بالفيديو: قصة بناء مسجد أبو بكر الصديق في البرازيل بدعم من الملك فهد.. وكم المبلغ الذي قدمه

بالفيديو: قصة بناء مسجد أبو بكر الصديق في البرازيل بدعم من الملك فهد.. وكم المبلغ الذي قدمه

وثق سائح سعودي بالفيديو، قصة إنشاء مسجد أبو بكر الصديق، في مدينة ساو برناردو بالبرازيل، وكيف ساهم خادم الحرمين الشريفين الراحل الملك فهد، في انتشار الدعوة الإسلامية على مستوى أمريكا اللاتينية.

وتعود قصة المسجد، عندما أعطى الملك فهد، أحد الباعة المتجولين مبلغ بسيط، فأقام هذا المسجد ومركز الدعوة، وانتشر أكثر من 60 مسجدًا في أمريكا اللاتينية، حسبما قال مصور الفيديو.

وقال الشيخ أحمد الصيفي مؤسس مركز الدعوة الإسلامية في أمريكا اللاتينية، إنه جاء إلى البرازيل قادمًا من لبنان عام 1965، وعمل كبائع متجول حتى عام 1970، وكان هناك مجموعة كبيرة بالملايين ضد بناء المسجد.

وتابع: “جائتني دعوة من السعودية لحضور مؤتمر رابطة العالم الإسلامي، وعندما وصلت المملكة قالوا لي غدًا في زيارة إلى خادم الحرمين الشريفين الملك فهد، واسمك من ضمن الاسماء المقرر حضورها، كنا في مكة وسنذهب إلى جدة”.

وواصل: “كتبت خطاب موجه إلى الملك فهد، خلال الزيارة التي كانت عام 1984، وعندما جاء دوري في السلام على الملك، سلمته الخطاب، فضحك وأعطاه لأحد مرافقيه”.

وأكمل أحمد الصيفي: “عندما عدت إلى البرازيل، السفارة أرسلت لي وقالت وصلك شيك من الملك فهد، المبلغ كان 30 ألف دولار، ثم شرعنا في بناء المسجد مباشرة، ووصل العدد إلى 60 مسجدًا فيما بعد”.

واختتم تصريحاته: “يرد الفضل إلى أهله، اتوجه بالشكر للمملكة العربية السعودية، هي رائدة أهل السنة، هي راية الإسلام والمسلمين، كل مسلم هنا في أمريكا اللاتينية يدين للسعودية بفضل اعمالها وجهودها”.

منوعات      |         (منذ: 2 أشهر | 70 قراءة)
.