خبير صناعة سيارات يكشف لـ «الوطن» سر ارتفاع الأسعار: ستستمر حتى 2022

رئيس التحرير محمود مسلم رئيس التحرير محمود مسلم رئيس التحرير محمود مسلم رئيس التحرير محمود مسلم رئيس التحرير محمود مسلم أخبار عرض الكل عرض الكل عرض الكل عرض الكل عرض الكل عرض الكل آخر حادثة عرض الكل عرض الكل القاهرة الكبرى عرض الكل عرض الكل عرض الكل عرض الكل عرض الكل سينما ودراما عرض الكل عرض الكل عرض الكل عرض الكل أسواق وعقارات عرض الكل عرض الكل عرض الكل عرب وشرق أوسط عرض الكل عرض الكل عرض الكل × ابحث 02:15 ص | الخميس 14 أكتوبر 2021 أرشيفية خلال الفترة الماضية وتحديداً منذ بداية الربع الثاني من العام الحالي، بدأت موجة ارتفاع أسعار السيارات، والتي لم تهدأ حتى الآن، بل ومن المتوقع أن تستمر حتى النصف الثاني من العام المقبل 2022.

أسباب ارتفاع أسعار السيارات وبصدد ذلك قال اللواء حسين مصطفى، خبير صناعة السيارات، في حواره مع «الوطن»، أن السبب الرئيسي في ارتفاع أسعار السيارات في مصر، بل والعالم أجمع، هو انخفاض الإنتاج الذي وصل إلى مايقرب من 60% عند بعض الشركات، بجانب توقف مصانع سيارات عن الإنتاج بشكل كامل حتى آخر العام الجاري.

وأكد «مصطفى»، أن توقف الإنتاج جاء بسبب أزمة الرقائق الإلكترونية التي أحدثت شللا في قطاع صناعة السيارات.

والسبب الثاني في ارتفاع أسعار السيارات في مصر، هو ارتفاع أسعار الشحن العالمية التي ارتفعت 4 أضعاف سعرها خلال الفترة الماضية، وبارتفاع قيمة الشحن، ارتفعت فاتورة الاستيراد لأنها تحسب عن طريق إضافة سعر الشحن والتأمين إلى الفاتورة، وبهذه الفاتورة يتم احتساب قيمة الجمارك والضرائب.

ارتفاع أسعار الأوفر برايس أما السبب وراء ارتفاع أسعار أو قيمة الأوفر برايس على السيارات، بحسب «مصطفى»، هي قلة المعروض في سوق السيارات أمام الطلب، ولا يوجد حل لهذه الظاهرة، إلا بتوفير السيارات بأعداد كبيرة.

وأضاف أن الدولة لا يمكن أن تتدخل لحل هذه الأزمة لأن سوق السيارات في مصر هي سوق حرة ولا تتدخل الدولة أو جهاز حماية المستهلك وجهاز منع الاحتكار في السوق الحرة وتتدخل فقط في السلع الأساسية.

وتوقع «مصطفى»، بحل أزمة الرقائق الإلكترونية في منتصف العام القادم 2022، في أكثر التقديرات تفاؤلاً، أو في نهاية العام القادم إن كانت هناك تقديرات أقل تفاؤلاً.

اقرأ المزيد: 02:15 ص | الخميس 14 أكتوبر 2021 أرشيفية خلال الفترة الماضية وتحديداً منذ بداية الربع الثاني من العام الحالي، بدأت موجة ارتفاع أسعار السيارات، والتي لم تهدأ حتى الآن، بل ومن المتوقع أن تستمر حتى النصف الثاني من العام المقبل 2022.

أسباب ارتفاع أسعار السيارات وبصدد ذلك قال اللواء حسين مصطفى، خبير صناعة السيارات، في حواره مع «الوطن»، أن السبب الرئيسي في ارتفاع أسعار السيارات في مصر، بل والعالم أجمع، هو انخفاض الإنتاج الذي وصل إلى مايقرب من 60% عند بعض الشركات، بجانب توقف مصانع سيارات عن الإنتاج بشكل كامل حتى آخر العام الجاري.

وأكد «مصطفى»، أن توقف الإنتاج جاء بسبب أزمة الرقائق الإلكترونية التي أحدثت شللا في قطاع صناعة السيارات.

