شد وجذب بين مسؤولي «الشباب» و«التخطيط» في اجتماع «رياضة البرلمان»

رئيس التحرير محمود مسلم رئيس التحرير محمود مسلم رئيس التحرير محمود مسلم رئيس التحرير محمود مسلم رئيس التحرير محمود مسلم أخبار عرض الكل عرض الكل عرض الكل عرض الكل عرض الكل عرض الكل آخر حادثة عرض الكل عرض الكل القاهرة الكبرى عرض الكل عرض الكل عرض الكل عرض الكل عرض الكل سينما ودراما عرض الكل عرض الكل عرض الكل عرض الكل أسواق وعقارات عرض الكل عرض الكل عرض الكل عرب وشرق أوسط عرض الكل عرض الكل عرض الكل × ابحث 06:21 م | الإثنين 10 مايو 2021 مجلس النواب شهد اجتماع لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، برئاسة النائب محمود حسين، حالة من الشد والجذب بين مسؤولي وزارة الشباب والرياضة من جهة، ووزارة التخطيط من جهة أخرى، بسبب تأخر صرف بعض الاعتمادات المالية لصالح وزارة الشباب.

جاء ذلك خلال مناقشة لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، طلب الإحاطة المقدم من النائب درويش مرعي، بشأن توقف العمل في ملعب نادي القناطر الخيرية، الذي تم تسليمه منذ عام 2018.

وكشف مصطفي عبدالمعين، مسؤول ملف الشباب بوزارة التخطيط، أن الوزارة وفرت جميع المبالغ المطلوبة لصالح وزارة الشباب، ولكنها هي من تتأخر في مد الوزارة بالمشروعات التي ستنفذها، لافتا إلى أن وزارة الشباب لديها 300 مليون جنيه مجمدة لدى «التخطيط» لم يتم صرفها حتي الآن بسبب عدم تقديم مشروعات يتم تنفيذها.

واعترض أشرف البجرمي، رئيس الإدارة المركزية للمنشآت الشبابية بوزارة الشباب، على حديث ممثل وزارة التخطيط، مؤكدا أن الوزارة تبذل جهودا كبيرة من أجل تحقيق مصالح الشباب في مختلف محافظات الجمهورية.

وأضاف أن الوزراة قامت بتلبية جميع مطالب وزارة التخطيط، للحصول على الموازنة الجديدة التي تقدر بمليار و300 مليون جنيه، وتحتوي تلك الموازنة على كل المشروعات المطلوبة في مختلف المحافظات، وتتضمن المكونات الـ9 التي اشترطتها وزارة التخطيط لصرف الأموال.

وأوضح البجرمي، أن وزارة الشباب تقدمت بطلب للتخطيط للحصول مرة أخرى على مبلغ الـ300 مليون جنيه، خاصة أن الوزارة أقامت مشروعات تتجاوز الـ200 ، ولكن التخطيط تشترط وجود مستخلصات أولا.

من جانبه، قال الدكتور محمود حسين، رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، إن حديث مسؤولي وزارتي التخطيط والشباب، يمثل كلاما خطيرا جدا بسبب تجميد انفاق مبلغ الـ300 مليون، حيث كان سيساهم ذلك المبلغ في حل العديد من مشكلات مراكز الشباب، لافتا إلى أن اللجنة ستفتح ذلك الملف باستفاضة بعد عودة اللجنة للعمل عقب إجازة عيد الفطر.

من جانبه، طالب الدكتور النائب خالد بدوي، عضو تنسقية شباب الأحزاب والسياسيين، مسؤولي وزارة الشباب بضرورة مد اللجنة بخريطة متكاملة عن مراكز الشباب التي توقفت أعمال الإنشاءات بها، فضلا عن مد اللجنة بخطة العام المالي الجديد.

فيما قال النائب دوريش مرعي، مقدم طلب الإحاطة، إنه نائب منذ 25 عاما ومنذ تلك الفترة وهناك العديد من المشكلات التي تعاني منها مراكز الشباب، ولا تزال تعاني منها حاليا، مطالبا وزارة الشباب بضرورة الانتهاء من منشآت نادي القناطر.

وفي السياق ذاته، قال النائب أسامة عبد العاطي، عضو اللجنة، إن هناك حالة إحباط لدى النواب، بسبب تأخر استكمال الأعمال بمراكز الشباب، لافتا إلى أن عددا من نواب البرلمان لم يحالفهم التوفيق في الانتخابات في الدورة الماضية بسبب عدم تلبية وزارة الشباب متطلباتهم.

