مأساة مُدرِّسة.. قاومت لصًا أثناء سرقة حقيبتها فقتلها بالسكين في الشارع

كانت الفتاة الثلاثينية ملقاة على الأرض غارقة في دمائها وبجانبها سيدة مسنة تصرخ: «اطلبوا الإسعاف بسرعة، البنت بتموت، وحد يمسك المجرم اللي قتلها قبل ما يهرب»، وسرعان ما انطلق مجموعة من الشباب والتفوا حول المتهم وهو ممسك بالسكين الملطخ بالدماء حتى تمكنوا من الإمساك به، بينما فشلت محاولات إنقاذ الفتاة ففارقت الحياة في الحال قبل أن تصل إلى مستشفى أم المصريين، دقائق وحضرت قوة أمنية إلى مسرح الجريمة وألقت القبض على المتهم، وتبين أنه قتل الضحية عندما قاومته ومنعته من خطف حقيبتها خلال سيرها في أحد الشوارع ب.

مأساة مُدرِّسة كشفت تحريات المباحث التي أشرف عليها اللواء محمود عبد التواب، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، عن أن المجني عليها مُدرِّسة، وكانت في طريقها إلى منزلها في الطالبية، وأثناء سيرها في الشارع فوجئت بالمتهم يسير خلفها بدراجة نارية واقترب منها وحاول خطف حقيبة يدها لكنها تشبثت بها ولم تتركها له، فأوقف المتهم دراجته وأمسك بالسكين واعتدى على الفتاة بطعنة أودت بحياتها في الحال، ونجح المارة في ملاحقة المتهم والإمساك به عندما حاول الهروب من مسرح الجريمة.

أداة الجريمة تحفظت قوة من المباحث بقيادة العقيد عمرو حجازي، مفتش مباحث العمرانية والطالبية، والمقدم إسلام السيد، رئيس مباحث الطالبية، حول الواقعة، على متعلقات المجني عليه وهي حقيبة يدها وبداخلها أغراضها الشخصية وسلمتها لأسرتها، وباستجواب المتهم اعترف بتفاصيل جريمته وتم التحفظ أيضًا على أداة الجريمة وهي السكين: «كنت عايز أخطف الشنطة بس هي مسكت فيها وشتمتني فنزلت ضربتها بالسكين وماتت».

حبس المتهم قررت النيابة العامة حبس المتهم لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، وانتدبت الطب الشرعي لتشريح جثمانها لبيان أسباب وفاتها رسميًا وموافاة النيابة بتقرير الصفة التشريحية، وواجهت النيابة بتحريات المباحث التي أكدت ضلوع المتهم في الجريمة وقتل المجني عليها عمدًا عندما تصدت له وحاولت منعه من سرقتها.

مصر      |         (منذ: 2 أشهر | 20 قراءة)
.