والسبب الثاني في ارتفاع أسعار السيارات في مصر، هو ارتفاع أسعار الشحن العالمية التي ارتفعت 4 أضعاف سعرها خلال الفترة الماضية، وبارتفاع قيمة الشحن، ارتفعت فاتورة الاستيراد لأنها تحسب عن طريق إضافة سعر الشحن والتأمين إلى الفاتورة، وبهذه الفاتورة يتم احتساب قيمة الجمارك والضرائب.

ارتفاع أسعار الأوفر برايس أما السبب وراء ارتفاع أسعار أو قيمة الأوفر برايس على السيارات، بحسب «مصطفى»، هي قلة المعروض في سوق السيارات أمام الطلب، ولا يوجد حل لهذه الظاهرة، إلا بتوفير السيارات بأعداد كبيرة.

وأضاف أن الدولة لا يمكن أن تتدخل لحل هذه الأزمة لأن سوق السيارات في مصر هي سوق حرة ولا تتدخل الدولة أو جهاز حماية المستهلك وجهاز منع الاحتكار في السوق الحرة وتتدخل فقط في السلع الأساسية.

وتوقع «مصطفى»، بحل أزمة الرقائق الإلكترونية في منتصف العام القادم 2022، في أكثر التقديرات تفاؤلاً، أو في نهاية العام القادم إن كانت هناك تقديرات أقل تفاؤلاً.

اقرأ المزيد: 02:15 ص | الخميس 14 أكتوبر 2021 أرشيفية خلال الفترة الماضية وتحديداً منذ بداية الربع الثاني من العام الحالي، بدأت موجة ارتفاع أسعار السيارات، والتي لم تهدأ حتى الآن، بل ومن المتوقع أن تستمر حتى النصف الثاني من العام المقبل 2022.

أسباب ارتفاع أسعار السيارات وبصدد ذلك قال اللواء حسين مصطفى، خبير صناعة السيارات، في حواره مع «الوطن»، أن السبب الرئيسي في ارتفاع أسعار السيارات في مصر، بل والعالم أجمع، هو انخفاض الإنتاج الذي وصل إلى مايقرب من 60% عند بعض الشركات، بجانب توقف مصانع سيارات عن الإنتاج بشكل كامل حتى آخر العام الجاري.

وأكد «مصطفى»، أن توقف الإنتاج جاء بسبب أزمة الرقائق الإلكترونية التي أحدثت شللا في قطاع صناعة السيارات.

والسبب الثاني في ارتفاع أسعار السيارات في مصر، هو ارتفاع أسعار الشحن العالمية التي ارتفعت 4 أضعاف سعرها خلال الفترة الماضية، وبارتفاع قيمة الشحن، ارتفعت فاتورة الاستيراد لأنها تحسب عن طريق إضافة سعر الشحن والتأمين إلى الفاتورة، وبهذه الفاتورة يتم احتساب قيمة الجمارك والضرائب.

ارتفاع أسعار الأوفر برايس أما السبب وراء ارتفاع أسعار أو قيمة الأوفر برايس على السيارات، بحسب «مصطفى»، هي قلة المعروض في سوق السيارات أمام الطلب، ولا يوجد حل لهذه الظاهرة، إلا بتوفير السيارات بأعداد كبيرة.

وأضاف أن الدولة لا يمكن أن تتدخل لحل هذه الأزمة لأن سوق السيارات في مصر هي سوق حرة ولا تتدخل الدولة أو جهاز حماية المستهلك وجهاز منع الاحتكار في السوق الحرة وتتدخل فقط في السلع الأساسية.

وتوقع «مصطفى»، بحل أزمة الرقائق الإلكترونية في منتصف العام القادم 2022، في أكثر التقديرات تفاؤلاً، أو في نهاية العام القادم إن كانت هناك تقديرات أقل تفاؤلاً.

اقرأ المزيد: خبير صناعة سيارات يكشف لـ «الوطن» سر ارتفاع الأسعار: ستستمر حتى 2022 حسين مصطفى: توقف الإنتاج وزيادة الطلب وقلة المعروض وراء الارتفاع كتب: 02:15 ص | الخميس 14 أكتوبر 2021 أرشيفية خلال الفترة الماضية وتحديداً منذ بداية الربع الثاني من العام الحالي، بدأت موجة ارتفاع أسعار السيارات، والتي لم تهدأ حتى الآن، بل ومن المتوقع أن تستمر حتى النصف الثاني من العام المقبل 2022.