وعقب الدكتور محمود حسين، رئيس لجنة الشباب، على حديث النائب أسامة عبد العاطي قائلا: «متفاءل بالدكتور أشرف صبحي وزير الشباب وقدرته على مساعدة النواب»، وتابع بأننا مصرون أن ينجح النواب أمام دوائرهم الانتخابية ولن نترك أي مشروع يتم البدء فيه إلا بتوقيت زمني للانتهاء منه».

من جانبه، طالب النائب طارق سيد، وزارة الشباب بعدم إدراج مشروعات لمراكز الشباب بدون وجود موازنة لها، وذلك حتى لا تتكرر نفس المشكلات الحالية.

اقرأ المزيد: 06:21 م | الإثنين 10 مايو 2021 مجلس النواب شهد اجتماع لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، برئاسة النائب محمود حسين، حالة من الشد والجذب بين مسؤولي وزارة الشباب والرياضة من جهة، ووزارة التخطيط من جهة أخرى، بسبب تأخر صرف بعض الاعتمادات المالية لصالح وزارة الشباب.

جاء ذلك خلال مناقشة لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، طلب الإحاطة المقدم من النائب درويش مرعي، بشأن توقف العمل في ملعب نادي القناطر الخيرية، الذي تم تسليمه منذ عام 2018.

وكشف مصطفي عبدالمعين، مسؤول ملف الشباب بوزارة التخطيط، أن الوزارة وفرت جميع المبالغ المطلوبة لصالح وزارة الشباب، ولكنها هي من تتأخر في مد الوزارة بالمشروعات التي ستنفذها، لافتا إلى أن وزارة الشباب لديها 300 مليون جنيه مجمدة لدى «التخطيط» لم يتم صرفها حتي الآن بسبب عدم تقديم مشروعات يتم تنفيذها.

واعترض أشرف البجرمي، رئيس الإدارة المركزية للمنشآت الشبابية بوزارة الشباب، على حديث ممثل وزارة التخطيط، مؤكدا أن الوزارة تبذل جهودا كبيرة من أجل تحقيق مصالح الشباب في مختلف محافظات الجمهورية.

وأضاف أن الوزراة قامت بتلبية جميع مطالب وزارة التخطيط، للحصول على الموازنة الجديدة التي تقدر بمليار و300 مليون جنيه، وتحتوي تلك الموازنة على كل المشروعات المطلوبة في مختلف المحافظات، وتتضمن المكونات الـ9 التي اشترطتها وزارة التخطيط لصرف الأموال.

وأوضح البجرمي، أن وزارة الشباب تقدمت بطلب للتخطيط للحصول مرة أخرى على مبلغ الـ300 مليون جنيه، خاصة أن الوزارة أقامت مشروعات تتجاوز الـ200 ، ولكن التخطيط تشترط وجود مستخلصات أولا.

من جانبه، قال الدكتور محمود حسين، رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، إن حديث مسؤولي وزارتي التخطيط والشباب، يمثل كلاما خطيرا جدا بسبب تجميد انفاق مبلغ الـ300 مليون، حيث كان سيساهم ذلك المبلغ في حل العديد من مشكلات مراكز الشباب، لافتا إلى أن اللجنة ستفتح ذلك الملف باستفاضة بعد عودة اللجنة للعمل عقب إجازة عيد الفطر.

من جانبه، طالب الدكتور النائب خالد بدوي، عضو تنسقية شباب الأحزاب والسياسيين، مسؤولي وزارة الشباب بضرورة مد اللجنة بخريطة متكاملة عن مراكز الشباب التي توقفت أعمال الإنشاءات بها، فضلا عن مد اللجنة بخطة العام المالي الجديد.

فيما قال النائب دوريش مرعي، مقدم طلب الإحاطة، إنه نائب منذ 25 عاما ومنذ تلك الفترة وهناك العديد من المشكلات التي تعاني منها مراكز الشباب، ولا تزال تعاني منها حاليا، مطالبا وزارة الشباب بضرورة الانتهاء من منشآت نادي القناطر.

وفي السياق ذاته، قال النائب أسامة عبد العاطي، عضو اللجنة، إن هناك حالة إحباط لدى النواب، بسبب تأخر استكمال الأعمال بمراكز الشباب، لافتا إلى أن عددا من نواب البرلمان لم يحالفهم التوفيق في الانتخابات في الدورة الماضية بسبب عدم تلبية وزارة الشباب متطلباتهم.

وعقب الدكتور محمود حسين، رئيس لجنة الشباب، على حديث النائب أسامة عبد العاطي قائلا: «متفاءل بالدكتور أشرف صبحي وزير الشباب وقدرته على مساعدة النواب»، وتابع بأننا مصرون أن ينجح النواب أمام دوائرهم الانتخابية ولن نترك أي مشروع يتم البدء فيه إلا بتوقيت زمني للانتهاء منه».

