انهيار كبير للريال اليمني والبنك المركزي يتخذ اجراءات عاجلة في عدن

انهيار كبير للريال اليمني والبنك المركزي يتخذ اجراءات عاجلة في عدن

أعلن البنك المركزي اليمني رسميا وقف 54 شركة ومحل صرافة في مدينة عدن الساحلية بجنوب البلاد وسحب تراخيص مزاولة نشاطها لعدم التزامها بقانون تنظيم أعمال الصرافة وتعليمات البنك.

وقال متعاملون في عدن لرويترز، إن سعر الريال اليمني سجل انخفاضا غير مسبوق في سوق الصرف مساء السبت، إلى 1350 ريالا للدولار للشراء و 1370 ريالا للبيع، مقارنة مع 1320 ريالا يوم الخميس ونحو 1210 ريالات للدولار قبل 10 أيام.

 ويأتي وقف البنك المركزي اليمني هذا العدد الكبير من شركات الصرافة في وقت واصلت قيمة العملة اليمنية هبوطها الحاد والقياسي لتصل إلى أدنى مستوى على الإطلاق أمام الدولار والعملات الأجنبية في مدينة عدن الساحلية، حيث اقترب سعر الدولار من حاجز 1400 ريال، وسط موجة غير مسبوقة من الغلاء الفاحش والارتفاع الجنوني لأسعار السلع الغذائية في عدن ومحافظات الجنوب.

وأكد البنك المركزي ومقره الرئيسي عدن في بيان اطلعت رويترز عليه انه سيتم إحالة تلك الشركات الى جهات الاختصاص (القضائي والأمني) لاستكمال عملية تنفيذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقها، بناء على قرار البنك المركزي.

وشدد البنك المركزي اليمني في بيانه على ضرورة الالتزام بكافة التعليمات المنظمة لأنشطة الصرافة الصادرة عنه وتجنب الأعمال والممارسات التي من شأنها المضاربة في سعر الصرف والإضرار بحالة الاستقرار في السوق.

ويقول متعاملون إن سرعة التطورات السياسية والعسكرية في اليمن هي التي أدت إلى انخفاض غير مسبوق لسعر صرف الريال.

المصدر: رويترزتابعوا RT على

منوعات      |         (منذ: 2 أشهر | 74 قراءة)
.