أسباب ارتفاع أسعار السيارات وبصدد ذلك قال اللواء حسين مصطفى، خبير صناعة السيارات، في حواره مع «الوطن»، أن السبب الرئيسي في ارتفاع أسعار السيارات في مصر، بل والعالم أجمع، هو انخفاض الإنتاج الذي وصل إلى مايقرب من 60% عند بعض الشركات، بجانب توقف مصانع سيارات عن الإنتاج بشكل كامل حتى آخر العام الجاري.

وأكد «مصطفى»، أن توقف الإنتاج جاء بسبب أزمة الرقائق الإلكترونية التي أحدثت شللا في قطاع صناعة السيارات.

والسبب الثاني في ارتفاع أسعار السيارات في مصر، هو ارتفاع أسعار الشحن العالمية التي ارتفعت 4 أضعاف سعرها خلال الفترة الماضية، وبارتفاع قيمة الشحن، ارتفعت فاتورة الاستيراد لأنها تحسب عن طريق إضافة سعر الشحن والتأمين إلى الفاتورة، وبهذه الفاتورة يتم احتساب قيمة الجمارك والضرائب.

ارتفاع أسعار الأوفر برايس أما السبب وراء ارتفاع أسعار أو قيمة الأوفر برايس على السيارات، بحسب «مصطفى»، هي قلة المعروض في سوق السيارات أمام الطلب، ولا يوجد حل لهذه الظاهرة، إلا بتوفير السيارات بأعداد كبيرة.

وأضاف أن الدولة لا يمكن أن تتدخل لحل هذه الأزمة لأن سوق السيارات في مصر هي سوق حرة ولا تتدخل الدولة أو جهاز حماية المستهلك وجهاز منع الاحتكار في السوق الحرة وتتدخل فقط في السلع الأساسية.

وتوقع «مصطفى»، بحل أزمة الرقائق الإلكترونية في منتصف العام القادم 2022، في أكثر التقديرات تفاؤلاً، أو في نهاية العام القادم إن كانت هناك تقديرات أقل تفاؤلاً.

اقرأ المزيد: خبير صناعة سيارات يكشف لـ «الوطن» سر ارتفاع الأسعار: ستستمر حتى 2022 حسين مصطفى: توقف الإنتاج وزيادة الطلب وقلة المعروض وراء الارتفاع خبير صناعة سيارات يكشف لـ «الوطن» سر ارتفاع الأسعار: ستستمر حتى 2022 حسين مصطفى: توقف الإنتاج وزيادة الطلب وقلة المعروض وراء الارتفاع كتب: 02:15 ص | الخميس 14 أكتوبر 2021 كتب: 02:15 ص | الخميس 14 أكتوبر 2021 كتب: كتب: 02:15 ص | الخميس 14 أكتوبر 2021 02:15 ص | الخميس 14 أكتوبر 2021 أرشيفية أرشيفية أرشيفية أرشيفية خلال الفترة الماضية وتحديداً منذ بداية الربع الثاني من العام الحالي، بدأت موجة ارتفاع أسعار السيارات، والتي لم تهدأ حتى الآن، بل ومن المتوقع أن تستمر حتى النصف الثاني من العام المقبل 2022.

أسباب ارتفاع أسعار السيارات وبصدد ذلك قال اللواء حسين مصطفى، خبير صناعة السيارات، في حواره مع «الوطن»، أن السبب الرئيسي في ارتفاع أسعار السيارات في مصر، بل والعالم أجمع، هو انخفاض الإنتاج الذي وصل إلى مايقرب من 60% عند بعض الشركات، بجانب توقف مصانع سيارات عن الإنتاج بشكل كامل حتى آخر العام الجاري.

وأكد «مصطفى»، أن توقف الإنتاج جاء بسبب أزمة الرقائق الإلكترونية التي أحدثت شللا في قطاع صناعة السيارات.

