الخارجية اليمنية: وفاة مواطن وعودة ثمانية آخرين من العالقين على حدود بيلاروسيا

يمن مونيتور/ قسم الأخبار أعلنت الخارجية اليمنية، السبت، وفاة مواطن وعودة ثمانية آخرين بينهم امرأتين وطفل، كانوا عالقين على الحدود البولندية مع بيلاروسيا.

وقالت الخارجية اليمنية في بيان لها، إنها على تواصل مستمر مع الجهات المعنية البيلاروسية، وذلك لطلب التعاون والمساعدة في تحديد موقع العالقين اليمنيين، وتوفير احتياجاتهم وتسهيل اجراءات تصحيح أوضاعهم لدى سلطات الهجرة البيلاروسية، ومن ثم ترتيب سفرهم إلى اليمن، وأكدت الوزارة، على متابعة أوضاع اليمنيين العالقين على الحدود البولندية مع بيلاروسيا من خلال سفارتي الجمهورية اليمنية في “موسكو“ و“وارسو“.

وأشارت السفارة اليمنية في “وارسو” إلى أن عدد المواطنين اليمنيين المتواجدين داخل الأراضي البولندية تسعة مواطنين جميعهم من الذكور ، ويتواجدون في الوقت الراهن في مراكز رعاية للأجانب، حيث يتلقون الرعاية الطبية المناسبة ويتمتعون بصحة جيدة، لافتة إلى أنها طلبت من السلطات البولندية تسهيل إجراءات عودتهم إلى اليمن.

ونوهت، إلى وفاة مواطن يمني في بولندا شهر سبتمبر الماضي، مشيرة إلى أنها تتابع انتهاء السلطات البولندية من القيام بإعداد التقرير النهائي حول ملابسات الوفاة، كما قامت بالتنسيق مع السلطات البولندية وأسرة المتوفي لترتيب إجراءات الدفن.

وحذرت الخارجية اليمنية، من الانجرار إلى دعوات الهجرة غير الشرعية حرصا على سلامتهم وتجنبا للإخلال بقوانين الدول الأخرى.

ويعد المواطنين اليمنين الأقل عدداً من المهاجرين مقارنة ببقية الجنسيات، ويرجع ذلك إلى عدم وجود رحلات طيران مباشرة بين اليمن وبيلاروسيا، وبالرغم من الحرب المستمرة على مدى سبع سنوات في بلادنا والأزمة المصنفة بأكبر أزمة إنسانية في العالم بحسب الامم المتحدة، تكاد اليمن لا تظهر في القوائم الإحصائية لمنظمة الهجرة الدولية والمفوضية السامية لشئون اللاجئين.

وحاول آلاف المهاجرين، معظمهم من إفريقيا ومن الشرق الأوسط، الحدود البيلاروسية خلال الأشهر الأخيرة للدخول إلى ليتوانيا أو بولندا أو لاتفيا.

ويتهم الاتحاد الاوروبي مينسك بتدبير هذا الأمر ردًا على عقوبات غربية طاولت نظام الرئيس ألكسندر لوكاشنكو العام الفائت بعد قمعه العنيف لمعارضيه.

الكلمات المفتاحية

اليمن      |         (منذ: 2 أسابيع | 60 قراءة)
.