بعد ان تم تسريحه من الجيش.. خبير بيلوجي يطالب الرئيس العليمي ومحافظ عدن تعويضه عن خدمة ٢٥ عام في حديقة اطفال

بعد ان تم تسريحه من الجيش.. خبير بيلوجي يطالب الرئيس العليمي ومحافظ عدن تعويضه عن خدمة ٢٥ عام في حديقة اطفال

كريتر سكاي/خاص: خمسة و عشرون عام قضاها خبير الاسلحه البيولوجيه ، ومدير مدرسة الوقايه الكيميائيه سابقا العميد الركن: محمد درهم محمد مرابطا امام بوابه حديقه أطفال الوحده السكنيه في كريتر يحرسها ربما كانت هي التي تحرسه.

.

.

فمع إشراقة صباح كل يوم جديد يفتح العميد محمد بوابه الحديقه القريبه من منزله ،يتعهد اشجارها و يروي بالماء ازهارها ويصلح ماخربته ايادي الأطفال الصغار فيها ومن راتبه الضئيل يعيد ترميم العابها .

.

وهكذا تربى و هكذا تعلم وظل العميد محمد على هذا الحال يوميا لمدة تزيد عن عشرون عاما لا يبرح مكانه حتى يغادر بعد صلاة العشاء بساعه اخر طفل ساحة الحديقه .

.

صبر ووفاء وطاقه لا تتاتى الا للقليل الناذر من الرجال .

.

أطفال الحي انسوا العميد رتبته وتخصصه الناذر وباتو ينادونه بالعم محمد .

.

ويحظى وينال احترام جميع سكان الحي الصغير قبل الكبير نظرا لاخلاقه العاليه و أسلوبه المتميز في تعامله مع الأطفال و المحافظه عليهم .

وطالب الخبير البيلوجي محمد درهم الرئيس رشاد العليمي ومحافظ عدن انصافه وتعويضه عن ال٢٥ عاما التي قضاها باصلاح وتحسين ورعاية حديقة الوحدة السكنية بكريتر.

وقال العميد محمد درهم:سرحت وزملائي من ضباط وكوادر الجيش الجنوبي من اعمالنا بعد حرب صيف 94م ولم يمضي على تخرجنا من افضل الاكاديميات السوفيتيه سوى سنوات قليله ( كوادر خليك في البيت ).

.

.

وحينها كانت الحديقه بور( مجرد مجمع لمخلفات البناء والقمامه ) وتم صرف عقد تأجير بالحديقه للمتنفذ \ شاهر عبدالحق \ كبقعه ارض سكني تجاري .

.

.

.

اسرعت بتضامن مع أبناء الحي الشرفاء وقمنا بتجميع الأطفال واخذهم الى قاعة محكمة صيره وبأيديهم الشموع في وضوح النهار .

.

.

.

حتى أصدرت المحكمه حكمها بإلغاء العقد وتثبيت ملكيه الحديقه لاطفال كريتر .

.

.

.

و بسبب الإهمال و التهميش الذي تعرضت له و زملائي من كوادر و ضباط الجيش الجنوبي بعد حرب صيف 94م حيث وصل بنا الحال الي ان نتسول رواتبنا التي تقطع لشهور.

.

.

و بهدف توفير لقمة العيش  طرحت مشروع تأهيل الحديقه والملعب مقابل صرف لي عقد ايجار تشغيل الحديقه للاخ مدير عام مديريه صيره بحضور ممثل الموتمر الشعبي العام فرع كريتر، وبعد الموافقة تحملت على عاتقي إعادة تأهيل الحديقه والملعب بمجهودي الخاص وعلى حساب قوت اولادي .

.

.

.

وخلال اكثر من عشرون عام ظليت أتابع كل المدراء الذين تم تنصيبهم لمديرية صيره وكذا المحافظين وتوجيهاتهم كانت مجرد وعود كاذبه بهدف الاستمرار في رعايه الحديقه والملعب بدون مقابل ( لا راتب ولا حتى اعتماد لتسيير عمل الحديقه و الملعب ) ولانهاء معاناتي و مشكلتي مع الحديقه واكاذيب المسوولين وللمطالبه بمستحقاتي قدمت دعوى قضائيه الى المحكمه الاداريه ضد السلطه المحليه في مديريه صيره .