من جانبه، طالب النائب طارق سيد، وزارة الشباب بعدم إدراج مشروعات لمراكز الشباب بدون وجود موازنة لها، وذلك حتى لا تتكرر نفس المشكلات الحالية.

اقرأ المزيد: 06:21 م | الإثنين 10 مايو 2021 مجلس النواب شهد اجتماع لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، برئاسة النائب محمود حسين، حالة من الشد والجذب بين مسؤولي وزارة الشباب والرياضة من جهة، ووزارة التخطيط من جهة أخرى، بسبب تأخر صرف بعض الاعتمادات المالية لصالح وزارة الشباب.

جاء ذلك خلال مناقشة لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، طلب الإحاطة المقدم من النائب درويش مرعي، بشأن توقف العمل في ملعب نادي القناطر الخيرية، الذي تم تسليمه منذ عام 2018.

وكشف مصطفي عبدالمعين، مسؤول ملف الشباب بوزارة التخطيط، أن الوزارة وفرت جميع المبالغ المطلوبة لصالح وزارة الشباب، ولكنها هي من تتأخر في مد الوزارة بالمشروعات التي ستنفذها، لافتا إلى أن وزارة الشباب لديها 300 مليون جنيه مجمدة لدى «التخطيط» لم يتم صرفها حتي الآن بسبب عدم تقديم مشروعات يتم تنفيذها.

واعترض أشرف البجرمي، رئيس الإدارة المركزية للمنشآت الشبابية بوزارة الشباب، على حديث ممثل وزارة التخطيط، مؤكدا أن الوزارة تبذل جهودا كبيرة من أجل تحقيق مصالح الشباب في مختلف محافظات الجمهورية.

وأضاف أن الوزراة قامت بتلبية جميع مطالب وزارة التخطيط، للحصول على الموازنة الجديدة التي تقدر بمليار و300 مليون جنيه، وتحتوي تلك الموازنة على كل المشروعات المطلوبة في مختلف المحافظات، وتتضمن المكونات الـ9 التي اشترطتها وزارة التخطيط لصرف الأموال.

وأوضح البجرمي، أن وزارة الشباب تقدمت بطلب للتخطيط للحصول مرة أخرى على مبلغ الـ300 مليون جنيه، خاصة أن الوزارة أقامت مشروعات تتجاوز الـ200 ، ولكن التخطيط تشترط وجود مستخلصات أولا.

من جانبه، قال الدكتور محمود حسين، رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، إن حديث مسؤولي وزارتي التخطيط والشباب، يمثل كلاما خطيرا جدا بسبب تجميد انفاق مبلغ الـ300 مليون، حيث كان سيساهم ذلك المبلغ في حل العديد من مشكلات مراكز الشباب، لافتا إلى أن اللجنة ستفتح ذلك الملف باستفاضة بعد عودة اللجنة للعمل عقب إجازة عيد الفطر.

من جانبه، طالب الدكتور النائب خالد بدوي، عضو تنسقية شباب الأحزاب والسياسيين، مسؤولي وزارة الشباب بضرورة مد اللجنة بخريطة متكاملة عن مراكز الشباب التي توقفت أعمال الإنشاءات بها، فضلا عن مد اللجنة بخطة العام المالي الجديد.

فيما قال النائب دوريش مرعي، مقدم طلب الإحاطة، إنه نائب منذ 25 عاما ومنذ تلك الفترة وهناك العديد من المشكلات التي تعاني منها مراكز الشباب، ولا تزال تعاني منها حاليا، مطالبا وزارة الشباب بضرورة الانتهاء من منشآت نادي القناطر.

وفي السياق ذاته، قال النائب أسامة عبد العاطي، عضو اللجنة، إن هناك حالة إحباط لدى النواب، بسبب تأخر استكمال الأعمال بمراكز الشباب، لافتا إلى أن عددا من نواب البرلمان لم يحالفهم التوفيق في الانتخابات في الدورة الماضية بسبب عدم تلبية وزارة الشباب متطلباتهم.

وعقب الدكتور محمود حسين، رئيس لجنة الشباب، على حديث النائب أسامة عبد العاطي قائلا: «متفاءل بالدكتور أشرف صبحي وزير الشباب وقدرته على مساعدة النواب»، وتابع بأننا مصرون أن ينجح النواب أمام دوائرهم الانتخابية ولن نترك أي مشروع يتم البدء فيه إلا بتوقيت زمني للانتهاء منه».

