إنجازات الرئيس السيسي بقطاع التعليم العالي والبحث العلمي | فيديو

إنجازات الرئيس السيسي بقطاع التعليم العالي والبحث العلمي | فيديو

سنوات من الإنجازات المتلاحقة، شهدتها مصر في عهد، وقفزات غير مسبوقة بكافة قطاعات الدولة، كادت أن تسابق الزمن نفسه.

ويأتي على رأس تلك الإنجازات، ما تحقق في قطاع، فقد شهد عهدحزمة من الإنجازات المتنوعة وغير المسبوقة، فقد بلغ عدد 27 جامعة، بزيادة 4 جامعات منذ عام 2014/ 2015، فيما بلغ عدد الكليات والمعاهد الحكومية 494 بزيادة 93 كلية منذ 2014/2015 ، هذا بالإضافة إلى 25 جامعة خاصة وأهلية، بزيادة 17 جامعة منذ 2014/2015.

هذا وقد تم افتتاح 8 ، تضم 45 معهدا فنيا فوق متوسط، و3 جديدة، بدأت الدراسة بها العام الدراسي 2019/ 2020، وقد تم إدارج 4 جامعات في تصنيف «ليدن» الهولندي، و 9 جامعات أخرى في تصنيف التايمز البريطاني «TIMES HIGHER EDUCATION» البريطاني في العام 2017، كما شهد هذا التصنيف أيضا زيادة عدد الناشئة إلى 13 جامعة.

وليس كل هذا ما تحقق فحسب، بل وشهد عهد أيضًا، إدراج 16 جامعة مصرية بتصنيف «شنغهاي» في مراكز متقدمة، ضمن أعلى 500 جامعة عالميا في 54 تخصصًا علميًا، هذا بالإضافة إلى إدراج  14 جامعة مصرية بتصنيف «US NEWS» العالمي، بينما شهد تصنيف «QS»  خلال العام 2020 للمنطقة العربية، إدراج 22 جامعة مصرية من بين 129 جامعة على مستوى المنطقة العربية.

وشهد تمثيل الجامعات المصرية، في التصنيفات العالمية الخاصة بالتعليم العالي والتعليم الفني، زيادة كبيرة بلغت 17.

1% على مستوى تصنيف الجامعات، وذلك بالتزامن مع إدارج 22 جامعة مصرية ضمن 767 جامعة عالمية في تصنيف التايمز البريطاني لتأثير الجامعات في تحقيقي أهداف التنمية المستدامة لعام 2020، وضم 9 جامعات مصرية بقائمة الهيئات الأجنبية للمجلس الطبي الهندي.

هذا وقد ارتفعت مرتبة مصر بمؤشر المعرفة العالمي 17 مركزا عن 2018، ليصبح 38 من ضمن 136 دولة في عام 2019، كما احتلت مصر المرتبة 38 في مجال الأبحاث العلمية المنشورة من ضمن 230 دولة على مستوى العالم، كما احتلت مصر أيضًا المرتبة 92 في مؤشر الابتكار العالمي لعام 2019.

وليست هذه كل القفزات التي تحققت في عهد بالمحافل التعليمية الدولية فقط، بل احتلت مصر أيضًا المركز 94 من بين 140 في مؤشر التنافسية العالمية، كما احتلت مصر عالميا المرتبة 11 في النشر العلمي في والأولى إفريقيا، والمرتبة 25 في النانو تكنولوجي والثالثة إفريقيا في الزراعة الذكية.

  هذا وقد شهد عهد أيضًا، ضخ المزيد من حزم البرامج التخصصية التي تخدم سوق العمل، فقد تم تنفيذ 188 برنامجًا جديدًا في تخصصات تخدم جميعها احتياجات سوق العمل، وبما يخدم عملية التنمية الوطنية الشاملة.

      

مصر      |         (منذ: 2 أسابيع | 32 قراءة)
.