كلمة الفاعل السياسي الكبير الوجيه و رجل الأعمال النامي ولد أحمد يعقوب أمام رئيس واعضاء حزبUPR

ألقى الفاعل السياسي البارز في مدينة نواذيبو، رجل الأعمال النامي ولد أحمد يعقوب، خلال دعوة نظمها على شرف رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية والوفد المرافق له، كلمة عبر خلالها عن طموحات وتطلعات ساكنة نواذيبو، التي قال إنها تحتاج للتكامل ما بين الجهازين السياسي والتنفيذي لتحقيقها.

  وأكد ولد أحمد يعقوب أن شركة "سنيم" يجب ان تكون افضل مما هي عليه الٱن، مشيرا إلى أنها تصدر خامات الحديد منذ خمسينيات القرن الماضي، ويجب أن تتدخل في الأزمات الصحية التي تعرفها المدينة، والولاية بشكل عام.

  وطالب بأن تعمل شركة تصدير الاسماك SMCP تعمل على تطوير قطاع السمك بوصفها الجهة المسؤولة عن تسويقه في الخارج.

  كما شدد على أهمية أن تكون الجهة فاعلة اقتصادية، وتعمل على تطوير المدينة، وأن يعاد افتتاح مستشفى التخصصات الطبية، المعروف بطب كوبا، الذي قال إنه استثمر فيه الكثير من الأموال، محذرا من أن يلقى مصير مستشفى الروس المجاور له.

  وطالب ولد احمد يعقوب أيضا، بتحويل قلعة الحرس إلى متحف يحوي تاريخ المدينة، وبالاهتمام بالثقافة.

وأوضح أن شركة "سي جي بي"، التي تم إنشاؤها 1928، كانت تبيع السمك الممزوج بالملح في إفريقيا، وقد ساهمت في تحرير فرنسا من ألمانيا، لأنها كانت يصدر السمك الموريتاني للكونغو لتذهب عائداته للمقاومة الفرنسية في بريطانيا، وبهذا تكون نواذيبو قد ساهمت في تحرير فرنسا من النازية، بحسب تعبيره.

  وأخيرا طالب رجل الأعمال النامي ولد أحمد يعقوب بأن تكون للمنطقة الحرة سلطة على الحياة الاقتصادية في المدينة.

و في نفس السياق "بعثة حزب UPR في ضيافة الفاعل السياسي الكبير ورجل الأعمال النامي ولد أحمد يعقوب" نظم الوجيه والفاعل السياسي الكبير  رجل الاعمال النامي ولد أحمد يعقوب في منزله العامر بحي "اكراع النصراني" بمدينة نواذيبو مساء اليوم مأدبة عشاء فاخرة علي شرف بعثة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية ،حضرها الي جانب اعضاء الوفد الحزبي رئيس المنطقة الحرة الدكتور محمد عالي ولد سيدي محمد ،ورئيس المجلس الجهوي محمد المامي ولد احمد بزيد، والامينة الاتحادية مريم منت دحود ،هذا بالاضافة الي  وجهاء واعيان الولاية ومنتخبيها ،وبعض شخصياتها الاجتماعية المرجعية ،وفاعليها الاقتصاديين ،وجمهور واسع من مناضلي الحزب، وممثلي المجتمع المدني ورجال الاعلام.

وفي كلمته بالمناسبة، قال صاحب الدعوة النامي ولد أحمد يعقوب، إن لدى ساكنة نواذيبو طموحات كبيرة ومشروعة وقابلة للتحقيق، ولكنها تحتاج للتكامل ما بين الجهازين السياسي والتنفيذي لتحقيقها.

  وأكد ولد أحمد يعقوب أن شركة "سنيم" يجب ان تكون افضل مما هي عليه الٱن، مشيرا إلى أنها تصدر خامات الحديد منذ خمسينيات القرن الماضي، ويجب أن تتدخل في الأزمات الصحية التي تعرفها المدينة، والولاية بشكل عام.

  وطالب بأن تعمل شركة تصدير الاسماك SMCP تعمل على تطوير قطاع السمك بوصفها الجهة المسؤولة عن تسويقه في الخارج.

  كما شدد على أهمية أن تكون الجهة فاعلة اقتصادية، وتعمل على تطوير المدينة، وأن يعاد افتتاح مستشفى التخصصات الطبية، المعروف بطب كوبا، الذي قال إنه استثمر فيه الكثير من الأموال، محذرا من أن يلقى مصير مستشفى الروس المجاور له.

  وطالب ولد احمد يعقوب أيضا، بتحويل قلعة الحرس إلى متحف يحوي تاريخ المدينة، وبالاهتمام بالثقافة.

وأوضح أن شركة "سي جي بي"، التي تم إنشاؤها 1928، كانت تبيع السمك الممزوج بالملح في إفريقيا، وقد ساهمت في تحرير فرنسا من ألمانيا، لأنها كانت يصدر السمك الموريتاني للكونغو لتذهب عائداته للمقاومة الفرنسية في بريطانيا، وبهذا تكون نواذيبو قد ساهمت في تحرير فرنسا من النازية، بحسب تعبيره.

  وأخيرا طالب رجل الأعمال النامي ولد أحمد يعقوب بأن تكون للمنطقة الحرة سلطة على الحياة الاقتصادية في المدينة.

الحفل كان علي مستوي عال من الحفاوة وحسن التنظيم.

موريتانيا      |         (منذ: 2 أسابيع | 45 قراءة)
.