من جانبه، طالب النائب طارق سيد، وزارة الشباب بعدم إدراج مشروعات لمراكز الشباب بدون وجود موازنة لها، وذلك حتى لا تتكرر نفس المشكلات الحالية.

اقرأ المزيد: شد وجذب بين مسؤولي «الشباب» و«التخطيط» في اجتماع «رياضة البرلمان» ورئيس اللجنة : لنا وقفة بعد العيد كتب: 06:21 م | الإثنين 10 مايو 2021 مجلس النواب شهد اجتماع لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، برئاسة النائب محمود حسين، حالة من الشد والجذب بين مسؤولي وزارة الشباب والرياضة من جهة، ووزارة التخطيط من جهة أخرى، بسبب تأخر صرف بعض الاعتمادات المالية لصالح وزارة الشباب.

جاء ذلك خلال مناقشة لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، طلب الإحاطة المقدم من النائب درويش مرعي، بشأن توقف العمل في ملعب نادي القناطر الخيرية، الذي تم تسليمه منذ عام 2018.

وكشف مصطفي عبدالمعين، مسؤول ملف الشباب بوزارة التخطيط، أن الوزارة وفرت جميع المبالغ المطلوبة لصالح وزارة الشباب، ولكنها هي من تتأخر في مد الوزارة بالمشروعات التي ستنفذها، لافتا إلى أن وزارة الشباب لديها 300 مليون جنيه مجمدة لدى «التخطيط» لم يتم صرفها حتي الآن بسبب عدم تقديم مشروعات يتم تنفيذها.

واعترض أشرف البجرمي، رئيس الإدارة المركزية للمنشآت الشبابية بوزارة الشباب، على حديث ممثل وزارة التخطيط، مؤكدا أن الوزارة تبذل جهودا كبيرة من أجل تحقيق مصالح الشباب في مختلف محافظات الجمهورية.

وأضاف أن الوزراة قامت بتلبية جميع مطالب وزارة التخطيط، للحصول على الموازنة الجديدة التي تقدر بمليار و300 مليون جنيه، وتحتوي تلك الموازنة على كل المشروعات المطلوبة في مختلف المحافظات، وتتضمن المكونات الـ9 التي اشترطتها وزارة التخطيط لصرف الأموال.

وأوضح البجرمي، أن وزارة الشباب تقدمت بطلب للتخطيط للحصول مرة أخرى على مبلغ الـ300 مليون جنيه، خاصة أن الوزارة أقامت مشروعات تتجاوز الـ200 ، ولكن التخطيط تشترط وجود مستخلصات أولا.

من جانبه، قال الدكتور محمود حسين، رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، إن حديث مسؤولي وزارتي التخطيط والشباب، يمثل كلاما خطيرا جدا بسبب تجميد انفاق مبلغ الـ300 مليون، حيث كان سيساهم ذلك المبلغ في حل العديد من مشكلات مراكز الشباب، لافتا إلى أن اللجنة ستفتح ذلك الملف باستفاضة بعد عودة اللجنة للعمل عقب إجازة عيد الفطر.

من جانبه، طالب الدكتور النائب خالد بدوي، عضو تنسقية شباب الأحزاب والسياسيين، مسؤولي وزارة الشباب بضرورة مد اللجنة بخريطة متكاملة عن مراكز الشباب التي توقفت أعمال الإنشاءات بها، فضلا عن مد اللجنة بخطة العام المالي الجديد.

فيما قال النائب دوريش مرعي، مقدم طلب الإحاطة، إنه نائب منذ 25 عاما ومنذ تلك الفترة وهناك العديد من المشكلات التي تعاني منها مراكز الشباب، ولا تزال تعاني منها حاليا، مطالبا وزارة الشباب بضرورة الانتهاء من منشآت نادي القناطر.

وفي السياق ذاته، قال النائب أسامة عبد العاطي، عضو اللجنة، إن هناك حالة إحباط لدى النواب، بسبب تأخر استكمال الأعمال بمراكز الشباب، لافتا إلى أن عددا من نواب البرلمان لم يحالفهم التوفيق في الانتخابات في الدورة الماضية بسبب عدم تلبية وزارة الشباب متطلباتهم.

وعقب الدكتور محمود حسين، رئيس لجنة الشباب، على حديث النائب أسامة عبد العاطي قائلا: «متفاءل بالدكتور أشرف صبحي وزير الشباب وقدرته على مساعدة النواب»، وتابع بأننا مصرون أن ينجح النواب أمام دوائرهم الانتخابية ولن نترك أي مشروع يتم البدء فيه إلا بتوقيت زمني للانتهاء منه».

