«ماتوا ورا بعض والسبب نضارة».. تفاصيل غرق شابين في نهر النيل بدمياط

شهدت مدينة المنصورة ب اليوم الجمعة، حادث مأساوي، راح ضحيته شابين لاتزيد أعمارهما عن 30 عامًا، أراد أحدهما أن ينقذ صديقه الآخر من الموت.

  بدأت الواقعة، بسقوط  نظارة من أيدي أحد الشابين، وحاول التقاطها لكنه لم يستطع فسقط في نهر النيل فرع دمياط، وعندما حاول صديقه إنقاذه غرق معه، وتمكنت قوات والصيادين من انتشال جثتي الصديقين، ونقلتهما إلى مستشفى المنصورة الدولي جثتين هامدتين تحت تصرف النيابة العامة.

واستقبلت مستشفى المنصورة الدولي كل من: أحمد حسن عبد المنعم محمد عبد الغني، 30 سنة، محمد طارق محمد أحمد حسان، 30 سنة، جثتين هامدتين ويرتديان ملابسهما، ولا يوجد بهما أي إصابات.

وأكد تقرير مفتش صحة ثان المنصورة، أنه بمعانيه الجثتين تبين أن كل منهما به زرقة في الوجه نتيجة استفكسيا الغرق، ويوجد تدفق مياه من الفم ولا توجد إصابات أخرى بالجثة.

وأوضح شهود عيان، أن الشابين مقيمين في مدينة المنصورة، وأثناء وجودهما على شاطئ نهر النيل فرع دمياط، ولأن أحدهما يرتدي نظارة طبية سقطت منه وحاول التقاطها، إلا أنه انزلق وسقط في المياه، وحاول صديقه انتشاله فغرق أيضًا.

وتلقي اللواء رأفت عبد الباعث، مدير أمن الدقهلية، إخطارًا من اللواء مصطفى كمال، مدير مباحث الدقهلية، بورود إشارة إلى إدارة شرطة النجدة بغرق شابين في مياه نهر النيل بمنطقة الحزب الوطني القديم.

انتقلت قوات الإنقاذ النهري، وسيارات الإسعاف إلي مكان غرق الشابين، وتمكنوا من انتشالهما بمساعدة مراكب الصيد في المنطقة، وجرى نقلهما إلى مستشفى المنصورة الدولي تحت تصرف النيابة العامة.

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم لاستكمال الإجراءات القانونية.

مصر      |         (منذ: 2 أشهر | 13 قراءة)
.