والسبب الثاني في ارتفاع أسعار السيارات في مصر، هو ارتفاع أسعار الشحن العالمية التي ارتفعت 4 أضعاف سعرها خلال الفترة الماضية، وبارتفاع قيمة الشحن، ارتفعت فاتورة الاستيراد لأنها تحسب عن طريق إضافة سعر الشحن والتأمين إلى الفاتورة، وبهذه الفاتورة يتم احتساب قيمة الجمارك والضرائب.

ارتفاع أسعار الأوفر برايس أما السبب وراء ارتفاع أسعار أو قيمة الأوفر برايس على السيارات، بحسب «مصطفى»، هي قلة المعروض في سوق السيارات أمام الطلب، ولا يوجد حل لهذه الظاهرة، إلا بتوفير السيارات بأعداد كبيرة.

وأضاف أن الدولة لا يمكن أن تتدخل لحل هذه الأزمة لأن سوق السيارات في مصر هي سوق حرة ولا تتدخل الدولة أو جهاز حماية المستهلك وجهاز منع الاحتكار في السوق الحرة وتتدخل فقط في السلع الأساسية.

وتوقع «مصطفى»، بحل أزمة الرقائق الإلكترونية في منتصف العام القادم 2022، في أكثر التقديرات تفاؤلاً، أو في نهاية العام القادم إن كانت هناك تقديرات أقل تفاؤلاً.

اقرأ المزيد: خلال الفترة الماضية وتحديداً منذ بداية الربع الثاني من العام الحالي، بدأت موجة ارتفاع أسعار السيارات، والتي لم تهدأ حتى الآن، بل ومن المتوقع أن تستمر حتى النصف الثاني من العام المقبل 2022.

أسباب ارتفاع أسعار السيارات وبصدد ذلك قال اللواء حسين مصطفى، خبير صناعة السيارات، في حواره مع «الوطن»، أن السبب الرئيسي في ارتفاع أسعار السيارات في مصر، بل والعالم أجمع، هو انخفاض الإنتاج الذي وصل إلى مايقرب من 60% عند بعض الشركات، بجانب توقف مصانع سيارات عن الإنتاج بشكل كامل حتى آخر العام الجاري.

وأكد «مصطفى»، أن توقف الإنتاج جاء بسبب أزمة الرقائق الإلكترونية التي أحدثت شللا في قطاع صناعة السيارات.

والسبب الثاني في ارتفاع أسعار السيارات في مصر، هو ارتفاع أسعار الشحن العالمية التي ارتفعت 4 أضعاف سعرها خلال الفترة الماضية، وبارتفاع قيمة الشحن، ارتفعت فاتورة الاستيراد لأنها تحسب عن طريق إضافة سعر الشحن والتأمين إلى الفاتورة، وبهذه الفاتورة يتم احتساب قيمة الجمارك والضرائب.

ارتفاع أسعار الأوفر برايس أما السبب وراء ارتفاع أسعار أو قيمة الأوفر برايس على السيارات، بحسب «مصطفى»، هي قلة المعروض في سوق السيارات أمام الطلب، ولا يوجد حل لهذه الظاهرة، إلا بتوفير السيارات بأعداد كبيرة.

وأضاف أن الدولة لا يمكن أن تتدخل لحل هذه الأزمة لأن سوق السيارات في مصر هي سوق حرة ولا تتدخل الدولة أو جهاز حماية المستهلك وجهاز منع الاحتكار في السوق الحرة وتتدخل فقط في السلع الأساسية.

وتوقع «مصطفى»، بحل أزمة الرقائق الإلكترونية في منتصف العام القادم 2022، في أكثر التقديرات تفاؤلاً، أو في نهاية العام القادم إن كانت هناك تقديرات أقل تفاؤلاً.

اقرأ المزيد: خلال الفترة الماضية وتحديداً منذ بداية الربع الثاني من العام الحالي، بدأت موجة ارتفاع أسعار السيارات، والتي لم تهدأ حتى الآن، بل ومن المتوقع أن تستمر حتى النصف الثاني من العام المقبل 2022.

أسباب ارتفاع أسعار السيارات وبصدد ذلك قال اللواء حسين مصطفى، خبير صناعة السيارات، في حواره مع «الوطن»، أن السبب الرئيسي في ارتفاع أسعار السيارات في مصر، بل والعالم أجمع، هو انخفاض الإنتاج الذي وصل إلى مايقرب من 60% عند بعض الشركات، بجانب توقف مصانع سيارات عن الإنتاج بشكل كامل حتى آخر العام الجاري.

