تيك توك تواجه مشاكل بسبب ميزة تحويل النص إلى كلام

تواجه تيك توك مشاكل قانونية بسبب ميزة تحويل النص إلى كلام في إصدار أمريكا الشمالية من التطبيق.

وتتم مقاضاة تيك توك من قبل ممثلة صوتية تدعي أنها تقف وراء ميزة تحويل النص إلى كلام، ولكنها تقول: إنها لم تسمح للمنصة – أو أي شخص – باستخدام صوتها بهذه الطريقة.

وتقول الدعوى القضائية، التي تم رفعها الأسبوع الماضي: إن صوت بيف ستاندينغ Bev Standing قد تم استخدامه لتكرار لغة بذيئة ومسيئة وإن استخدام تيك توك يسبب لها ضررًا لسمعتها لا يمكن إصلاحه.

ومن غير الواضح كيف يمكن استخدام صوت الممثلة الصوتية بواسطة تيك توك دون موافقتها وتعاونها مع المنصة.

وتقول ستاندينغ: إنها سجلت في عام 2018 نحو 10 آلاف جملة صوتية لأغراض الترجمة لهيئة أبحاث المعهد الصيني للصوتيات المدعومة من الدولة، وإن تلك التسجيلات كان من المفترض استخدامها لترجمة نصوص صينية كجزء من عقد مع شركة صينية لم تذكر اسمها، وإنها لم تأذن لهيئة أبحاث المعهد الصيني للصوتيات بنقل بياناتها الصوتية إلى أطراف أخرى لاستخدامها لاحقًا.

واكتشفت ستاندينغ في نهاية عام 2020 أن صوتها أحدث ضجة كبيرة عبر الإنترنت، حيث منحت ميزة جديدة لصناع المحتوى القدرة على كتابة نصوص عبر مقاطع الفيديو وقراءة هذه النصوص بصوت رقمي عالٍ.

وإذا كنت قد استخدمت تيك توك لبضع دقائق منذ إطلاق الميزة، فمن المحتمل أن تصادف مقطع فيديو بصوت امرأة آلي غامض وهادئ يروي بعض النصوص.

وتقول ستاندينغ: إنها اكتشفت أن صوتها كان مستخدمًا في شهر نوفمبر 2020، وذلك بالرغم من أن تيك توك لا يبدو أنها أعلنت علنًا عن الميزة حتى شهر ديسمبر 2020.

وبالرغم من أن الميزة جعلت صوت ستاندينغ معروفًا أكثر، فقد يكون ذلك أيضًا عيبًا لها كممثلة تعمل في الإعلانات التجارية والراديو ومقاطع فيديو العميل الأخرى.

وشعرت الممثلة، التي لا تستخدم تيك توك، بالمشكلة بعد أن أرسل إليها الأصدقاء والعائلة والزملاء عدة مقاطع فيديو.

وقالت: شعرت بالضيق عندما أدركت أنه يمكنك جعلني أقول أي شيء تريده، ووصفت المحتوى بأنه مخالف تمامًا للعلامة التجارية.

وقالت التلغراف: بغض النظر عما أفعله، أعتقد أن هذا يؤثر في عملي، وتسعى الدعوى إلى منع تيك توك من استخدام صوتي والدفع مقابل استخدامه في الوقت الحالي.

مواضيع تهم القارئ

تقنية      |         (منذ: 3 أشهر | 111 قراءة)
.