“لفظ عنصري” ضد جزائري يطيح بمدرب ألماني من الأولمبياد

المناطق - وكالات حالة من الجدل شهدتها منصات التواصل الاجتماعي بالوطن العربي، خلال الساعات القليلة الماضية، إثر توجيه مدرب المنتخب الألماني للدراجات الهوائية، عبارات عنصرية للدرّاج الجزائري عز الدين لعقاب، خلال أحد سباقات أولمبياد طوكيو.

وعقب تلك الواقعة، قررت اللجنة الأولمبية الألمانية استبعاد مدرب المنتخب الألماني باتريك موستر من الفريق الأولمبي، على أن يغادر اليابان في أقرب وقت ممكن.

وبدأت الأزمة، مع التقاط الكاميرات الناقلة للسباق المدرب الألماني هو يصرخ موجها حديثه للدراج الألماني: “تجاوز راكبي الجمال”، في إشارة إلى منافسه الجزائري، عز الدين لعقاب، مما أثار موجة استنكار واسعة لتلك السلوكيات العنصرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وعقب الواقعة، كتب “لعقاب” عبر صفحته الشخصية على “تويتر”، أنه “لا يوجد سباق للجمال في أولمبياد طوكيو، لكنه جاء إلى اليابان لركوب الدراجات”، ردا على العبارات العنصرية التي وُجهت إليه.

وبعد الهجوم الكبير الذي تعرض له المدرب الألماني باتريك موستر، قام بالاعتذار عما بدر منه، مؤكدا أن لديه “العديد من الأصدقاء والمعارف من أصول شمال إفريقية”.

من جانبه، أكد رئيس الاتحاد الجزائري للدراجات، خير الدين برباري، استنكاره الشديد للاعتداء اللفظي العنصري الذي تعرض له لعقاب، مشيرا إلى أن تلك الأحداث العنصرية “لا تمت بصلة للقيم الأولمبية”.

كما شهدت منصات التواصل الاجتماعي خلال الساعات الأخيرة، إبداء عدد كبير من العرب انزعاجهم الشديد من ذلك التصور العنصري للغرب عن مواطني البلدان العربية.

وتقول مواطنة تونسية، تدعى سلمى بشير، عبر “تويتر”: “إن واقعة العنصرية ضد الدراج الجزائري عز الدين لعقاب، توضح كيف يرى الغرب مواطني الدول العربية.

يجب أن تتغير تلك الصورة المسيئة قريبا”.

كما أشاد عدد من رواد التواصل الاجتماعي بقرار اللجنة الأولمبية الألمانية الذي صدر ضد موستر، معبرين عن سعادتهم الكبيرة بتلك العقوبة، متمنيين أن تكون بمثابة جرس إنذار قوي لكل من يرغب في ممارسة العنصرية ضد الآخرين.

السعودية      |         (منذ: 2 أشهر | 24 قراءة)
.