات Facebookتعليقات عربي21 الاسم: التعليق: يرجى تحديد خانة الاختيار مرة أخرى إرسال لا يوجد تعليقات على الخبر.

ما أهداف إيران من محاولة فتح حوار بين أنقرة والنظام السوري؟ كشفت إيران عن سعيها لتحسين العلاقات بين تركيا والنظام السوري، وقال وزير خارجيتها حسين عبد اللهيان إن زيارته إلى دمشق تهدف إلى تعزيز خطوات إحلال السلام في المنطقة، في الوقت الذي يقلل فيه مراقبون من حظوظ نجاح المسعى الإيراني.

تذمّر وغضب شعبي نادر بالإمارات.

.

3 أزمات كسرت حاجز الصمت الانتقادات بدأت مع الأسابيع التي سبقت وصول محمد بن زايد إلى رئاسة البلاد منتصف أيار/ مايو الماضي.

ما مكاسب انفصاليي اليمن من الانضواء في المجلس الرئاسي؟ مثّل انضواء المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من دولة الإمارات، في سلطة المجلس الرئاسي المشكل في أبريل/ نيسان الماضي مع القوى اليمنية الأخرى، مكسبا وتحديا له في آن واحد، لتعارض مشروعه السياسي مع مرجعيات السلطة الحالية، ما يثير أسئلة عدة، عن المكاسب التي حققها الكيان الجنوبي من هذه الشراكة في السلطة؟ هل تنجح مظاهرات ليبيا بإسقاط "الأجسام السياسية"؟ طالب منسقو المظاهرات بضرورة استمرار المظاهرات واللجوء إلى الاعتصامات والعصيان المدني وغلق مقرات المؤسسات الحكومية.

مصدر لـ"عربي21": تأجيل انطلاق "الحوار الوطني" بمصر كشف مصدر بالأمانة العامة للحوار الوطني (مجلس الأمناء) في مصر، أنه تقرر بشكل فعلي تأجيل انطلاق الحوار الذي دعا إليه رئيس النظام عبد الفتاح السيسي، والذي كان من المقرر أن تبدأ أولى جلساته خلال الأسبوع الأول من شهر تموز/ يوليو الجاري، وذلك على خلفية ما وصفه بالارتباك والتعثر والخلاف.

مختصون يقدمون قراءة لـ"عربي21" حول "مسودة دستور سعيد" مسودة الدستور الجديد التي أعلن عنها سعيد، أثارت انتقادات وحفيظة خبراء في القانون والدستور التونسي، ومنهم أعضاء في لجنة شكلها الرئيس نفسه لوضع الدستور.

هل تعطل خلافات الجزائر والمغرب التسوية السياسية بتونس وليبيا؟ عمق الإعلان عن مشاركة إسرائيل لأول مرة في مناورات عسكرية أطلسية ضخمة دامت 10 أيام في المغرب وتونس والسينغال وغانا "أزمة الثقة" بين عواصم المنطقة المغاربية، بما تسبب في " التشويش" على التحركات المحلية والدولية لإخراج تونس وليبيا خاصة، وبلدان شمال أفريقيا عامة من أزماتها.

خبراء يعددون أسباب سيطرة العسكر على الحكم بعد الربيع العربي في الثلاثين من تموز/ يوليو عام 2013، أقدم عبد الفتاح السيسي على الانقلاب على الرئيس المنتخب محمد مرسي، مبددا بذلك حكم الدولة المدنية الديمقراطية.

منوعات      |         (منذ: 2 أسابيع | 21 قراءة)
.