سرقة هواتف مسافرة يجر موظفا بالجوية الجزائرية إلى المحكمة

تورط موظف بشركة الخطوط الجوية الجزائرية بمطار هواري بومدين ،في قضية جزائية أمام محكمة الجنح بالدار البيضاء أمس الخميس تتعلق بالسرقة.

،عقب تحقيق داخلي باشرته شرطة المطار.

وجاءت القضية في أعقاب شكوى ضد مجهول تقدمت بها مسافرة تقطن بولاية تيارت، مفادها اختفاء هاتفين نقالين غير مستعملين، من حقائب امتعتها، واسفرت التحريات إلى تورط العون بالخطوط الجوية المدعو “س.

ه” فتم توقيفه عن العمل كعقوبة على فعلته ومتابعته قضائيا.

كما تورط في ذات القضية ابن حيه المدعو “ملوكة” بتهمة اخفاء اشياء مسروقة، كونه اشترى الهاتف محل السرقة من عند المتهم الأول مقابل مبلغ مالي، بعدما عرضه للبيع على موقع التسوق على الفايسبوك، اذ جاءت عملية الإطاحة بكلا المتهمين، بعدما رصدت الضبطية القضائية، مكالمة هاتفية بين المتهمين خلال عملية البيع والشراء، ليتم استدعاؤها للتحقيق معها.

وخلال مواجهة القاضي المتهم الأول العون “س.

ه” بالوقائع المنسوبة إليه، انكرها جملة وتفصيلا ،مصرحا بأنه لم يقترف جرم السرقة المتابع به، وأن الهاتف الذي باعه لابن حيه ليس له اي علاقة بهاتف الضحية، مضيفا للمحكمة أن شركة الخطوط الجوية تخضعهم للتفتيش عند الدخول وبعد نهاية العمل، على غرار الكاميرات المنصبة في مكان العمل، ونفس الإجراء يطبقه المطار على الموظفين العاملين به.

أما المتهم الثاني “ملوكة” فقد أكد في تصريحاته ،بأنه اقتنى الهاتف المحمول من سوق الدلالة بواد السمار، من عند شخص يجهل هويته في حين يعتبر “س.

ه” ابن حيه برابية طاهر بباب الزوار.

مضيفا ان الهاتف تسلمه من الشخص، في علبته، على أساس هاتف غير مستعمل، ناكرا علمه بأنه مسروقوأمام تمسك المتهمين بانكار ما نسب اليهما من وقائع، التمس وكيل الجمهورية توقيع عقوبة 3سنوات حبسا نافذا في حق المتهم الأول “س.

ه” وغرامة مالية قدرها 200الف دج، وتسليط عقوبة 6 أشهر حبسا نافذا في حق المتهم الثاني “ملوكة” مع مصادرة المحجوزات.

الجزائر      |         (منذ: 1 أشهر | 40 قراءة)
.