مختصون يكشفون عن سلالات جزائرية متحوّرة لكورونا

كشف المختص في علم الأوبئة بمستشفى الهادي فليسي، محمد زروال، السبت، عن ظهور سلالات جزائرية متحوّرة لفيروس كورونا.

 وقال الدكتور محمد زروال، في حوار لإذاعة سطيف، إن "هناك سلالات متحورة جزائرية متواجدة بيننا وليست الأجنبية فقط"، موضحًا ذلك بأنه "منتظر وطبيعي لأن الفيروس يتأقلم مع البيئة".

وأضاف الأستاذ المساعد في علم الأوبئة بمستشفى الهادي فليسي أنه "لحد الساعة لم يتم التعرف على تصرفات فيروس كورونا مقارنة بباقي الفيروسات ولا يوجد تناقض في آراء المختصين بشأن المناعة الجماعية".

وتابع: "نحن اليوم في قلب الموجة الثالثة التي تم تجاوزها في دول أوروبية وأمريكية وغيرها ما سمح بعودة الحياة العادية".

وأشار هنا إلى أن "السلالة الجزائرية المتحورة غير خطرة بسب تأقلمها مع البيئة".

وذكّر المتحدث بضرورة الالتزام بإجراءات الوقاية لتفادي العدوى، مؤكدًا بأن التهاون بالطريقة الحالية يؤدي إلى بقاء الفيروس بيننا لأزيد من 05 سنوات.

وعن موسم الاصطياف، قال الدكتور زروال أن "الشواطئ لا تخيفنا لأن الخطر موجود في الفضاءات المغلقة وانتشار الفيروس ضعيف في الأماكن المفتوحة".

وحذّر في الصدد من "قاعات الحفلات وأماكن التبريد، التي تزيد من خطر سرعة الانتشار للفيروس كما حدث الموسم الماضي بالجنوب الكبير".

الجزائر      |         (منذ: 1 أشهر | 38 قراءة)
.