ذا كونفرسيشن: انهيار العملات المشفرة يسعد المعنيين بالمناخ

ذا كونفرسيشن: انهيار العملات المشفرة يسعد المعنيين بالمناخ

ذا كونفرسيشن: انهيار العملات المشفرة يسعد المعنيين بالمناخ لندن- عربي21 الخميس، 19 مايو 2022 04:14 م بتوقيت غرينتش "البصمة الكربونية" لبيتكوين يعادل تقريبا إطلاق 380 ألف صاروخ فضائي- جيتي قال موقع ، الأسترالي، إن انهيار أسعار العملات المشفرة أعطى "جرعة أمل" للمؤسسات الدولية المهتمة بالحفاظ على المناخ العالمي والاستقرار الاقتصادي.

  وأوضح الموقع أن "العملات المشفرة الأكثر تلويثا للبيئة خلال عمليات التعدين، مثل بيتكوين وإيثيريوم ودوجكوين، تستخدم معا حوالي 300 تيراواط / ساعة (TW / h) من الكهرباء التي تعمل بالوقود الأحفوري بشكل أساسي كل عام".

  وأضاف: "كلما ارتفع سعر العملة المشفرة، زاد استعداد شركات التعدين للدفع مقابل الكهرباء، لأن الأرباح تفوق التكاليف".

  وتابع: "مع انخفاض سعر البيتكوين، أصبح الحافز المالي لإهدار الطاقة لتعدين البيتكوين أقل، وأصبحت التكاليف تفوق الأرباح.

ومن الناحية النظرية، هذا جيد للمناخ، لأن استخدام الكهرباء يصبح أقل وبالتالي تنخفض الانبعاثات".

وتبلغ "البصمة الكربونية" (إجمالي الانبعاثات) السنوية لبيتكوين حوالي 114 مليون طن، وهذا يعادل تقريبا إطلاق 380 ألف صاروخ فضائي.

  ويعتبر التعدين طريقة لـ"إهدار الطاقة"، وهي عملية تقوم على استخدام أجهزة كمبيوتر متخصصة لإنتاج العملات الرقمية، وتستهلك معظم أجهزة التعدين في العالم الكهرباء المولدة من محطات الطاقة التي تعمل بالفحم.

وتبدو عدة حكومات "حريصة على العملات المشفرة كأدوات للنمو الاقتصادي"، لكن الانهيار في الأسعار يظهر أن عملة البيتكوين "عديمة الفائدة كوسيلة تداول أساسية"، وقيمتها "ليست موثوقة".

وللحفاظ على المناخ العالمي والاستقرار الاقتصادي، يجب اتخاذ "إجراءات صارمة" لمواجهة العملات المشفرة، وسيعتبر ذلك "نعمة للجميع"، وفقا للموقع.

وبالإضافة إلى كونها تستهلك الكثير من الطاقة لـ"تعدينها"، وتساهم بإهدار الموارد الطبيعية، فإن العملات المشفرة أيضا "متقلبة بشكل لا يصدق".

وكان من المفترض استخدام العملات المشفرة مثل "بيتكوين" كنقد رقمي.

وبدلا من ذلك، أصبحت هذه العملات شائعة كـ"استثمارات مضاربة".

وانخفضت أسعار أكبر العملات المشفرة، مثل بيتكوين و"إيثيريوم"، بأكثر من 55 في المئة خلال ستة أشهر، مما دفع البعض إلى اقتراح أن عملية "التنظيم" ضرورية لاحتواء "الاضطراب" الحاصل في هذا التقلب.

ومن المرجح أن يكون انهيار سوق العملات الرقمية ناتجا عن عدة العوامل، ويستبعد أن يكون بسبب عملة (TerraUSD) التي من المفترض أن تكون مرتبطة بالدولار الأمريكي.

الجمعة، 13 مايو 2022 05:33 م بتوقيت غرينتش الإثنين، 02 مايو 2022 03:03 ص بتوقيت غرينتش الخميس، 28 أبريل 2022 07:40 م بتوقيت غرينتش الثلاثاء، 26 أبريل 2022 08:22 ص بتوقيت غرينتش تعليقات Facebookتعليقات عربي21 الاسم: التعليق: يرجى تحديد خانة الاختيار مرة أخرى إرسال لا يوجد تعليقات على الخبر.

أسعار النفط ترتفع.

.

وشح الإمدادات يثير مخاوف الركود سجلت أسعار النفط ارتفاعا الاثنين، فيما طغت مخاوف الإمدادات المدفوعة بتراجع إنتاج أوبك واضطرابات في ليبيا وعقوبات ضد روسيا على القلق حيال ركود عالمي يخفض الطلب على الخام.

أسعار النفط تتراجع بسبب المخاوف من ركود عالمي سجلت أسعار النفط انخفاضا في بداية التعاملات الآسيوية صباح الاثنين، مما قلص مكاسبها من الجلسة السابقة، في ظل المخاوف من ركود عالمي على السوق، في الوقت الذي استمر فيه نقص المعروض، وسط انخفاض إنتاج أوبك والاضطرابات في ليبيا والعقوبات على روسيا.

مدير "الطاقة الدولية" يحذر من أزمة تضخم عالمية ويناشد الرياض حذر المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية، فاتح بيرول من مواجهة العالم أزمة تضخم WSJ: انهيار العملات المشفرة دفع شركات لحافة الإفلاس قالت صحيفة "وول ستريت جورنال"، إن انهيار سوق العملات المشفرة دفع بعض الشركات إلى حافة الإفلاس، بعد سلسلة من الخسائر العنيفة فقد خلالها السوق أكثر من تريليوني دولار.

.

أسعار النفط ترتفع بأكثر من 2% لمخاوف من انقطاع الإمدادات سجلت أسعار النفط الجمعة ارتفاعا بأكثر من اثنين في المئة، في ظل مخاوف من انقطاع الإمدادات في ليبيا وعمليات إغلاق متوقعة في النرويج على التوقعات باحتمال أن يؤدي التباطؤ الاقتصادي إلى تراجع الطلب.

بيل غيتس والوليد بن طلال يتشاركان بشراء قصر تاريخي في روما بتكون المجمع من أربع مبان منفصلة، يطل إحداها على ساحة سان سيلفسترو الشهيرة وسط روما.

أوروبا تقرر حظر بيع السيارات بمحرك حراري ابتداء من 2035 صادق الاتحاد الأوروبي، على قرار بحظر بيع السيارات الجديدة العاملة بالمحركات الحرارية (بنزين وديزل) اعتبارات من 2035، في إطار المساعي الرامية لبلوغ الحياد الكربوني في أوروبا بحلول 2050 وكالة فيتش تخفض توقعاتها بشأن الديون السيادية العالمية خفضت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني، التي تراقب 100 دولة، توقعاتها بشأن الديون السيادية بسبب مخاوف بشأن ارتفاع تكاليف الاقتراض واحتمال حدوث موجة جديدة من حالات التخلف عن السداد.

منوعات      |         (منذ: 2 أشهر | 48 قراءة)
.