نبيلة عبيد: حدث خطأ عند تهنئتي لهالة صدقي.. وتوجه رسالة بشأن دلال عبد العزيز

نجمة تمتلك جماهيرية عريضة على مستوى الوطن العربي، ابتعدت عن تقديم أعمال فنية جديدة خلال الفترة الأخيرة دون إرادتها، النجمة المصرية نبيلة عبيد تحدثت معنا عن حياتها اليومية، وكيف تتعامل في ظل انتشار فيروس كورونا، كما كشفت عن رأيها في أغنية “الساعة اتنين بليل” للنجمة سميرة سعيد، وحقيقة قولها للنجمة هالة صدقي “منجلكيش في بيت الطاعة”، وعلاقتها بالفنان الكوميدي الراحل سمير غانم وزوجته النجمة دلال عبد العزيز.

– تغيبتِ عن التواجد بأعمال فنية جديدة منذ موسم رمضان قبل الماضي.

.

متى ستعودين لجمهورك؟ الغياب خارج عن إرادتي، فالجميع يرى الظروف التي يشهدها العالم خلال الفترة الأخيرة بسبب انتشار فيروس كورونا، والإجراءات الاحترازية التي أثرت بالسلب على كل شيء ومن ضمن المجالات التي تأثرت مجال الفن، وأتمنى أن يختفي هذا الفيروس تماماً من العالم ونعود مرة أخرى لحياتنا الطبيعية في أقرب وقت، حتى الجزء الثاني من مسلسل “سكر زيادة” الذي جمعني بالنجمة المصرية نادية الجندي وسيدة المسرح العربي سميحة أيوب وهالة فاخر، تم تأجيله بسبب نفس الظروف.

– احكي لنا عن يومك في ظل انتشار كورونا؟ أمكث في منزلي طوال الوقت، وتوقفت عن الذهاب إلى الأماكن العامة أو حضور المناسبات الفنية نظراً لحرصي على الابتعاد عن التجمعات وعدم التواجد في الأماكن المغلقة والمزدحمة، ويومي عبارة عن مشاهدة التلفزيون ومتابعة المسلسلات العربية والأجنبية، إلى جانب ممارسة بعض التمرينات الرياضية في المنزل حيث إنني أمتلك عددا من الأجهزة الرياضية ببيتي.

– ما المسلسلات التي نالت إعجابك بالفترة الأخيرة؟ تابعت مسلسل “الاختيار” بجزأيه الأول والثاني واستمتعت بهما كثيراً، وسعيدة بالموضوع والفكرة وطريقة تقديمها، بالإضافة إلى الأداء الرائع لأبطاله سواء النجم المصري أمير كرارة في الجزء الأول، أو النجمين المصريين كريم عبد العزيز وأحمد مكي بالجزء الثاني، وكل الممثلين المشاركين معهما أبدعوا في أدوارهم، وأرى أن تقديم جزء ثالث من المسلسل في موسم رمضان القادم هو قرار جيد وموفق لأنه عمل فني وطني مميز نحتاج له خلال تلك الفترة.

– ما رأيك في قرار عودة تقديم المسلسلات المكونة من خمس عشرة حلقة والسباعيات خلال الفترة المقبلة؟ قرار عظيم لأنه سيسمح بزيادة الإنتاج الدرامي ويعطي الفرصة لكل العاملين في الصناعة للعمل بدلاً من جلوس أغلبهم في المنزل لعدم وجود الفرصة، ولا أتحدث عن الممثلين فقط بل كل العاملين في مجال الفن والإبداع، فهو شيء يبشر بالخير ويعطي المشاهد التنوع والاختلاف في الأعمال الدرامية المعروضة.

– أبديتِ إعجابك بأغنية “الساعة اتنين بالليل” للنجمة سميرة سعيد.

.

كيف تصفينها؟ الأغنية رائعة وجذبتني بمجرد سماعي لها، وأعجبت بكلماتها وألحانها وتوزيعها، كما أنها تعبر بشكل كبير عن ضيق الوقت الذي نعيشه حالياً، والحقيقة أن سميرة سعيد دائماً ما تختار كلمات وألحانا جميلة ومميزة، إلى جانب أدائها وصوتها الذي أعشقه، فهي من المطربات المحببات إلى قلبي، لذلك رغبت في تهنئتها على مجهودها واختيارها الموفق للأغنية، وأتمنى لها كل النجاح والتوفيق وتظل دائماً تمتعنا بصوتها.