من جانبه، طالب النائب طارق سيد، وزارة الشباب بعدم إدراج مشروعات لمراكز الشباب بدون وجود موازنة لها، وذلك حتى لا تتكرر نفس المشكلات الحالية.

اقرأ المزيد: شد وجذب بين مسؤولي «الشباب» و«التخطيط» في اجتماع «رياضة البرلمان» ورئيس اللجنة : لنا وقفة بعد العيد شد وجذب بين مسؤولي «الشباب» و«التخطيط» في اجتماع «رياضة البرلمان» ورئيس اللجنة : لنا وقفة بعد العيد كتب: 06:21 م | الإثنين 10 مايو 2021 كتب: 06:21 م | الإثنين 10 مايو 2021 كتب: كتب: 06:21 م | الإثنين 10 مايو 2021 06:21 م | الإثنين 10 مايو 2021 مجلس النواب مجلس النواب مجلس النواب مجلس النواب شهد اجتماع لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، برئاسة النائب محمود حسين، حالة من الشد والجذب بين مسؤولي وزارة الشباب والرياضة من جهة، ووزارة التخطيط من جهة أخرى، بسبب تأخر صرف بعض الاعتمادات المالية لصالح وزارة الشباب.

جاء ذلك خلال مناقشة لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، طلب الإحاطة المقدم من النائب درويش مرعي، بشأن توقف العمل في ملعب نادي القناطر الخيرية، الذي تم تسليمه منذ عام 2018.

وكشف مصطفي عبدالمعين، مسؤول ملف الشباب بوزارة التخطيط، أن الوزارة وفرت جميع المبالغ المطلوبة لصالح وزارة الشباب، ولكنها هي من تتأخر في مد الوزارة بالمشروعات التي ستنفذها، لافتا إلى أن وزارة الشباب لديها 300 مليون جنيه مجمدة لدى «التخطيط» لم يتم صرفها حتي الآن بسبب عدم تقديم مشروعات يتم تنفيذها.

واعترض أشرف البجرمي، رئيس الإدارة المركزية للمنشآت الشبابية بوزارة الشباب، على حديث ممثل وزارة التخطيط، مؤكدا أن الوزارة تبذل جهودا كبيرة من أجل تحقيق مصالح الشباب في مختلف محافظات الجمهورية.

وأضاف أن الوزراة قامت بتلبية جميع مطالب وزارة التخطيط، للحصول على الموازنة الجديدة التي تقدر بمليار و300 مليون جنيه، وتحتوي تلك الموازنة على كل المشروعات المطلوبة في مختلف المحافظات، وتتضمن المكونات الـ9 التي اشترطتها وزارة التخطيط لصرف الأموال.

وأوضح البجرمي، أن وزارة الشباب تقدمت بطلب للتخطيط للحصول مرة أخرى على مبلغ الـ300 مليون جنيه، خاصة أن الوزارة أقامت مشروعات تتجاوز الـ200 ، ولكن التخطيط تشترط وجود مستخلصات أولا.

من جانبه، قال الدكتور محمود حسين، رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، إن حديث مسؤولي وزارتي التخطيط والشباب، يمثل كلاما خطيرا جدا بسبب تجميد انفاق مبلغ الـ300 مليون، حيث كان سيساهم ذلك المبلغ في حل العديد من مشكلات مراكز الشباب، لافتا إلى أن اللجنة ستفتح ذلك الملف باستفاضة بعد عودة اللجنة للعمل عقب إجازة عيد الفطر.

من جانبه، طالب الدكتور النائب خالد بدوي، عضو تنسقية شباب الأحزاب والسياسيين، مسؤولي وزارة الشباب بضرورة مد اللجنة بخريطة متكاملة عن مراكز الشباب التي توقفت أعمال الإنشاءات بها، فضلا عن مد اللجنة بخطة العام المالي الجديد.

فيما قال النائب دوريش مرعي، مقدم طلب الإحاطة، إنه نائب منذ 25 عاما ومنذ تلك الفترة وهناك العديد من المشكلات التي تعاني منها مراكز الشباب، ولا تزال تعاني منها حاليا، مطالبا وزارة الشباب بضرورة الانتهاء من منشآت نادي القناطر.

وفي السياق ذاته، قال النائب أسامة عبد العاطي، عضو اللجنة، إن هناك حالة إحباط لدى النواب، بسبب تأخر استكمال الأعمال بمراكز الشباب، لافتا إلى أن عددا من نواب البرلمان لم يحالفهم التوفيق في الانتخابات في الدورة الماضية بسبب عدم تلبية وزارة الشباب متطلباتهم.

