اكتشاف أقدم نباتات أحفورية في إفريقيا

اكتشاف أقدم نباتات أحفورية في إفريقيا

اكتشف العلماء في جنوب إفريقيا بقايا ما لا يقل عن 15 نوعا من النباتات القديمة، عمرها 410-420 مليون عام، ثلاث منها لم تكن معروفة للعلماء من قبل.

ووفقا لـ EurekAlert، تعود الطبقة الجيولوجية التي عثر فيها على هذه النباتات، إلى العصر الديفوني السفلي، الذي امتد حوالي 60 مليون عام.

وقبل 380 مليون عام ظهرت على اليابسة أولى الفقاريات (أسلافنا البعيدين)، وسبقتها في ذلك الحشرات والديدان والرخويات، وأهمها النباتات.

لأن سطح الأرض قبل ذلك كان يبدو غريبا بلا حياة، ولم تكن البحيرات والأنهار قد تشكلت، لعدم وجود جذور النباتات التي تحمي ضفافها من الانهيار.

إقرأ المزيد ولهذا السبب يمكن اعتبار ظهور النباتات على القارات أحد أهم الأحداث البيولوجية التي حصلت على كوكب الأرض، حيث في بداية العصر الأوردوفيشي (قبل حوالي 480 مليون سنة) ، بدأت الطحالب الخضراء تنتشر على الأرض.

وقد استمر انتشار النباتات على سطح الأرض فترة زمنية طويلة.

لذلك نادرا ما يكتشف العلماء مثل هذه النباتات الأحفورية القديمة.

ويذكر أن العلماء اكتشفوا هذه النباتات الأحفورية عام 2015 ، خلال عمليات توسيع سد مبوفو  (Mpofu Dam) في جمهورية جنوب إفريقيا.

ويقول، سيريل بريستياني، من جامعة لييج "لهذه النباتات أهمية خاصة لكثرتها وحالتها الجيدة.

وهي نباتات صغيرة أكبرها لا يزيد طوله عن 10 سنتمترات، وهي بسيطة وتتكون من المحور يتفرع منه 2-3 فروع وينتهي بحامل الأبواغ (سبورات).

المصدر: فيستي.

روتابعوا RT على

منوعات      |         (منذ: 3 أيام | 44 قراءة)
.