– هل تجمعكما علاقة صداقة على المستوى الشخصي؟ هناك صداقة قوية بيني وبين سميرة سعيد بدأت منذ سنوات طويلة وما زالت مستمرة حتى الآن، وأنا أتشرف بمعرفتها لأنها إنسانة رائعة على المستوى الشخصي، ودائماً ما نتحدث معاً ونتواصل للاطمئنان على بعضنا.

– من المطربات الأخريات المحببات لقلبك؟ هناك العديد من الأصوات الرائعة التي أستمتع بها، وأبرزهم النجمة المصرية أنغام والنجمة التونسية لطيفة والنجمة السورية أصالة نصري، وأحب سماع كل أغنياتهم بشكل عام ولا يوجد أغنية معينة أرتبط بها عن غيرها.

– دائماً تطمئنين جمهورك عليك من خلال السوشال ميديا.

.

إلى أي مدى تهتمين بالتفاعل معها؟ هناك مسؤولون متخصصون بالسوشال ميديا وحساباتي عليها لأنني لا أجيد التعامل معها، فقط أتابع ما يحدث عليها كل فترة، لكن كل ما يكتب عليها يكون عن طريق المسؤولين عن الصفحات بالتنسيق معي، كما أتابع ردود أفعال الجمهور وأسعد كثيراً بها.

– داعبتِ النجمة المصرية هالة صدقي عبر حساباتك الرسمية على السوشال ميديا بعيد ميلادها قائلة لها: “كل سنة وأنتي طيبة ومنجلكيش في بيت الطاعة”.

.

هل تابعتِ أزمتها الأخيرة مع زوجها؟ لم أحب التدخل في حياة الآخرين الشخصية، وحتى جملة “بيت الطاعة” ليست أسلوبي ولم أكتبها بنفسي، بل طلبت من المسؤولين عن السوشال ميديا كتابة تهنئة لهالة صدقي بعيد ميلادها ولكن حدث خطأ في هذه العبارة، وفي النهاية هالة صديقة عزيزة وحبيبة قلبي وأتمنى لها كل التوفيق والنجاح في حياتها الفنية والشخصية.

– من الفنانون القريبون منك ودائمًا يطمئنون عليك؟ أحرص على السؤال على الجميع بنفسي ولا أنتظر أحدا يتصل بي، فكل أصدقائي أتصل بهم بشكل شبه يومي، ولا أريد ذكر أسماء بعينها حتى لا أنسى أحدا لأن علاقتي بالوسط الفني كبيرة ولدى العديد من الأصدقاء والصديقات، بل ليس لدي أي خلافات أو مشاكل مع أحد من داخل الوسط الفني، فالجميع أحبهم وأكن لهم كل الاحترام والتقدير.

– صفي لنا شعورك بعد رحيل الفنان الكوميدي سمير غانم؟ حزنت كثيراً لفقدانه، فهو جاري في نفس العمارة السكنية التي أعيش بها، وكانت هناك صداقة كبيرة وعشرة عمر تجمع بيننا، وهو كان إنسانا طيبا وخلوقا جداً لدرجة أن كل سكان العمارة يعيشون حالة من الحزن الشديد على رحيله، وحتى الآن يقرأ القرآن الكريم في مدخل العمارة ولا يتوقف أبداً، وأدعو له بالرحمة والمغفرة وأن يسكنه الله فسيح جناته.

– وماذا عن زوجته النجمة المصرية دلال عبد العزيز؟ أتمنى لها الشفاء العاجل وعودتها لمنزلها مرة أخرى، وأحرص يومياً على الاتصال ببناتها دنيا وإيمي سمير غانم للاطمئنان على حالتها الصحية، وأطلب من جمهورها بالوطن العربي الدعاء لها في تلك المحنة الصعبة التي تمر بها.

منوعات      |         (منذ: 1 أشهر | 55 قراءة)
.