وعقب الدكتور محمود حسين، رئيس لجنة الشباب، على حديث النائب أسامة عبد العاطي قائلا: «متفاءل بالدكتور أشرف صبحي وزير الشباب وقدرته على مساعدة النواب»، وتابع بأننا مصرون أن ينجح النواب أمام دوائرهم الانتخابية ولن نترك أي مشروع يتم البدء فيه إلا بتوقيت زمني للانتهاء منه».

من جانبه، طالب النائب طارق سيد، وزارة الشباب بعدم إدراج مشروعات لمراكز الشباب بدون وجود موازنة لها، وذلك حتى لا تتكرر نفس المشكلات الحالية.

اقرأ المزيد: شهد اجتماع لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، برئاسة النائب محمود حسين، حالة من الشد والجذب بين مسؤولي وزارة الشباب والرياضة من جهة، ووزارة التخطيط من جهة أخرى، بسبب تأخر صرف بعض الاعتمادات المالية لصالح وزارة الشباب.

جاء ذلك خلال مناقشة لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، طلب الإحاطة المقدم من النائب درويش مرعي، بشأن توقف العمل في ملعب نادي القناطر الخيرية، الذي تم تسليمه منذ عام 2018.

وكشف مصطفي عبدالمعين، مسؤول ملف الشباب بوزارة التخطيط، أن الوزارة وفرت جميع المبالغ المطلوبة لصالح وزارة الشباب، ولكنها هي من تتأخر في مد الوزارة بالمشروعات التي ستنفذها، لافتا إلى أن وزارة الشباب لديها 300 مليون جنيه مجمدة لدى «التخطيط» لم يتم صرفها حتي الآن بسبب عدم تقديم مشروعات يتم تنفيذها.

واعترض أشرف البجرمي، رئيس الإدارة المركزية للمنشآت الشبابية بوزارة الشباب، على حديث ممثل وزارة التخطيط، مؤكدا أن الوزارة تبذل جهودا كبيرة من أجل تحقيق مصالح الشباب في مختلف محافظات الجمهورية.

وأضاف أن الوزراة قامت بتلبية جميع مطالب وزارة التخطيط، للحصول على الموازنة الجديدة التي تقدر بمليار و300 مليون جنيه، وتحتوي تلك الموازنة على كل المشروعات المطلوبة في مختلف المحافظات، وتتضمن المكونات الـ9 التي اشترطتها وزارة التخطيط لصرف الأموال.

وأوضح البجرمي، أن وزارة الشباب تقدمت بطلب للتخطيط للحصول مرة أخرى على مبلغ الـ300 مليون جنيه، خاصة أن الوزارة أقامت مشروعات تتجاوز الـ200 ، ولكن التخطيط تشترط وجود مستخلصات أولا.

من جانبه، قال الدكتور محمود حسين، رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، إن حديث مسؤولي وزارتي التخطيط والشباب، يمثل كلاما خطيرا جدا بسبب تجميد انفاق مبلغ الـ300 مليون، حيث كان سيساهم ذلك المبلغ في حل العديد من مشكلات مراكز الشباب، لافتا إلى أن اللجنة ستفتح ذلك الملف باستفاضة بعد عودة اللجنة للعمل عقب إجازة عيد الفطر.

من جانبه، طالب الدكتور النائب خالد بدوي، عضو تنسقية شباب الأحزاب والسياسيين، مسؤولي وزارة الشباب بضرورة مد اللجنة بخريطة متكاملة عن مراكز الشباب التي توقفت أعمال الإنشاءات بها، فضلا عن مد اللجنة بخطة العام المالي الجديد.

فيما قال النائب دوريش مرعي، مقدم طلب الإحاطة، إنه نائب منذ 25 عاما ومنذ تلك الفترة وهناك العديد من المشكلات التي تعاني منها مراكز الشباب، ولا تزال تعاني منها حاليا، مطالبا وزارة الشباب بضرورة الانتهاء من منشآت نادي القناطر.

وفي السياق ذاته، قال النائب أسامة عبد العاطي، عضو اللجنة، إن هناك حالة إحباط لدى النواب، بسبب تأخر استكمال الأعمال بمراكز الشباب، لافتا إلى أن عددا من نواب البرلمان لم يحالفهم التوفيق في الانتخابات في الدورة الماضية بسبب عدم تلبية وزارة الشباب متطلباتهم.

وعقب الدكتور محمود حسين، رئيس لجنة الشباب، على حديث النائب أسامة عبد العاطي قائلا: «متفاءل بالدكتور أشرف صبحي وزير الشباب وقدرته على مساعدة النواب»، وتابع بأننا مصرون أن ينجح النواب أمام دوائرهم الانتخابية ولن نترك أي مشروع يتم البدء فيه إلا بتوقيت زمني للانتهاء منه».