وأكد «مصطفى»، أن توقف الإنتاج جاء بسبب أزمة الرقائق الإلكترونية التي أحدثت شللا في قطاع صناعة السيارات.

والسبب الثاني في ارتفاع أسعار السيارات في مصر، هو ارتفاع أسعار الشحن العالمية التي ارتفعت 4 أضعاف سعرها خلال الفترة الماضية، وبارتفاع قيمة الشحن، ارتفعت فاتورة الاستيراد لأنها تحسب عن طريق إضافة سعر الشحن والتأمين إلى الفاتورة، وبهذه الفاتورة يتم احتساب قيمة الجمارك والضرائب.

ارتفاع أسعار الأوفر برايس أما السبب وراء ارتفاع أسعار أو قيمة الأوفر برايس على السيارات، بحسب «مصطفى»، هي قلة المعروض في سوق السيارات أمام الطلب، ولا يوجد حل لهذه الظاهرة، إلا بتوفير السيارات بأعداد كبيرة.

وأضاف أن الدولة لا يمكن أن تتدخل لحل هذه الأزمة لأن سوق السيارات في مصر هي سوق حرة ولا تتدخل الدولة أو جهاز حماية المستهلك وجهاز منع الاحتكار في السوق الحرة وتتدخل فقط في السلع الأساسية.

وتوقع «مصطفى»، بحل أزمة الرقائق الإلكترونية في منتصف العام القادم 2022، في أكثر التقديرات تفاؤلاً، أو في نهاية العام القادم إن كانت هناك تقديرات أقل تفاؤلاً.

اقرأ المزيد: خلال الفترة الماضية وتحديداً منذ بداية الربع الثاني من العام الحالي، بدأت موجة ارتفاع أسعار السيارات، والتي لم تهدأ حتى الآن، بل ومن المتوقع أن تستمر حتى النصف الثاني من العام المقبل 2022.

أسباب ارتفاع أسعار السيارات وبصدد ذلك قال اللواء حسين مصطفى، خبير صناعة السيارات، في حواره مع «الوطن»، أن السبب الرئيسي في ارتفاع أسعار السيارات في مصر، بل والعالم أجمع، هو انخفاض الإنتاج الذي وصل إلى مايقرب من 60% عند بعض الشركات، بجانب توقف مصانع سيارات عن الإنتاج بشكل كامل حتى آخر العام الجاري.

وأكد «مصطفى»، أن توقف الإنتاج جاء بسبب أزمة الرقائق الإلكترونية التي أحدثت شللا في قطاع صناعة السيارات.

والسبب الثاني في ارتفاع أسعار السيارات في مصر، هو ارتفاع أسعار الشحن العالمية التي ارتفعت 4 أضعاف سعرها خلال الفترة الماضية، وبارتفاع قيمة الشحن، ارتفعت فاتورة الاستيراد لأنها تحسب عن طريق إضافة سعر الشحن والتأمين إلى الفاتورة، وبهذه الفاتورة يتم احتساب قيمة الجمارك والضرائب.

ارتفاع أسعار الأوفر برايس أما السبب وراء ارتفاع أسعار أو قيمة الأوفر برايس على السيارات، بحسب «مصطفى»، هي قلة المعروض في سوق السيارات أمام الطلب، ولا يوجد حل لهذه الظاهرة، إلا بتوفير السيارات بأعداد كبيرة.

وأضاف أن الدولة لا يمكن أن تتدخل لحل هذه الأزمة لأن سوق السيارات في مصر هي سوق حرة ولا تتدخل الدولة أو جهاز حماية المستهلك وجهاز منع الاحتكار في السوق الحرة وتتدخل فقط في السلع الأساسية.

وتوقع «مصطفى»، بحل أزمة الرقائق الإلكترونية في منتصف العام القادم 2022، في أكثر التقديرات تفاؤلاً، أو في نهاية العام القادم إن كانت هناك تقديرات أقل تفاؤلاً.

اقرأ المزيد: اقرأ المزيد: اقرأ المزيد:

مصر      |         (منذ: 2 أسابيع | 46 قراءة)
.