قمة بوتين وبايدن.. حل الخلافات أم احتواؤها؟

قمة بوتين وبايدن.. حل الخلافات أم احتواؤها؟

وصف الرئيسان الروسي والأمريكي مجريات الاجتماع، الذي جرى بينهما في جنيف، بالجيدة والإيجابية، وعقد كل منهما مؤتمرا صحفيا منفصلا حول نتائج هذه القمة.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال إن الجانبين قررا عودة عمل سفيري البلدين وإطلاقَ حوار حول الاستقرارِ الاستراتيجي  والأمن السيبراني.

كما تناولت المباحثات ملفات أخرى مهمة للطرفين مثل حلِ الأزمةِ في شرق أوكرانيا والأوضاعِ في القطب الشمالي وحقوق الإنسان.

الرئيس الامريكي جو بايدن قال إن أجندة إدارته ليست ضد روسيا وعبر عن تطلعه لعلاقات مستقرة ويمكن التنبؤ بها، وقال إنه اتفق مع نظيره الروسي حول ما يمكن اعتباره خطوطا حمر،  وأنه لا مصلحة لأحد في حرب باردة جديدة، معتبرا أن اللقاء مع نظيره الروسي فتح آفاقا حقيقية لتحقيق تقدم في العلاقات الثنائية.

منوعات      |         (منذ: 1 أشهر | 54 قراءة)
.