تيسلا تواجه انخفاضًا حادًا في المبيعات الصينية

أشار أحد مقاييس نجاح شركة تيسلا في إلى انخفاض حاد في المبيعات في شهر أبريل، حيث باعت شركة السيارات الكهربائية الواقع مقرها في الولايات المتحدة 25845 سيارة مصنوعة في الصين الشهر الماضي.

ويمثل هذا الرقم انخفاضًا بنسبة 27 في المئة بالمقارنة مع رقم 35478 سيارة المباعة في شهر مارس، وذلك وفقًا للأرقام الصادرة عن جمعية سيارات الركاب الصينية.

وأشار التقرير إلى أن تيسلا صدرت في شهر أبريل 14174 سيارة من مصنعها في شنغهاي، ولم يكشف الاتحاد عن أرقام صادرات شركة تيسلا لشهر مارس.

وجاء انخفاض مبيعات تيسلا وسط انخفاض إجمالي بنسبة 12 في المئة على أساس شهري في شهر أبريل لسيارات الركاب الجديدة العاملة بالطاقة في الصين، وتشمل الفئة السيارات الكهربائية النقية والهجينة.

وجاءت شركة BYD، المدعومة من الملياردير الأمريكي وارن بافيت، خلف شركة تيسلا في شهر أبريل.

وقالت جمعية سيارات الركاب: إن BYD باعت 25450 سيارة عاملة بالطاقة الجديدة في شهر أبريل، بزيادة بنسبة 6.

5 في المئة بالمقارنة مع عدد السيارات العاملة بالطاقة الجديدة المباعة في شهر مارس، التي وصلت إلى 23906 سيارة.

وتعتبر الأرقام قريبة من تلك التي كشفت عنها BYD نفسها، التي قالت في وقت سابق من هذا الشهر: إنها باعت 25034 سيارة ركاب جديدة عاملة بالطاقة في شهر أبريل.

وشكك البعض في صناعة السيارات الكهربائية في الصين في دقة أرقام الجمعية.

وأصبحت الصين أكثر أهمية بالنسبة لشركة تيسلا، ولا تكشف الشركة عن عمليات التسليم الشهرية حسب البلد، ولكنها قالت: إنها قامت بتسليم 184800 سيارة في جميع أنحاء العالم خلال الربع الأول.

وتشير الأرقام التي تم الكشف عنها علنًا إلى أن الصين أصبحت سوقًا أكثر أهمية بالنسبة للشركة الأمريكية.

وحققت الشركة مبيعات في البلاد خلال الربع الأول، وهو ما يمثل 29 في المئة من المبيعات العالمية لهذه الفترة، وشكل هذا ارتفاعًا بالمقارنة مع نسبة 21 في المئة لعام 2020 بأكمله.

وزادت الصحافة هجماتها ضد شركة تيسلا في الصين، وتصاعدت في الأشهر القليلة الماضية التقارير المحلية عن أعطال مكابح تيسلا، وتحطمها وانفجاراتها، واستدعت تدقيقًا من المنظمين.

وذكرت وكالة رويترز نقلًا عن مصادر أن الشركة الأمريكية أوقفت خططها لشراء الأراضي وتوسيع مصنعها في شنغهاي.

وبالنظر إلى المستقبل، أشارت جمعية سيارات الركاب إلى أن العاصمة بكين ستطلق 60 ألف لوحة ترخيص جديدة لمركبات الطاقة الجديدة هذا الشهر.

ومن شأن هذا الأمر أن يساعد في مبيعات نماذج Model Y و Aion Y، التي تنتجها علامة تجارية جديدة للسيارات العاملة بالطاقة انبثقت عن شركة صناعة السيارات الصينية المملوكة للدولة GAC.

مواضيع تهم القارئ

تقنية      |         (منذ: 1 أشهر | 105 قراءة)
.