عودة ميسي تتحول إلى عبء على قادة برشلونة

يواصل نادي برشلونة الإسباني سباقه مع الزمن لتقليل كتلة الرواتب المتضخمة للغاية بين لاعبي الفريق، والوصول إلى النسب التي تسمح بها قواعد اللعب المالي النظيف في رابطة الدوري الإسباني، لينجح في استعادة توقيع الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وانتهى عقد ميسي مع برشلونة في الثلاثين من يونيو الماضي، ومر شهر حتى الآن ولم تتمكن إدارة "البلوجرانا" من استعادة توقيع قائده بسبب عدم قدرة النادي على خفض كتلة الرواتب وتحسين الوضع الاقتصادي.

وبصرف النظر عن اللاعبين الذين قرر برشلونة التخلص منهم، أو الذين سيدخلون في عمليات تبادل، فإن هناك حالات أخرى تتطلب حسن النية بين اللاعبين وإدارة النادي.

اختيارات المحررين صحيفة "as" الإسبانية نقلت تقريرًا يفيد بأن برشلونة وجه طلبًا خاصًا لقادة الفريق الأربعة، جيرارد بيكيه، وسيرجيو بوسكيتس، وجوردي ألبا، وسيرجيو روبرتو، من أجل النجاح في استعادة توقيع ليونيل ميسي.

ماذا طلبت إدارة برشلونة من قادة الفريق؟تلقى اللاعبون الأربعة خطابًا من إدارة برشلونة، والذي يحدد بوضوح الشروط الجديدة للاستمرار في النادي.

ومن بين أبرز الأمور التي وجدها اللاعبون في الخطاب، وهو ضرورة تخفيض الراتب الذي يحصل عليه كل منهم بنسبة تصل إلى 40% خلال الموسم المقبل.

وبصرف النظر عن هذا الشرط، والذي يعتبره وكلاء بعض اللاعبين قاسيًا، أوضح الخطاب أيضًا الطريقة التي سيتم بها تأجيل دفع باقي المبالغ غير المدفوعة طوال المواسم التالية.

ما هو موقف اللاعبين من طلب إدارة برشلونة؟ومن الواضح أن اللاعبين لم يتلقوا اقتراح الإدارة بأذرع مفتوحة، بسبب أن التخفيض المطلوب يعد كبيرًا للغاية للمبالغ المتفق عليها في عقودهم.

بالإضافة إلى ذلك، هناك بعض الحالات التي تكون استمرارية اللاعب مع الفريق معلقة، وهناك لاعبين بالفعل تخطوا حاجز الثلاثين، وعلى سبيل المثال أصبح عمر بيكيه 35 عامًا.

وعلى أي حال، حذر جوان لابورتا رئيس برشلونة أنه على الرغم من "المفاجأة الأولية" للطلب، فإن غالبية اللاعبين لديهم استعداد جيد لسياسة التقشف، مدركين جيدًا الوضعية الاقتصادية الدقيقة التي يمر بها النادي.

اقرأ أيضًا  

السعودية      |         (منذ: 2 أشهر | 27 قراءة)
.