من جانبه، طالب النائب طارق سيد، وزارة الشباب بعدم إدراج مشروعات لمراكز الشباب بدون وجود موازنة لها، وذلك حتى لا تتكرر نفس المشكلات الحالية.

اقرأ المزيد: شهد اجتماع لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، برئاسة النائب محمود حسين، حالة من الشد والجذب بين مسؤولي وزارة الشباب والرياضة من جهة، ووزارة التخطيط من جهة أخرى، بسبب تأخر صرف بعض الاعتمادات المالية لصالح وزارة الشباب.

جاء ذلك خلال مناقشة لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، طلب الإحاطة المقدم من النائب درويش مرعي، بشأن توقف العمل في ملعب نادي القناطر الخيرية، الذي تم تسليمه منذ عام 2018.

وكشف مصطفي عبدالمعين، مسؤول ملف الشباب بوزارة التخطيط، أن الوزارة وفرت جميع المبالغ المطلوبة لصالح وزارة الشباب، ولكنها هي من تتأخر في مد الوزارة بالمشروعات التي ستنفذها، لافتا إلى أن وزارة الشباب لديها 300 مليون جنيه مجمدة لدى «التخطيط» لم يتم صرفها حتي الآن بسبب عدم تقديم مشروعات يتم تنفيذها.

واعترض أشرف البجرمي، رئيس الإدارة المركزية للمنشآت الشبابية بوزارة الشباب، على حديث ممثل وزارة التخطيط، مؤكدا أن الوزارة تبذل جهودا كبيرة من أجل تحقيق مصالح الشباب في مختلف محافظات الجمهورية.

وأضاف أن الوزراة قامت بتلبية جميع مطالب وزارة التخطيط، للحصول على الموازنة الجديدة التي تقدر بمليار و300 مليون جنيه، وتحتوي تلك الموازنة على كل المشروعات المطلوبة في مختلف المحافظات، وتتضمن المكونات الـ9 التي اشترطتها وزارة التخطيط لصرف الأموال.

وأوضح البجرمي، أن وزارة الشباب تقدمت بطلب للتخطيط للحصول مرة أخرى على مبلغ الـ300 مليون جنيه، خاصة أن الوزارة أقامت مشروعات تتجاوز الـ200 ، ولكن التخطيط تشترط وجود مستخلصات أولا.

من جانبه، قال الدكتور محمود حسين، رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، إن حديث مسؤولي وزارتي التخطيط والشباب، يمثل كلاما خطيرا جدا بسبب تجميد انفاق مبلغ الـ300 مليون، حيث كان سيساهم ذلك المبلغ في حل العديد من مشكلات مراكز الشباب، لافتا إلى أن اللجنة ستفتح ذلك الملف باستفاضة بعد عودة اللجنة للعمل عقب إجازة عيد الفطر.

من جانبه، طالب الدكتور النائب خالد بدوي، عضو تنسقية شباب الأحزاب والسياسيين، مسؤولي وزارة الشباب بضرورة مد اللجنة بخريطة متكاملة عن مراكز الشباب التي توقفت أعمال الإنشاءات بها، فضلا عن مد اللجنة بخطة العام المالي الجديد.

فيما قال النائب دوريش مرعي، مقدم طلب الإحاطة، إنه نائب منذ 25 عاما ومنذ تلك الفترة وهناك العديد من المشكلات التي تعاني منها مراكز الشباب، ولا تزال تعاني منها حاليا، مطالبا وزارة الشباب بضرورة الانتهاء من منشآت نادي القناطر.

وفي السياق ذاته، قال النائب أسامة عبد العاطي، عضو اللجنة، إن هناك حالة إحباط لدى النواب، بسبب تأخر استكمال الأعمال بمراكز الشباب، لافتا إلى أن عددا من نواب البرلمان لم يحالفهم التوفيق في الانتخابات في الدورة الماضية بسبب عدم تلبية وزارة الشباب متطلباتهم.

وعقب الدكتور محمود حسين، رئيس لجنة الشباب، على حديث النائب أسامة عبد العاطي قائلا: «متفاءل بالدكتور أشرف صبحي وزير الشباب وقدرته على مساعدة النواب»، وتابع بأننا مصرون أن ينجح النواب أمام دوائرهم الانتخابية ولن نترك أي مشروع يتم البدء فيه إلا بتوقيت زمني للانتهاء منه».

من جانبه، طالب النائب طارق سيد، وزارة الشباب بعدم إدراج مشروعات لمراكز الشباب بدون وجود موازنة لها، وذلك حتى لا تتكرر نفس المشكلات الحالية.