.

.

.

وحضرت الى المحكمه المستشاره القانونيه لمديريه صيره التي تنصلت عن الحديقه بقولها امام المحكمه بان الحديقه لم تتبع السلطه المحليه في المديريه ، وهم غير مسوولين عنها بل هم جهة اشرافيه فقط .

.

.

.

ولاكنها قد وضعت النقاط على الحروف بتوضيحها للمحكمه بان السلطه المحليه في المديريه ليس لديها الصلاحيات بصرف عقود تأجير وبذلك امرت المحكمه تجميد ملف القضيه .

لن نكتفي بما قاله العميد عن معاناته في الحديقه اخدنا وجهة نظر المواطنين:--الأخ : سامح صالح السيد ، عاقل حارة الوحده السكنيه:-هذه الحديقه الوحيده المتبقيه كمتنفس لاطفال حي السكنيه والاهليه والبادري والخساف ، حديقه مجانيه الدخول والألعاب وهي قائمه بفضل مجهود العميد محمد الذي قام بتأهيلها من الصفر والقائم على سير عملها باكمل وجه لاكثر من عشرون عام بدون ان يتقاضي فلس واحد من أي جهة بل على نفقته الخاصه وبدون مزاولة أي نشاط تجاري كتعويض عن ماينفقه .

.

.

الحديقه نظيفه وتنعم بالهدؤ والاستقرار ولم تحدث أي مشكله تسيئ بالاخلاق او الاداب حتى يومنا هذا.

-الأخ: ماهر جميل خليل ، عاقل حارة الاهليه:-حديقه نموذجيه بالنظافه و الانضباط بفتح بوابه الحديقه امام الأطفال و اغلاقها حتى في العطل الرسميه والاعياد العميد يحظى بثقة سكان الحي بالمحافظه على أطفالهم وبفضل تواجده في الحديقه على مدار الساعه قد وصل الحديقه الى بر الأمان من محاولة البسط والاستيلاء عليها من المتنفذين.

العميد محمد يستحق كل تقدير و احترام.

-الأخ: وهيب ولي محمد ، احد ساكني الوحده السكنيه :-هذا المتنفس حلو وجميل ومكان امن للأطفال و العائلات والشهاده لله بان العميد محمد قضى نصف عمره في خدمة الأطفال والحديقه، لكوني اشاهده يوميا بعد صلاة الفجر يقوم بتنظيف الحديقه ورش الأشجار بالماء وتجهيز الحديقه لاستقبال الأطفال و العائلات في العصر .

.

.

وبالاقتراب منه اتضح لي بان العميد محمد لم يستلم أي راتب مقابل العمل الشاق الذي يقوم به يوميا، حتى استئصال الاعطاب على حسابه الخاص والسلطه المحليه في المديريه و المحافظه لم تقدم أي شيء يذكر للمذكور وللحديقه، بالرغم ان الاهتمام بالحدائق من صلب مهامهم ولهذا اقل شيء لابد من السلطه ان تكرم هذا الشخص مقابل ما انفقه من مال في تأهيل الحديقه والمحافظه عليها وللجهود التي ابذلها خلال اكثر من عشرون عام .

الأخ : احمد البيضاني ، احد ساكني الوحده السكنيه :-للأسف العميد الركن \ محمد درهم \ الحاصل على الماجستير ذات التخصص الناذر من اعرق الاكاديميات السوفيتيه اجبرته ظروف اليمن ان يكون حارس حديقه .

وناشد العميد درهم الرئيس رشاد العليمي ومحافظ عدن لملس بتعويضه للمبالغ التي خسرها في تاهيل الحديقه ورعايتها لمدة 25عامنتمنى ان تلقى مناشدته اذانا صاغيهتقديرا لسنه وظروفه الصحيه

اليمن      |         (منذ: 6 أيام | 14 قراءة)
.