اقرأ المزيد: شهد اجتماع لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، برئاسة النائب محمود حسين، حالة من الشد والجذب بين مسؤولي وزارة الشباب والرياضة من جهة، ووزارة التخطيط من جهة أخرى، بسبب تأخر صرف بعض الاعتمادات المالية لصالح وزارة الشباب.

جاء ذلك خلال مناقشة لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، طلب الإحاطة المقدم من النائب درويش مرعي، بشأن توقف العمل في ملعب نادي القناطر الخيرية، الذي تم تسليمه منذ عام 2018.

وكشف مصطفي عبدالمعين، مسؤول ملف الشباب بوزارة التخطيط، أن الوزارة وفرت جميع المبالغ المطلوبة لصالح وزارة الشباب، ولكنها هي من تتأخر في مد الوزارة بالمشروعات التي ستنفذها، لافتا إلى أن وزارة الشباب لديها 300 مليون جنيه مجمدة لدى «التخطيط» لم يتم صرفها حتي الآن بسبب عدم تقديم مشروعات يتم تنفيذها.

واعترض أشرف البجرمي، رئيس الإدارة المركزية للمنشآت الشبابية بوزارة الشباب، على حديث ممثل وزارة التخطيط، مؤكدا أن الوزارة تبذل جهودا كبيرة من أجل تحقيق مصالح الشباب في مختلف محافظات الجمهورية.

وأضاف أن الوزراة قامت بتلبية جميع مطالب وزارة التخطيط، للحصول على الموازنة الجديدة التي تقدر بمليار و300 مليون جنيه، وتحتوي تلك الموازنة على كل المشروعات المطلوبة في مختلف المحافظات، وتتضمن المكونات الـ9 التي اشترطتها وزارة التخطيط لصرف الأموال.

وأوضح البجرمي، أن وزارة الشباب تقدمت بطلب للتخطيط للحصول مرة أخرى على مبلغ الـ300 مليون جنيه، خاصة أن الوزارة أقامت مشروعات تتجاوز الـ200 ، ولكن التخطيط تشترط وجود مستخلصات أولا.

من جانبه، قال الدكتور محمود حسين، رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، إن حديث مسؤولي وزارتي التخطيط والشباب، يمثل كلاما خطيرا جدا بسبب تجميد انفاق مبلغ الـ300 مليون، حيث كان سيساهم ذلك المبلغ في حل العديد من مشكلات مراكز الشباب، لافتا إلى أن اللجنة ستفتح ذلك الملف باستفاضة بعد عودة اللجنة للعمل عقب إجازة عيد الفطر.

من جانبه، طالب الدكتور النائب خالد بدوي، عضو تنسقية شباب الأحزاب والسياسيين، مسؤولي وزارة الشباب بضرورة مد اللجنة بخريطة متكاملة عن مراكز الشباب التي توقفت أعمال الإنشاءات بها، فضلا عن مد اللجنة بخطة العام المالي الجديد.

فيما قال النائب دوريش مرعي، مقدم طلب الإحاطة، إنه نائب منذ 25 عاما ومنذ تلك الفترة وهناك العديد من المشكلات التي تعاني منها مراكز الشباب، ولا تزال تعاني منها حاليا، مطالبا وزارة الشباب بضرورة الانتهاء من منشآت نادي القناطر.

وفي السياق ذاته، قال النائب أسامة عبد العاطي، عضو اللجنة، إن هناك حالة إحباط لدى النواب، بسبب تأخر استكمال الأعمال بمراكز الشباب، لافتا إلى أن عددا من نواب البرلمان لم يحالفهم التوفيق في الانتخابات في الدورة الماضية بسبب عدم تلبية وزارة الشباب متطلباتهم.

وعقب الدكتور محمود حسين، رئيس لجنة الشباب، على حديث النائب أسامة عبد العاطي قائلا: «متفاءل بالدكتور أشرف صبحي وزير الشباب وقدرته على مساعدة النواب»، وتابع بأننا مصرون أن ينجح النواب أمام دوائرهم الانتخابية ولن نترك أي مشروع يتم البدء فيه إلا بتوقيت زمني للانتهاء منه».

من جانبه، طالب النائب طارق سيد، وزارة الشباب بعدم إدراج مشروعات لمراكز الشباب بدون وجود موازنة لها، وذلك حتى لا تتكرر نفس المشكلات الحالية.

اقرأ المزيد: اقرأ المزيد: اقرأ المزيد:

مصر      |         (منذ: 3 أشهر | 26 قراءة)
.